البحث عن مواضيع

الخلايا الجذعية إحدى الطرق الجديدة التي يتم استخدامها لعلاج مرض السكري، حيث أن  هذا المرض من الأمراض المزمنة التي لا يمكن علاجها نهائيا، و كل ما يمكن للطب أن يقدمه هو مساعدة المريض في السيطرة على نسب السكر في الدم، لتفادي المضاعفات الخطرة التي قد تنتج عنه، وتم الحديث عن علاج مرض السكر بواسطة الخلايا الجذعية، ولكن ما هي الخلايا الجذعية، و كيف يمكن الحصول عليها أو إيجادها، و ما الذي تقدمه لمريض السكر، في ما يلي أبرز المعلومات حول الخلايا الجذعية. ما هي الخلايا الجذعية إن الخلايا الجذعية عبارة عن خلايا في طور النمو، يمكنها أن تنمو بأكثر من طريقة لتصبح جزء من أي عضو في الجسم. معلومات عن الخلايا الجذعية لعلاج مرض السكر استخدام الخلايا الجذعية يمكن أن يساعد في استبدال الخلايا التالفة في البنكرياس، المسؤولة عن إنتاج الأنسولين لتنظيم السكر في الدم. تتواجد هذه الخلايا في جسم الإنسان في شبكة شجرة بيلياري، وهي التشعبات التي تصل البنكرياس بالكبد والأمعاء. تمكن الأطباء استخراج هذه الخلايا، وتوفير البيئة المناسبة لها، لتنمو وتتجمع في كتل يمكنها إنتاج الأنسولين. يعتقد الأطباء أنه يمكن زراعة هذه الخلايا في البنكرياس لدى مريض السكر. إذا تم زراعتها بنجاح، فهذا سيساعد مريض السكري على استعادة القدرة على إنتاج الأنسولين بكميات منتظمة. تم إجراء تجربة زراعة الخلايا الجذعية لفئران تعاني من السكر، ولوحظ تحسن كبير في السيطرة على نسب الأنسولين. هناك طريقة أخرى لمساعدة الجسم على إنتاج الأنسولين بطريقة منتظمة من جديد، و هي زراعة البنكرياس بالكامل، و يكون ذلك من خلال تبرع شخص أخر. يواجه الأطباء مشكلة في زراعة هذه الخلايا أو البنكرياس، بسبب مهاجمة جهاز المناعة لهذه الخلايا التي تعتبرهها جديدة وغريبة. هناك بعض المحاولات لإضعاف جهاز المناعة عند إجراء عملية الزراعة للحفاظ على سلامة الخلايا الجديدة، و لكن هذا الأمر يبقي جسم المريض عرضة للإصابة بالعدوى بسهولة. في الواقع يمكن لجهاز المناعة أن يهاجم هذه الخلايا حتى و إن تم إضعافه. بالتالي يمكن القول بأن علاج السكر بالخلايا الجذعية يحتاج لمزيد من الدراسات. اقرأ ايضا: ما هو السكر التراكمي كيف أعرف أن السكر منخفض آثار جانبية غير شائعة لمرض السكري

الخلايا الجذعية لمرضى السكر

الخلايا الجذعية لمرضى السكر
بواسطة: - آخر تحديث: 23 أكتوبر، 2016

الخلايا الجذعية إحدى الطرق الجديدة التي يتم استخدامها لعلاج مرض السكري، حيث أن  هذا المرض من الأمراض المزمنة التي لا يمكن علاجها نهائيا، و كل ما يمكن للطب أن يقدمه هو مساعدة المريض في السيطرة على نسب السكر في الدم، لتفادي المضاعفات الخطرة التي قد تنتج عنه، وتم الحديث عن علاج مرض السكر بواسطة الخلايا الجذعية، ولكن ما هي الخلايا الجذعية، و كيف يمكن الحصول عليها أو إيجادها، و ما الذي تقدمه لمريض السكر، في ما يلي أبرز المعلومات حول الخلايا الجذعية.

ما هي الخلايا الجذعية

إن الخلايا الجذعية عبارة عن خلايا في طور النمو، يمكنها أن تنمو بأكثر من طريقة لتصبح جزء من أي عضو في الجسم.

معلومات عن الخلايا الجذعية لعلاج مرض السكر

  • استخدام الخلايا الجذعية يمكن أن يساعد في استبدال الخلايا التالفة في البنكرياس، المسؤولة عن إنتاج الأنسولين لتنظيم السكر في الدم.
  • تتواجد هذه الخلايا في جسم الإنسان في شبكة شجرة بيلياري، وهي التشعبات التي تصل البنكرياس بالكبد والأمعاء.
  • تمكن الأطباء استخراج هذه الخلايا، وتوفير البيئة المناسبة لها، لتنمو وتتجمع في كتل يمكنها إنتاج الأنسولين.
  • يعتقد الأطباء أنه يمكن زراعة هذه الخلايا في البنكرياس لدى مريض السكر.
  • إذا تم زراعتها بنجاح، فهذا سيساعد مريض السكري على استعادة القدرة على إنتاج الأنسولين بكميات منتظمة.
  • تم إجراء تجربة زراعة الخلايا الجذعية لفئران تعاني من السكر، ولوحظ تحسن كبير في السيطرة على نسب الأنسولين.
  • هناك طريقة أخرى لمساعدة الجسم على إنتاج الأنسولين بطريقة منتظمة من جديد، و هي زراعة البنكرياس بالكامل، و يكون ذلك من خلال تبرع شخص أخر.
  • يواجه الأطباء مشكلة في زراعة هذه الخلايا أو البنكرياس، بسبب مهاجمة جهاز المناعة لهذه الخلايا التي تعتبرهها جديدة وغريبة.
  • هناك بعض المحاولات لإضعاف جهاز المناعة عند إجراء عملية الزراعة للحفاظ على سلامة الخلايا الجديدة، و لكن هذا الأمر يبقي جسم المريض عرضة للإصابة بالعدوى بسهولة.
  • في الواقع يمكن لجهاز المناعة أن يهاجم هذه الخلايا حتى و إن تم إضعافه.
  • بالتالي يمكن القول بأن علاج السكر بالخلايا الجذعية يحتاج لمزيد من الدراسات.

اقرأ ايضا:
ما هو السكر التراكمي
كيف أعرف أن السكر منخفض
آثار جانبية غير شائعة لمرض السكري

مواضيع من نفس التصنيف