الشهر الخامس من الحمل يعتبر الشهر المتوسط في فترة الحمل، حيث يبدأ فيه انتهاء مرحلة الدوار والغثيان و القيء التي تحدث في الشهور الأولى، و ينتهي ببداية مرحلة جديدة و هي شعور المرأة بزيادة في الضغط، نتيجة زيادة وزن وحجم الجنين، وهي الأشهر الأخيرة، ونستطيع القول بأن المراة الحامل في الشهر الخامس تتكيف مع الحمل و يختفي عندها الإحساس بالتوتر والقلق. الحمل في الشهر الخامس تبدأ الأم بالإحساس بحركة الجنين وهذا يشعرها بالفرح. قد تصاب الأم في هذا الشهر بالإمساك. يصبح لديها صعوبة بالهضم وتشعر باضطراب في المعدة. تشعر في بعض الأحيان بألم في الرأس ودوخة. تزداد شهيتها وإقبالها على الأكل. قد يحدث انتفاخ في اليدين والقدمين. الشعور بألم في أسفل الظهر. تزيد ضربات القلب. وضع الجنين في الشهر الخامس تزداد حركة الجنين في الشهر الخامس وتصبح نشطة، وتشعر الأم بحركة أرجله. يزيد وزن الجنين في هذا الشهر، كما يزيد طوله نحو خمسة سنتمترات. يبدأ شعر الجنين بالنمو، وكذلك الحواجب والرموش ويكون لونها أبيض. تبدأ اظافره بالنمو وتتكون له البصمات. يصبح من السهل التأكد من جنس الجنين ذكر أو أنثى. نصائح للاستفادة من هذه المرحلة ثبت من خلال الدراسات، أن الجنين في هذا الشهر يستطيع سماع الأصوات الخارجية، لذلك من الممكن أن تغني الأم لجنينها، أو تسمع بعضا من الموسيقى الهادئة، لأنه يتأثر بهذه الاصوات، وهذا يكون له تأثير إيجابي عند الولادة. إن ممارسة تمارين اليوغا في هذه المرحلة، يساعد على الراحة ويزيد الطاقة الايجابية. كون أن المرأة تزداد شهيتها للطعام في هذا الشهر، فعليها أن تنتبه لكميات الطعام التي تتناولها حتى لا يزيد وزنها كثيرا، كما عليها أن تبتعد عن الطعام الذي به نسبة عالية من الأملاح، وعليها أن تتناول الأغذية الغنية بالمكملات التي تحتاج لها الأم في الحمل. عليك ان تقللي من الشاي والقهوة، لأنها تحتوي على الكافيين، و هي بدورها تؤدي إلى اضطراب في ساعات النوم وهذا يؤثر على صحة الجنين. قومي بشرب كميات كافية من الماء حتى تتجنبين حدوث الانتفاخ، حيث أن الماء يخلص الجسم من المياه المحتبسة فيه. يجب عليك ان تنتبهي إلى ملابسك، اذ تحتاجين في هذه الفترة إلى ملابس واسعة، لأن البطن يبدأ في الظهور، ويجب عليك الإبتعاد عن الملابس الضيقة، والتي تضغط على البطن والأرجل وتعيق الأوعية الدموية بعملها، مما قد يسبب حدوث دوالي الساقين.

الحمل في الشهر الخامس

الحمل في الشهر الخامس

بواسطة: - آخر تحديث: 10 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

الشهر الخامس من الحمل يعتبر الشهر المتوسط في فترة الحمل، حيث يبدأ فيه انتهاء مرحلة الدوار والغثيان و القيء التي تحدث في الشهور الأولى، و ينتهي ببداية مرحلة جديدة و هي شعور المرأة بزيادة في الضغط، نتيجة زيادة وزن وحجم الجنين، وهي الأشهر الأخيرة، ونستطيع القول بأن المراة الحامل في الشهر الخامس تتكيف مع الحمل و يختفي عندها الإحساس بالتوتر والقلق.

الحمل في الشهر الخامس

  • تبدأ الأم بالإحساس بحركة الجنين وهذا يشعرها بالفرح.
  • قد تصاب الأم في هذا الشهر بالإمساك.
  • يصبح لديها صعوبة بالهضم وتشعر باضطراب في المعدة.
  • تشعر في بعض الأحيان بألم في الرأس ودوخة.
  • تزداد شهيتها وإقبالها على الأكل.
  • قد يحدث انتفاخ في اليدين والقدمين.
  • الشعور بألم في أسفل الظهر.
  • تزيد ضربات القلب.

وضع الجنين في الشهر الخامس

  • تزداد حركة الجنين في الشهر الخامس وتصبح نشطة، وتشعر الأم بحركة أرجله.
  • يزيد وزن الجنين في هذا الشهر، كما يزيد طوله نحو خمسة سنتمترات.
  • يبدأ شعر الجنين بالنمو، وكذلك الحواجب والرموش ويكون لونها أبيض.
  • تبدأ اظافره بالنمو وتتكون له البصمات.
  • يصبح من السهل التأكد من جنس الجنين ذكر أو أنثى.

نصائح للاستفادة من هذه المرحلة

  • ثبت من خلال الدراسات، أن الجنين في هذا الشهر يستطيع سماع الأصوات الخارجية، لذلك من الممكن أن تغني الأم لجنينها، أو تسمع بعضا من الموسيقى الهادئة، لأنه يتأثر بهذه الاصوات، وهذا يكون له تأثير إيجابي عند الولادة.
  • إن ممارسة تمارين اليوغا في هذه المرحلة، يساعد على الراحة ويزيد الطاقة الايجابية.
    كون أن المرأة تزداد شهيتها للطعام في هذا الشهر، فعليها أن تنتبه لكميات الطعام التي تتناولها حتى لا يزيد وزنها كثيرا، كما عليها أن تبتعد عن الطعام الذي به نسبة عالية من الأملاح، وعليها أن تتناول الأغذية الغنية بالمكملات التي تحتاج لها الأم في الحمل.
  • عليك ان تقللي من الشاي والقهوة، لأنها تحتوي على الكافيين، و هي بدورها تؤدي إلى اضطراب في ساعات النوم وهذا يؤثر على صحة الجنين.
  • قومي بشرب كميات كافية من الماء حتى تتجنبين حدوث الانتفاخ، حيث أن الماء يخلص الجسم من المياه المحتبسة فيه.
  • يجب عليك ان تنتبهي إلى ملابسك، اذ تحتاجين في هذه الفترة إلى ملابس واسعة، لأن البطن يبدأ في الظهور، ويجب عليك الإبتعاد عن الملابس الضيقة، والتي تضغط على البطن والأرجل وتعيق الأوعية الدموية بعملها، مما قد يسبب حدوث دوالي الساقين.