Anonymous المشهورون بتعطيل العديد من المواقع الالكترونية المعروفة كموقع الإف بي آي، و الإنتربول و وزارة العدل الأمريكية و غيرها من المواقع، يهدفون إلى تعطيل الإنترنت و وقفه بالكامل حول العالم و ليوم كامل. السبب وراء هذا التعطيل هو الاحتجاج على العديد من القوانين الجديدة مثل  SOPA وPIPA و غيرها من القوانين التي تفرض رقابة على استخدام الإنترنت، و من المقرر أن يتم تعطيل الإنترنت في 31/مارس الجاري حسبما أعلن فريق Anonymous. وفقا لما قيل، أن هذا الفريق سيعتمد على طريقة تضخيم الـ DNS (DNS Amplification) لإحداث هذا العطل. إن شبكة الإنترنت مرتكزة على 13 خادم رئيسي لنظام اسم النطاق (DNS servers root) فإذا ما تم اختراق هذه الركائز سيتم إفساد حركة الإنترنت بالكامل و لن يكون بمقدور مستخدم الإنترنت من تصفح المواقع و هذا بالضبط ما سيفعله فريق Anonymous. يقول الفريق أنهم تمكنوا من بناء نظام تضخيم الـDNS عاكس ليتم استخدامه لإحداث الهجوم الذي يهدف لإيقاف الإنترنت ليوم كامل. من الجدير بالذكر أنه و على الرغم من أن بعض مزودي خدمات الإنترنت يقومون باستخدام أسماء نطاقات المخزنة لديهم بهدف ضمان سرعة الإنترنت التي يفدمونها للعملاء إلا أن هذا لن يجدي نفعا في تجنب العطل العالمي المرتقب للإنترنت.

الإنترنت معطل في 31/مارس الجاري!!

الإنترنت معطل في 31/مارس الجاري!!

بواسطة: - آخر تحديث: 26 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

Anonymous المشهورون بتعطيل العديد من المواقع الالكترونية المعروفة كموقع الإف بي آي، و الإنتربول و وزارة العدل الأمريكية و غيرها من المواقع، يهدفون إلى تعطيل الإنترنت و وقفه بالكامل حول العالم و ليوم كامل.

السبب وراء هذا التعطيل هو الاحتجاج على العديد من القوانين الجديدة مثل  SOPA وPIPA و غيرها من القوانين التي تفرض رقابة على استخدام الإنترنت، و من المقرر أن يتم تعطيل الإنترنت في 31/مارس الجاري حسبما أعلن فريق Anonymous.

وفقا لما قيل، أن هذا الفريق سيعتمد على طريقة تضخيم الـ DNS (DNS Amplification) لإحداث هذا العطل. إن شبكة الإنترنت مرتكزة على 13 خادم رئيسي لنظام اسم النطاق (DNS servers root) فإذا ما تم اختراق هذه الركائز سيتم إفساد حركة الإنترنت بالكامل و لن يكون بمقدور مستخدم الإنترنت من تصفح المواقع و هذا بالضبط ما سيفعله فريق Anonymous. يقول الفريق أنهم تمكنوا من بناء نظام تضخيم الـDNS عاكس ليتم استخدامه لإحداث الهجوم الذي يهدف لإيقاف الإنترنت ليوم كامل.

من الجدير بالذكر أنه و على الرغم من أن بعض مزودي خدمات الإنترنت يقومون باستخدام أسماء نطاقات المخزنة لديهم بهدف ضمان سرعة الإنترنت التي يفدمونها للعملاء إلا أن هذا لن يجدي نفعا في تجنب العطل العالمي المرتقب للإنترنت.