يحتاج الأطفال إلى الرعاية والاهتمام بشكلٍ دقيق وذلك لأنهم في هذه المرحلة لا يستطيعون الاعتماد على أنفسهم بشكلٍ كاملٍ، وبالتالي قد يوقعهم هذا الأمر بالعديد من المشاكل التي قد تهدد حياتهم، ويمكن للأم متابعة صحة طفلها من خلال مراقبة لون برازه (فضلاته الصلبة) فهي تدل على ما يحدث داخل الجسم، حيث اللون الطبيعي للبراز هو اللون البني ودرجاته ولكن عندما يتغير هذا اللون إلى ألوانٍ أخرى فقد يشير ذلك إلى وجود المشاكل داخل الجسم، لذلك عندما تشاهد الأم لون براز طفلها أسوداً فعليها البحث عن الأسباب لأن ذلك قد يهدد حياة الطفل، وسنقدم بعض المعلومات حول البراز الأسود عند الأطفال خلال هذا المقال. البراز الأسود عند الأطفال في العادة يكون لون براز الأطفال حديثي الولادة أسوداً ولا داعي للخوف في الأشهر الأولى، ولكن عند التقدم في العمر يتحول لون البراز إلى اللون الطبيعي وإذا كان اللون أسوداً فقد يعود ذلك إلى:- الإصابة بنزيفٍ في المعدة أو الأمعاء أو بقية أجزاء الجهاز الهضمي. ابتلاع الدم الذي يحدث بسبب إصابة الأسنان أو نزيف الأنف. الإصابة ببعض الأمراض مثل قرحة المعدة أو التهاب المريء أو الدوالي في المريء أو الطاعون أو سرطان الدم الليمفاوي الحاد. تناول بعض الأنواع من الأدوية مثل الحديد أو المضادات الحيوية، ولكن عندما يكون البراز أسوداً وسائلاً يجب مراجعة الطبيب فوراً لأن الطفل قد يكون مصاباً بنزيفٍ داخلي. تناول بعض الأنواع من الأطعمة غامقة اللون مثل عصير العنب، الشمندر الأحمر، التوت، الرمان، الخوخ. يجب على الأم مراقبة الطفل عند تغير لون البراز للأسود والتأكد من عدم مرافقته ب: انخفاض الوزن. تغير لون بشررة وجه الطفل للشحوب. زيادة لزوجة البراز ويصبح دهنياً أكثر وذو رائحةٍ كريهةٍ أو عفنةٍ. وجود دماءً مع البراز. ظهور الآفات الجلدية. معاناة الطفل من الأوجاع في جسمه. الشعور بالغثيان وفقدان التوازن. طرق تشخيص وعلاج البراز الأسود عند الأطفال عند مراجعة الطبيب فإنه سيقوم بالعديد من الفحوصات للتأكد من سبب البراز الأسود عند المصاب، وهي: فحص للبراز والتأكد من عدم وجود الدم فيه، وقد يلجأ لزراعة البراز أحياناً. إجراء تنظير للمعدة، وتصوير للأوعية الدموية المنتشرة حول المريء والمعدة. إجراء تصوير للمعدة والمريء. إجراء بعض الأنواع من فحوصات الدم مثل نسبة الدم وتخثره. طرق علاج البراز الأسود عند الأطفال في البداية يجب معرفة أسباب البراز الأسود لاختيار نوع العلاج المناسب والسريع، ومن طرق العلاج: التوقف عن تناول الأدوية وأنواع الطعام الذي يسبب البراز الأسود. علاج النزيف الذي قد يكون في أحد أجزاء الجهاز الهضمي. نقل الدم في بعض الحالات لتعويض النقص الحاصل بسبب النزيف.

البراز الأسود عند الأطفال

البراز الأسود عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: 26 يوليو، 2018

يحتاج الأطفال إلى الرعاية والاهتمام بشكلٍ دقيق وذلك لأنهم في هذه المرحلة لا يستطيعون الاعتماد على أنفسهم بشكلٍ كاملٍ، وبالتالي قد يوقعهم هذا الأمر بالعديد من المشاكل التي قد تهدد حياتهم، ويمكن للأم متابعة صحة طفلها من خلال مراقبة لون برازه (فضلاته الصلبة) فهي تدل على ما يحدث داخل الجسم، حيث اللون الطبيعي للبراز هو اللون البني ودرجاته ولكن عندما يتغير هذا اللون إلى ألوانٍ أخرى فقد يشير ذلك إلى وجود المشاكل داخل الجسم، لذلك عندما تشاهد الأم لون براز طفلها أسوداً فعليها البحث عن الأسباب لأن ذلك قد يهدد حياة الطفل، وسنقدم بعض المعلومات حول البراز الأسود عند الأطفال خلال هذا المقال.

البراز الأسود عند الأطفال

في العادة يكون لون براز الأطفال حديثي الولادة أسوداً ولا داعي للخوف في الأشهر الأولى، ولكن عند التقدم في العمر يتحول لون البراز إلى اللون الطبيعي وإذا كان اللون أسوداً فقد يعود ذلك إلى:-

  • الإصابة بنزيفٍ في المعدة أو الأمعاء أو بقية أجزاء الجهاز الهضمي.
  • ابتلاع الدم الذي يحدث بسبب إصابة الأسنان أو نزيف الأنف.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل قرحة المعدة أو التهاب المريء أو الدوالي في المريء أو الطاعون أو سرطان الدم الليمفاوي الحاد.
  • تناول بعض الأنواع من الأدوية مثل الحديد أو المضادات الحيوية، ولكن عندما يكون البراز أسوداً وسائلاً يجب مراجعة الطبيب فوراً لأن الطفل قد يكون مصاباً بنزيفٍ داخلي.
  • تناول بعض الأنواع من الأطعمة غامقة اللون مثل عصير العنب، الشمندر الأحمر، التوت، الرمان، الخوخ.
  • يجب على الأم مراقبة الطفل عند تغير لون البراز للأسود والتأكد من عدم مرافقته ب:
  • انخفاض الوزن.
  • تغير لون بشررة وجه الطفل للشحوب.
  • زيادة لزوجة البراز ويصبح دهنياً أكثر وذو رائحةٍ كريهةٍ أو عفنةٍ.
  • وجود دماءً مع البراز.
  • ظهور الآفات الجلدية.
  • معاناة الطفل من الأوجاع في جسمه.
  • الشعور بالغثيان وفقدان التوازن.

طرق تشخيص وعلاج البراز الأسود عند الأطفال

عند مراجعة الطبيب فإنه سيقوم بالعديد من الفحوصات للتأكد من سبب البراز الأسود عند المصاب، وهي:

  • فحص للبراز والتأكد من عدم وجود الدم فيه، وقد يلجأ لزراعة البراز أحياناً.
  • إجراء تنظير للمعدة، وتصوير للأوعية الدموية المنتشرة حول المريء والمعدة.
  • إجراء تصوير للمعدة والمريء.
  • إجراء بعض الأنواع من فحوصات الدم مثل نسبة الدم وتخثره.

طرق علاج البراز الأسود عند الأطفال

في البداية يجب معرفة أسباب البراز الأسود لاختيار نوع العلاج المناسب والسريع، ومن طرق العلاج:

  • التوقف عن تناول الأدوية وأنواع الطعام الذي يسبب البراز الأسود.
  • علاج النزيف الذي قد يكون في أحد أجزاء الجهاز الهضمي.
  • نقل الدم في بعض الحالات لتعويض النقص الحاصل بسبب النزيف.