التكاثر عند النبات النبات هو المصدر الأول الذي عرفه الإنسان للحصول على الغذاء، وهو العلاج الذي استخدم منذ القدم وحتى يومنا هذا في محاربة العديد من الأمراض، وهو الظل الذي نلجأ إليه في أحر أيام الصيف وأشد أيام الشتاء برودة، هو الكائن الحي الذي خلقه الله سبحانه وتعالى بأصناف وأشكال وألوان لا تعد ولا تحصى وجعل له طريقتين أساسيتين للتكاثر هما: التكاثر الجنسي، والتكاثر اللاجنسي، وهما عمليتان حيويتان تهدفان للانتشار والحفاظ على أنواع النبات من الانقراض، سنتحدث في هذا المقال عن التكاثر عند النبات. التكاثر الجنسي عند النبات يسمى أيضاً بالتكاثر الزهري وهو التكاثر الذي يتم نتيجة لاندماج كل من النواة الذكرية الموجودة داخل المتك والخلايا الأنثوية الموجودة في الكيس الجنيني داخل الميسم، حيث تسمى هذه الخطوة بالتلقيح، ويمكن أن تحدث ضمن النبات نفسه وهنا تسمى بالتلقيح الذاتي، أو بين زهرتين عن طريق زهرة أخرى وهنا تسمى بالتلقيح الخلطي، أو بفعل الرياح والحشرات وهنا تسمى بالتلقيح عن بعد. التكاثر اللاجنسي عند النبات يسمى أيضاً بالتكاثر الخضري وهو التكاثر الذي يتم دون الحاجة لعمليتي التلقيح والإخصاب ويحدث إما عن طريق الجذور، أو الأوراق، أو السيقان، أو البراعم وغالباً ما نجده في النباتات التي تمتاز بسيقانها النامية بشكل أفقي فوق أو تحت مستوى التربة مباشرة، ويمكن أن يتم بفعل النبات لوحده أو بفعل تدخل الإنسان وهذا ما ساعد في تحسين إنتاج العديد من المحاصيل وبمواصفات أعلى بكثير من ذي قبل. أنواع التكاثر اللاجنسي عند النبات ذكرنا سابقاً أن التكاثر اللاجنسي يمكن أن يتم بفعل تدخل الإنسان، وله أنواع عديدة نذكر منها ما يلي: التكاثر بالتطعيم: وهي العملية التي يتم فيها تركيب جزء من نبات على جزء من نبات آخر ويفضل أن يكون من نفس النوع أو السلالة ما ينتج عنه التئام الجزئيين سوياً، يمكن أيضاً إجراء التطعيم بين نباتات من أنواع مختلفة وعادة ما يتم اللجوء إلى هذه الطريقة بهدف تجديد النباتات القديمة أو مساعدة النباتات الضعيفة على مقاومة الأمراض والآفات أو لإنتاج صفات جديدة محسنة. التكاثر بالتعقيل: هي إحدى الوسائل المستخدمة بكثرة وتقوم على فصل أجزاء خضرية من النبات مثل الساق أو الأوراق أو الجذور وزراعتها مرة أخرى. التكاثر بالترقيد: وهي إحدى الطرق التي لا تستخدم بكثرة لصعوبتها، وتقوم على استخدام جذور أو أفرع النبات بهدف إنتاج جذور في الوقت الذي تبقى فيه متصلة بالنبات الأم، وعادة ما تستخدم هذه الطريقة مع النباتات الخشبية الصلبة والنباتات العشبية.

التكاثر عند النبات

التكاثر عند النبات

بواسطة: - آخر تحديث: 25 فبراير، 2018

تصفح أيضاً

التكاثر عند النبات

النبات هو المصدر الأول الذي عرفه الإنسان للحصول على الغذاء، وهو العلاج الذي استخدم منذ القدم وحتى يومنا هذا في محاربة العديد من الأمراض، وهو الظل الذي نلجأ إليه في أحر أيام الصيف وأشد أيام الشتاء برودة، هو الكائن الحي الذي خلقه الله سبحانه وتعالى بأصناف وأشكال وألوان لا تعد ولا تحصى وجعل له طريقتين أساسيتين للتكاثر هما: التكاثر الجنسي، والتكاثر اللاجنسي، وهما عمليتان حيويتان تهدفان للانتشار والحفاظ على أنواع النبات من الانقراض، سنتحدث في هذا المقال عن التكاثر عند النبات.

التكاثر الجنسي عند النبات

يسمى أيضاً بالتكاثر الزهري وهو التكاثر الذي يتم نتيجة لاندماج كل من النواة الذكرية الموجودة داخل المتك والخلايا الأنثوية الموجودة في الكيس الجنيني داخل الميسم، حيث تسمى هذه الخطوة بالتلقيح، ويمكن أن تحدث ضمن النبات نفسه وهنا تسمى بالتلقيح الذاتي، أو بين زهرتين عن طريق زهرة أخرى وهنا تسمى بالتلقيح الخلطي، أو بفعل الرياح والحشرات وهنا تسمى بالتلقيح عن بعد.

التكاثر اللاجنسي عند النبات

يسمى أيضاً بالتكاثر الخضري وهو التكاثر الذي يتم دون الحاجة لعمليتي التلقيح والإخصاب ويحدث إما عن طريق الجذور، أو الأوراق، أو السيقان، أو البراعم وغالباً ما نجده في النباتات التي تمتاز بسيقانها النامية بشكل أفقي فوق أو تحت مستوى التربة مباشرة، ويمكن أن يتم بفعل النبات لوحده أو بفعل تدخل الإنسان وهذا ما ساعد في تحسين إنتاج العديد من المحاصيل وبمواصفات أعلى بكثير من ذي قبل.

أنواع التكاثر اللاجنسي عند النبات

ذكرنا سابقاً أن التكاثر اللاجنسي يمكن أن يتم بفعل تدخل الإنسان، وله أنواع عديدة نذكر منها ما يلي:

  • التكاثر بالتطعيم: وهي العملية التي يتم فيها تركيب جزء من نبات على جزء من نبات آخر ويفضل أن يكون من نفس النوع أو السلالة ما ينتج عنه التئام الجزئيين سوياً، يمكن أيضاً إجراء التطعيم بين نباتات من أنواع مختلفة وعادة ما يتم اللجوء إلى هذه الطريقة بهدف تجديد النباتات القديمة أو مساعدة النباتات الضعيفة على مقاومة الأمراض والآفات أو لإنتاج صفات جديدة محسنة.
  • التكاثر بالتعقيل: هي إحدى الوسائل المستخدمة بكثرة وتقوم على فصل أجزاء خضرية من النبات مثل الساق أو الأوراق أو الجذور وزراعتها مرة أخرى.
  • التكاثر بالترقيد: وهي إحدى الطرق التي لا تستخدم بكثرة لصعوبتها، وتقوم على استخدام جذور أو أفرع النبات بهدف إنتاج جذور في الوقت الذي تبقى فيه متصلة بالنبات الأم، وعادة ما تستخدم هذه الطريقة مع النباتات الخشبية الصلبة والنباتات العشبية.