الحكة هي تهيج في البشرة يثير الرغبة في خدش المنطقة المتهيجة، و يمكن للحكة أن تقتصر على منطقة محددة في الجسم، و كما يمكن لها أن تنتشر على كافة أجزاء الجسم و في حال إصابة أحدهم بالحكة يمكن للحالة أن تسوء خلال الليل، و لا يوجد سبب واحد للحكة، فهناك عدة أسباب يمكنها أن تثير الحكة و بالتالي تختلف الأعراض و العلاجات بحسب المسبب، وبشكل عام إن الحكة التي تعم جميع أجزاء الجسم يصعب معالجتها مقارنة بالحكة الموضعية، و كما يمكن للحكة أن تحدث مع ظهور تقرحات على الجلد أو بدون ظهور أي تقرحات، و في الغالب عن ظهور تقرحات في الجلد يفضل مراجعة طبيب على الفور للبدء بعلاجها، و يفضل طبيب مختص في الأمراض الجلدية. ما هي الأعراض المرافقة للحكة تختلف الأعراض التي تظهر مرافقة للحكة باختلاف المسبب, و لكن معظم الأعراض الشائعة التي ترافق الحكة هي التقرحات و الحبوب والانتفاخات و احمرار في المنطقة المصابة، و كما يمكن أن تصاب المنطقة المتعرضة للحكة بالجفاف و ظهور تشققات في الجلد و أما بالنسبة للحكة التي تشمل الجسم بالكامل فهي تعتبر نادرة, و في الغالب تكون بسبب حالة صحية مزمنة مثل أمراض الكبد. ما هي مسببات الحكة وجد العديد من الحالات التي يمكن أن تتسبب في إثارة الحكة, و تعتبر الحالة النفسية من أكثر الحالات شيوعا, حيث يمكن للتوتر و الاكتئاب  و الضغط النفسي أن يتسبب بالحكة و كما إن الضغط النفسي يمكن أن يزيد من سوء حالة الحكة و يتسبب لجفاف البشرة من الخدش المستمر, و من الأمور الأخرى الشائعة التي تسبب في الحكة هي حروق الشمس، و في الواقع إن السبب وراء هذه الحروق و هو التعرض المطول للأشعة فوق البنفسجية و للإشعاعات بشكل عام. و من المسببات الأخرى التي يمكن لها أن تسبب في حكة عامة في الجسم و تعمل على ظهور الطفح و تغيير الجلد, هي بعض الحالات المرضية مثل أمراض الكبد و الكلى و السرطان، و كما يمكن أن تكون ردة فعل للجسم من بعض أنواع العلاجات سبب لإثارة الحكة و كما يعاني بعض الأشخاص من حساسية لمأكولات و مواد غذائية مختلفة, و يمكن لهذه الحساسية أن تعمل على إثارة الحكة, و لا يمكن نسيان أن عضات و لسعات الحشرات و الزواحف يمكن لها أن تثير الحكة. علاجات الحكة يوجد أكثر من طريقة للحد من حدة الحكة و للسيطرة على الرغبة في الخدش, فيمكن استخدام الماء البارد, و ذلك لأن البرودة و الحكة تنتقل في نفس الألياف العصبية, و بالتالي التعرض للماء البارد يساعد على التخلص من الحكة, و سواء بسكب الماء البارد على المنطقة المصابة أو استخدام منشفة مبلله أو مكعبات الثلج أو الاستحمام فأن النتيجة واحدة. و من الطرق الأخرى التي يمكن أن تكون فعالة هي استخدام الكريمات المضادة للحكة, و التي تحتوي على المواد التالية, كافور أو المنثول أو الفينول أو براموكسين أو ديفينهيدرامين أو بنزوكاين, و الجدير بالذكر أن هذه المواد يمكن استخدامها باستمرار دون أثار جانبية, حيث يمكن دهنها على المنطقة المصابة عشرات المرات عند الحاجة. و يعد استخدام المياه الساخنة أحد الطرق التي لا ينصح باستخدامها, كونها تؤمن الشعور بالراحة للحظات ثم تثار الحكة من جديد و بشكل أكبر. الحكة المهبلية تحدث الحكة المهبلية عند النساء بسبب وجود بعض الالتهابات البكتيرية أو بسبب بعض الأمراض المنقولة جنسيا، كما من الممكن ان تحدث الحكة المهبلية بسبب انقطاع الطمث، وتعتبر كذلك من دلالات الحمل. الحكة تحت الابط تحدث الحكة في منطقة تحت الابط بسبب عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية و الاصابة بالعدوى الفطرية، كما التهاب الغدد الدرقية القيحي يسبب الحكة في منطقة تحت الابط، ويعد فرط التعرق من اهم الاسباب التي تشكل الحكة، ومن الامور التي تسبب الحكة استخدام مزيل الروائح و مضادات التعرق. الحكة عند الحامل تصاب المرأة الحامل بالحكة بسبب الاصابة بالحساسية أو استخدام المواد العطرية التي تسبب جفاف الجلد، و قد تصاب المرأة بالحكة خلال مرحلة الحمل بسبب تغير في مستويات بعض الهرمونات الانثوية وارتفاع نسبة الأملاح في جسم المراة الحامل تسبب الحكة أيضا. الحكة في الثدي تصاب النساء من مختلف الفئات العمرية بحكة في الثدي وتنتج هذه الحكة عند الاناث نتيجة لعدة عوامل منها طبيعية ومنها الاخر مرضية، فالحالات المرضية تكون مثل الاصابة ببعض انواع البكتيريا او الاصابة بالحساسية من بعض الملابس، وتحدث الحكة بمنطقة حلمة الثدي بشكل عام وذلك بسبب وجود بقايا من الصابون او المواد العطرية التي تستخدم، ويمكن ان تشيرالحكة في الثدي الى احتمالية الاصابة بمرض باجيت وهو مرض خاص بانواع سرطانات الثدي.

الحكة أسبابها أعراضها و علاجها

الحكة أسبابها أعراضها و علاجها

بواسطة: - آخر تحديث: 15 مايو، 2017

الحكة هي تهيج في البشرة يثير الرغبة في خدش المنطقة المتهيجة، و يمكن للحكة أن تقتصر على منطقة محددة في الجسم، و كما يمكن لها أن تنتشر على كافة أجزاء الجسم و في حال إصابة أحدهم بالحكة يمكن للحالة أن تسوء خلال الليل، و لا يوجد سبب واحد للحكة، فهناك عدة أسباب يمكنها أن تثير الحكة و بالتالي تختلف الأعراض و العلاجات بحسب المسبب، وبشكل عام إن الحكة التي تعم جميع أجزاء الجسم يصعب معالجتها مقارنة بالحكة الموضعية، و كما يمكن للحكة أن تحدث مع ظهور تقرحات على الجلد أو بدون ظهور أي تقرحات، و في الغالب عن ظهور تقرحات في الجلد يفضل مراجعة طبيب على الفور للبدء بعلاجها، و يفضل طبيب مختص في الأمراض الجلدية.

ما هي الأعراض المرافقة للحكة

تختلف الأعراض التي تظهر مرافقة للحكة باختلاف المسبب, و لكن معظم الأعراض الشائعة التي ترافق الحكة هي التقرحات و الحبوب والانتفاخات و احمرار في المنطقة المصابة، و كما يمكن أن تصاب المنطقة المتعرضة للحكة بالجفاف و ظهور تشققات في الجلد و أما بالنسبة للحكة التي تشمل الجسم بالكامل فهي تعتبر نادرة, و في الغالب تكون بسبب حالة صحية مزمنة مثل أمراض الكبد.

ما هي مسببات الحكة

  • وجد العديد من الحالات التي يمكن أن تتسبب في إثارة الحكة, و تعتبر الحالة النفسية من أكثر الحالات شيوعا, حيث يمكن للتوتر و الاكتئاب  و الضغط النفسي أن يتسبب بالحكة و كما إن الضغط النفسي يمكن أن يزيد من سوء حالة الحكة و يتسبب لجفاف البشرة من الخدش المستمر, و من الأمور الأخرى الشائعة التي تسبب في الحكة هي حروق الشمس، و في الواقع إن السبب وراء هذه الحروق و هو التعرض المطول للأشعة فوق البنفسجية و للإشعاعات بشكل عام.
  • و من المسببات الأخرى التي يمكن لها أن تسبب في حكة عامة في الجسم و تعمل على ظهور الطفح و تغيير الجلد, هي بعض الحالات المرضية مثل أمراض الكبد و الكلى و السرطان، و كما يمكن أن تكون ردة فعل للجسم من بعض أنواع العلاجات سبب لإثارة الحكة و كما يعاني بعض الأشخاص من حساسية لمأكولات و مواد غذائية مختلفة, و يمكن لهذه الحساسية أن تعمل على إثارة الحكة, و لا يمكن نسيان أن عضات و لسعات الحشرات و الزواحف يمكن لها أن تثير الحكة.

علاجات الحكة

  • يوجد أكثر من طريقة للحد من حدة الحكة و للسيطرة على الرغبة في الخدش, فيمكن استخدام الماء البارد, و ذلك لأن البرودة و الحكة تنتقل في نفس الألياف العصبية, و بالتالي التعرض للماء البارد يساعد على التخلص من الحكة, و سواء بسكب الماء البارد على المنطقة المصابة أو استخدام منشفة مبلله أو مكعبات الثلج أو الاستحمام فأن النتيجة واحدة.
  • و من الطرق الأخرى التي يمكن أن تكون فعالة هي استخدام الكريمات المضادة للحكة, و التي تحتوي على المواد التالية, كافور أو المنثول أو الفينول أو براموكسين أو ديفينهيدرامين أو بنزوكاين, و الجدير بالذكر أن هذه المواد يمكن استخدامها باستمرار دون أثار جانبية, حيث يمكن دهنها على المنطقة المصابة عشرات المرات عند الحاجة.
  • و يعد استخدام المياه الساخنة أحد الطرق التي لا ينصح باستخدامها, كونها تؤمن الشعور بالراحة للحظات ثم تثار الحكة من جديد و بشكل أكبر.

الحكة المهبلية

تحدث الحكة المهبلية عند النساء بسبب وجود بعض الالتهابات البكتيرية أو بسبب بعض الأمراض المنقولة جنسيا، كما من الممكن ان تحدث الحكة المهبلية بسبب انقطاع الطمث، وتعتبر كذلك من دلالات الحمل.

الحكة تحت الابط

تحدث الحكة في منطقة تحت الابط بسبب عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية و الاصابة بالعدوى الفطرية، كما التهاب الغدد الدرقية القيحي يسبب الحكة في منطقة تحت الابط، ويعد فرط التعرق من اهم الاسباب التي تشكل الحكة، ومن الامور التي تسبب الحكة استخدام مزيل الروائح و مضادات التعرق.

الحكة عند الحامل

تصاب المرأة الحامل بالحكة بسبب الاصابة بالحساسية أو استخدام المواد العطرية التي تسبب جفاف الجلد، و قد تصاب المرأة بالحكة خلال مرحلة الحمل بسبب تغير في مستويات بعض الهرمونات الانثوية وارتفاع نسبة الأملاح في جسم المراة الحامل تسبب الحكة أيضا.

الحكة في الثدي

تصاب النساء من مختلف الفئات العمرية بحكة في الثدي وتنتج هذه الحكة عند الاناث نتيجة لعدة عوامل منها طبيعية ومنها الاخر مرضية، فالحالات المرضية تكون مثل الاصابة ببعض انواع البكتيريا او الاصابة بالحساسية من بعض الملابس، وتحدث الحكة بمنطقة حلمة الثدي بشكل عام وذلك بسبب وجود بقايا من الصابون او المواد العطرية التي تستخدم، ويمكن ان تشيرالحكة في الثدي الى احتمالية الاصابة بمرض باجيت وهو مرض خاص بانواع سرطانات الثدي.