أن تواجد الطفل في رحم أمه هو الوقت الذي تنمو فيه خلايا الدماغ لديه, و لكن على ما يبدو أن ليس الطفل وحده هو من يتأثر بذلك, ففي دراسة حديثة تم نشرها في عدد هذا الشهر من المجلة العلمية " Current Directions in Psychological Science" تقول أن فترة الحمل تؤثر إيجابيا على دماغ الحامل, و لا ينتهي هذا التأثير حتى بعد الولادة, أي أنه يستمر معها إلى الأبد. تقول الدراسة أن الحمل هو فترة حرجة لتطور الجهاز العصبي عند المرأة, و بالرغم من أن السبب الحقيقي وراء هذا التغير ما زال يحاط بشئ من الغموض, و لكن التغير بحد ذاته مثبت, ففي السابف دار الحديث حول ما يسمى بدماغ الحمل, و هو ما يجعل الحامل تنسى بعض التفاصيل الدقيقة مثل أن تضيع مكان وضع المفتاح و غيره, في دراسة تم نشرها في 2010 أثبتت أن أن دماغ المرأة يتغير بسبب التغير الكبير في هرمونات المرأة, و في الواقع أن التغير الكبير في الهرمونات يؤثر فعلا في دماغ البشر, مثل ما يحدث من تغيرات في الدماغ بعد مرحلة المراهقة التي تتسم بالإنقلابات الهرمونية, هذا ما يدعم نتائج هذه الدراسة. نظرا لصعوبة إجراء الكثير من الفحوصات على الأمهات الحوامل, تم دراسة هذه التغيرات على الفئران, و تبين فعلا أن هناك زيادة في قدرات لعض الحواس عنها في هذه مرحلة الحمل و ما بعدها و تغيرات ملحوظة على بعض الخلايا العصبية, و لا تعد نتائج هذه الدراسة غير منطقية, إذا ما نظرنا إلى دراسة أخرى أجريت في عام 2004 تقوم أن بمجرد دخول الجنين في الأسبوع 20 من الحمل, فهناك بعض التغيرات التي تحدث لجسم المرأة مثل ارتفاع معدل نبض القلب.

الحمل يؤثر إيجابيا على دماغ الحامل

الحمل يؤثر إيجابيا على دماغ الحامل

بواسطة: - آخر تحديث: 6 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

أن تواجد الطفل في رحم أمه هو الوقت الذي تنمو فيه خلايا الدماغ لديه, و لكن على ما يبدو أن ليس الطفل وحده هو من يتأثر بذلك, ففي دراسة حديثة تم نشرها في عدد هذا الشهر من المجلة العلمية ” Current Directions in Psychological Science” تقول أن فترة الحمل تؤثر إيجابيا على دماغ الحامل, و لا ينتهي هذا التأثير حتى بعد الولادة, أي أنه يستمر معها إلى الأبد.

تقول الدراسة أن الحمل هو فترة حرجة لتطور الجهاز العصبي عند المرأة, و بالرغم من أن السبب الحقيقي وراء هذا التغير ما زال يحاط بشئ من الغموض, و لكن التغير بحد ذاته مثبت, ففي السابف دار الحديث حول ما يسمى بدماغ الحمل, و هو ما يجعل الحامل تنسى بعض التفاصيل الدقيقة مثل أن تضيع مكان وضع المفتاح و غيره, في دراسة تم نشرها في 2010 أثبتت أن أن دماغ المرأة يتغير بسبب التغير الكبير في هرمونات المرأة, و في الواقع أن التغير الكبير في الهرمونات يؤثر فعلا في دماغ البشر, مثل ما يحدث من تغيرات في الدماغ بعد مرحلة المراهقة التي تتسم بالإنقلابات الهرمونية, هذا ما يدعم نتائج هذه الدراسة.

نظرا لصعوبة إجراء الكثير من الفحوصات على الأمهات الحوامل, تم دراسة هذه التغيرات على الفئران, و تبين فعلا أن هناك زيادة في قدرات لعض الحواس عنها في هذه مرحلة الحمل و ما بعدها و تغيرات ملحوظة على بعض الخلايا العصبية, و لا تعد نتائج هذه الدراسة غير منطقية, إذا ما نظرنا إلى دراسة أخرى أجريت في عام 2004 تقوم أن بمجرد دخول الجنين في الأسبوع 20 من الحمل, فهناك بعض التغيرات التي تحدث لجسم المرأة مثل ارتفاع معدل نبض القلب.