البحث عن مواضيع

إن التهاب المفاصل ألم قد يصاب به المرء في أي عمر كان. نقدم في هذا المقال كل ما تحتاج المرأة إلى معرفته من أعراض الالتهاب، تمارين رياضية مفيدة، و علاجات طبيعية و غير ذلك من معلومات من خلال الإجابة عن الأسئلة التالية. التهاب المفاصل مجرد ألم في المفاصل، أليس كذلك؟ نعم هذا صحيح؛ هو عبارة عن ألم في المنطقة الرابطة بين عظمتين، هناك أكثر من 100 نوع مختلف من ألم المفاصل؛ لكننا سنسلط الضوء على هشاشة العظام فهي النوع الأكثر شيوعا. عند الإصابة بهشاشة العظام، الغضاريف- و هي الأنسجة الزلقة التي تحمي نهاية العظام عند المفصل- تتلاشى تدريجيا؛ مما يجعل المصاب يشعر بألم في الركبتين عند ممارسة الرياضة. لم يعرف بعد ما الأسباب الرئيسية لتلاشي الغضروف إلا أنه هناك بعض العوامل التي تلعب دورا- وفقا لمايو كلينيك- كإصابة الغضروف، و التقدم بالسن أو الشيخوخة، و العوامل الوراثية و الوزن الزائد. ما هو التهاب المفاصل الروماتويدي؟ يعد أيضا من أكثر الأنواع شيوعا، يشبه هشاشة العظام في الألم إلا أنه يختلف عنه في أنه أحد أمراض المناعة الذاتية؛ حيث يقوم نظام المناعة في جسم المصاب بمهاجمة المفاصل و أنسجة الغضاريف مسببا انتفاخ الأنسجة و الألم. تصاب هذا الالتهاب يصيب النساء أكثر من الرجال بنسبة 3 إلى 1، كما تتراوح أعمار المصابين ما بين سن الـ 25-50. عادة ما تلتهب المفاصل التي تتحمل الوزن الزائد كالركبتين و الوركين ، بينما الالتهاب الروماتويدي يصيب كافة الجسم (المفاصل الكبيرة و الصغيرة بالإضافة إلى أجهزة أخرى). هل من الممكن أن يصاب بألم المفاصل شخص ما دون الثلاثين؟ عند التفكير بألم المفاصل يخيل لنا بأن العجزة هم معظم المصابين إلا أن الحقيقة هي أم حوالي 60% من المصابين هم دون سن 65 من العمر. الجدير بالذكر أنه عادة ما تظهر أعراض الالتهاب لمن هم تجاوزوا سن الأربعين و لكن قد يصاب من هم أصغر سنا خصوصا إذا تعرض الغضروف إصابة خطيرة. كما أن الوزن الزائد يزيد من الضغط على المفاصل و خاصة الركبتين مسببا الشعور بالألم، و الجينات قد تلعب دورا أيضا؛ فالنساء -في منتصف العمر إضافة إلى المتقدمات في العمر- قد يكن أكثر عر   ضة للإصاب ة بالمرض إذا كان تاريخ عائلاتهن الصحي في مصابين بالتهاب المفاصل. على الرغم من أن العمر أحد اهم العوامل المسببة للإصابة بالمرض هذا لا يعني أنه لا مفر من الإصابة به عند التقدم بالعمر. ما هي الأعراض التي يجب أن انتبه لها؟ قد يكون ألم المفاصل في مراحلة الأولى صامتا فأضرار الغضروف الخفيفة ليس لها أي أعراض، على الرغم من ذلك فإن ألم المفاصل يكون أكثر ظهورا في اليدين و و المفاصل التي تتحمل الوزن الزائد كالركبتين و الوركين و العمود الفقاري و أسفل الظهر و الرقبة و مفاصل الأصابع؛ إلا أن الألم لن يكون ملحوظا إلا إذا أصيب الغضروف إصابة قوية. أما في حالة وجود تورم و تيبس أو ألم في المفاصل لأكثر من أسبوعين سيتوجب زيارة الطبيب. كيف يمكن للطبيب أن يشخص الإصابة بالتهاب المفاصل؟ عن طريق فحص المريض سريريا و سؤاله عن تاريخ عائلته إذا ما كان أحد أو بعض الأجداد مصاب بالتهاب المفاصل، و إذا كان المريض يعاني من الوزن الزائد أو تعرض لحادث أصيب فيه الغضروف؛ فليس هناك أي اختبارات يتوجب إجراؤها تكشف عن الإصابة به. هل هناك سبل وقاية من الإصابة به؟ نعم، الوقاية منه هي أفضل حل و ذلك لأنه لا يوجد علاج لهذا الالتهاب.  أهم 3 سبل وقاية هم: المواظبة على ممارسة النمارين الرياضية، ة الحفاظ على الوزن الصحي و تجنب تعريض المفاصل لأي إصابة. كما يمكن تخفيف الألم عن طريق تخفيف الوزن فعند المشي تقوم الركبتين بنحمل 3 أضعاف وزن الشخص لذا خسارة القليل من الوزن قد تعمل على تخفيف كثير من الألم.

التهاب المفاصل و سبل الوقاية منه

التهاب المفاصل و سبل الوقاية منه
بواسطة: - آخر تحديث: 20 فبراير، 2017

إن التهاب المفاصل ألم قد يصاب به المرء في أي عمر كان. نقدم في هذا المقال كل ما تحتاج المرأة إلى معرفته من أعراض الالتهاب، تمارين رياضية مفيدة، و علاجات طبيعية و غير ذلك من معلومات من خلال الإجابة عن الأسئلة التالية.

22

التهاب المفاصل مجرد ألم في المفاصل، أليس كذلك؟

نعم هذا صحيح؛ هو عبارة عن ألم في المنطقة الرابطة بين عظمتين، هناك أكثر من 100 نوع مختلف من ألم المفاصل؛ لكننا سنسلط الضوء على هشاشة العظام فهي النوع الأكثر شيوعا.

عند الإصابة بهشاشة العظام، الغضاريف- و هي الأنسجة الزلقة التي تحمي نهاية العظام عند المفصل- تتلاشى تدريجيا؛ مما يجعل المصاب يشعر بألم في الركبتين عند ممارسة الرياضة. لم يعرف بعد ما الأسباب الرئيسية لتلاشي الغضروف إلا أنه هناك بعض العوامل التي تلعب دورا- وفقا لمايو كلينيك- كإصابة الغضروف، و التقدم بالسن أو الشيخوخة، و العوامل الوراثية و الوزن الزائد.

ما هو التهاب المفاصل الروماتويدي؟

يعد أيضا من أكثر الأنواع شيوعا، يشبه هشاشة العظام في الألم إلا أنه يختلف عنه في أنه أحد أمراض المناعة الذاتية؛ حيث يقوم نظام المناعة في جسم المصاب بمهاجمة المفاصل و أنسجة الغضاريف مسببا انتفاخ الأنسجة و الألم. تصاب هذا الالتهاب يصيب النساء أكثر من الرجال بنسبة 3 إلى 1، كما تتراوح أعمار المصابين ما بين سن الـ 25-50. عادة ما تلتهب المفاصل التي تتحمل الوزن الزائد كالركبتين و الوركين ، بينما الالتهاب الروماتويدي يصيب كافة الجسم (المفاصل الكبيرة و الصغيرة بالإضافة إلى أجهزة أخرى).

هل من الممكن أن يصاب بألم المفاصل شخص ما دون الثلاثين؟

عند التفكير بألم المفاصل يخيل لنا بأن العجزة هم معظم المصابين إلا أن الحقيقة هي أم حوالي 60% من المصابين هم دون سن 65 من العمر. الجدير بالذكر أنه عادة ما تظهر أعراض الالتهاب لمن هم تجاوزوا سن الأربعين و لكن قد يصاب من هم أصغر سنا خصوصا إذا تعرض الغضروف إصابة خطيرة. كما أن الوزن الزائد يزيد من الضغط على المفاصل و خاصة الركبتين مسببا الشعور بالألم، و الجينات قد تلعب دورا أيضا؛ فالنساء -في منتصف العمر إضافة إلى المتقدمات في العمر- قد يكن أكثر عر

 

ضة للإصاب

ة بالمرض إذا كان تاريخ عائلاتهن الصحي في مصابين بالتهاب المفاصل. على الرغم من أن العمر أحد اهم العوامل المسببة للإصابة بالمرض هذا لا يعني أنه لا مفر من الإصابة به عند التقدم بالعمر.

ما هي الأعراض التي يجب أن انتبه لها؟

قد يكون ألم المفاصل في مراحلة الأولى صامتا فأضرار الغضروف الخفيفة ليس لها أي أعراض، على الرغم من ذلك فإن ألم المفاصل يكون أكثر ظهورا في اليدين و و المفاصل التي تتحمل الوزن الزائد كالركبتين و الوركين و العمود الفقاري و أسفل الظهر و الرقبة و مفاصل الأصابع؛ إلا أن الألم لن يكون ملحوظا إلا إذا أصيب الغضروف إصابة قوية. أما في حالة وجود تورم و تيبس أو ألم في المفاصل لأكثر من أسبوعين سيتوجب زيارة الطبيب.

كيف يمكن للطبيب أن يشخص الإصابة بالتهاب المفاصل؟

عن طريق فحص المريض سريريا و سؤاله عن تاريخ عائلته إذا ما كان أحد أو بعض الأجداد مصاب بالتهاب المفاصل، و إذا كان المريض يعاني من الوزن الزائد أو تعرض لحادث أصيب فيه الغضروف؛ فليس هناك أي اختبارات يتوجب إجراؤها تكشف عن الإصابة به.

هل هناك سبل وقاية من الإصابة به؟

نعم، الوقاية منه هي أفضل حل و ذلك لأنه لا يوجد علاج لهذا الالتهاب.  أهم 3 سبل وقاية هم: المواظبة على ممارسة النمارين الرياضية، ة الحفاظ على الوزن الصحي و تجنب تعريض المفاصل لأي إصابة. كما يمكن تخفيف الألم عن طريق تخفيف الوزن فعند المشي تقوم الركبتين بنحمل 3 أضعاف وزن الشخص لذا خسارة القليل من الوزن قد تعمل على تخفيف كثير من الألم.