التهاب المفاصل الرثوي يعاني كثيرٌ من الأشخاص من حالةٍ من التيبُّس وعدم القدرة على النهوض من السرير في الصباح بسبب الإرهاق في اليوم السابق، لكن قد يكون الأمر أخطر من ذلك بسبب إصابة الشخص بمرض التهاب المفاصل الرثوي ويُعتبر هذا الالتهاب أحد أشكال مرض الروماتيزم الذي يصيب المفاصل، ويتسبب في انتفاخها وتورُّمها وعدم القدرة على تحريكها خاصّة في الصباح بعد النهوض من السرير، ويمتاز هذا الالتهاب بأنه لا يمكن علاجه والعودة بالمريض إلى ما قبل الإصابة، لذلك من الضروري الكشف المبكر عنه، ومراجعة الطبيب فور تكرار مثل هذه الأعراض الصباحيّة من أجل الحدّ من تفاقم الحالة، وتقليل الألم. أسباب التهاب المفاصل الرثوي إصابة الشخص بمرض النقرس أو الحمى الرثويّة، وما يترافق معها من ألم حادّ وارتفاع في حرارة الجسم وورم في المفاصل. تعرُّض المفصل إلى ضرباتٍ قويّةٍ أو سقوط عنيفٍ عليه أو استنشاق المواد السامة والتي تتجمع في مفاصل العظام. زيادة الوزن حيث يتسبب ذلك في زيادة الضغط على المفاصل وتآكل المادة الغضروفيّة الفاصلة بين عظام المفصل الواحد، وتزداد الخطورة مع التقدم في العمر وهشاشة العظام. الإصابة بأمراض الجهاز المناعيّة الذاتيّة ومهاجمة الجهاز المناعيّ عند المريض لعظام المفصل بدلًا من مهاجمة الأجسام الغريبة الداخلة إلى جسمه. طبيعة العمل التي تتطلب من الفرد الوقوف أو الجلوس لفترةٍ طويلةٍ أو العمل اليدويّ الطويل كالحياكة والتطريز والطباعة. الوراثة. أعراض التهاب المفاصل الرثوي ألم وانتفاخ وتورم في اليديّن والقدميّن. زيادة الألم واشتداده عندما يأخذ المريض قسطًا من الراحة وأثناء النوم. تيبُّس المفاصل وعدم القدرة على تحريك المفصل أو ثنيه خاصةً في الصباح. التعب العامّ. فقرد الدم. ظهور العقد الرثويّة وهي عبارةٌ عن تجمعاتٍ نسيجيّةٍ. ارتفاع في درجة حرارة الجسم خاصّةً حول المفصل المصاب. حقائق هامة حول التهاب المفاصل الرثوي أعراض الالتهاب تظهر بشكلٍّ تدريجيٍّ ويجب أن تستمر مدّة شهريّن حتى يتمكن الطبيب من تشخيص الإصابة، وتظهر على جانبيّ الجسم بالتساوي. تتركزّ الإصابة في مفاصل القدميّن واليديّن، ومع تطور الالتهاب قد يمتد إلى مفاصل الورك والعمود الفقريّ. النساء في منتصف العمر ما بين سن 40 إلى 50 عامًا أكثر عرضةً للإصابة به من الرجال، بنسبة رجل إلى كل ثلاث نساءٍ. نسبة إصابة الناس بهذا الالتهاب لا تتجاوز 1% من سكان العالم. خلال سنتين من إصابة المفصل يلحقه الضرر بنسبة 70%، وهي أضرار لا رجعة فيها وغالبًا لا علاج لها إلا بالوقاية وأدوية تخفيف الألم. المراجع: 1

التهاب المفاصل الرثوي

التهاب المفاصل الرثوي

بواسطة: - آخر تحديث: 23 أكتوبر، 2017

التهاب المفاصل الرثوي

يعاني كثيرٌ من الأشخاص من حالةٍ من التيبُّس وعدم القدرة على النهوض من السرير في الصباح بسبب الإرهاق في اليوم السابق، لكن قد يكون الأمر أخطر من ذلك بسبب إصابة الشخص بمرض التهاب المفاصل الرثوي ويُعتبر هذا الالتهاب أحد أشكال مرض الروماتيزم الذي يصيب المفاصل، ويتسبب في انتفاخها وتورُّمها وعدم القدرة على تحريكها خاصّة في الصباح بعد النهوض من السرير، ويمتاز هذا الالتهاب بأنه لا يمكن علاجه والعودة بالمريض إلى ما قبل الإصابة، لذلك من الضروري الكشف المبكر عنه، ومراجعة الطبيب فور تكرار مثل هذه الأعراض الصباحيّة من أجل الحدّ من تفاقم الحالة، وتقليل الألم.

أسباب التهاب المفاصل الرثوي

  • إصابة الشخص بمرض النقرس أو الحمى الرثويّة، وما يترافق معها من ألم حادّ وارتفاع في حرارة الجسم وورم في المفاصل.
  • تعرُّض المفصل إلى ضرباتٍ قويّةٍ أو سقوط عنيفٍ عليه أو استنشاق المواد السامة والتي تتجمع في مفاصل العظام.
  • زيادة الوزن حيث يتسبب ذلك في زيادة الضغط على المفاصل وتآكل المادة الغضروفيّة الفاصلة بين عظام المفصل الواحد، وتزداد الخطورة مع التقدم في العمر وهشاشة العظام.
  • الإصابة بأمراض الجهاز المناعيّة الذاتيّة ومهاجمة الجهاز المناعيّ عند المريض لعظام المفصل بدلًا من مهاجمة الأجسام الغريبة الداخلة إلى جسمه.
  • طبيعة العمل التي تتطلب من الفرد الوقوف أو الجلوس لفترةٍ طويلةٍ أو العمل اليدويّ الطويل كالحياكة والتطريز والطباعة.
  • الوراثة.

أعراض التهاب المفاصل الرثوي

  • ألم وانتفاخ وتورم في اليديّن والقدميّن.
  • زيادة الألم واشتداده عندما يأخذ المريض قسطًا من الراحة وأثناء النوم.
  • تيبُّس المفاصل وعدم القدرة على تحريك المفصل أو ثنيه خاصةً في الصباح.
  • التعب العامّ.
  • فقرد الدم.
  • ظهور العقد الرثويّة وهي عبارةٌ عن تجمعاتٍ نسيجيّةٍ.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم خاصّةً حول المفصل المصاب.

حقائق هامة حول التهاب المفاصل الرثوي

  • أعراض الالتهاب تظهر بشكلٍّ تدريجيٍّ ويجب أن تستمر مدّة شهريّن حتى يتمكن الطبيب من تشخيص الإصابة، وتظهر على جانبيّ الجسم بالتساوي.
  • تتركزّ الإصابة في مفاصل القدميّن واليديّن، ومع تطور الالتهاب قد يمتد إلى مفاصل الورك والعمود الفقريّ.
  • النساء في منتصف العمر ما بين سن 40 إلى 50 عامًا أكثر عرضةً للإصابة به من الرجال، بنسبة رجل إلى كل ثلاث نساءٍ.
  • نسبة إصابة الناس بهذا الالتهاب لا تتجاوز 1% من سكان العالم.
  • خلال سنتين من إصابة المفصل يلحقه الضرر بنسبة 70%، وهي أضرار لا رجعة فيها وغالبًا لا علاج لها إلا بالوقاية وأدوية تخفيف الألم.

المراجع: 1