البحث عن مواضيع

تعاني بعض الأمهات المرضعات من نقص في ادرار  حليب الثدي بعد الولادة, حيث لا تدرك العديد من النساء  أن هناك بعض الاسباب التي قد لا تعيرها الأم أهمية و لكنها السبب في نقص الحليب لدى الأم المرضعة، ولذلك يجب على الأم المرضعة تجنب بعض العوامل و الاسباب المؤثرة على حليب الثدي و المتمثلة بما يلي. الأمور التي تقلل من حليب الرضاعة لدى الأم التعب:- تسبب الأمومة الارهاق للأمهات المرضعات، حيث يعتبر  عدم الحصول الأم  المرضعة على الراحة سبب شائع لنقص الحليب لديها. صحة المرأة:- تعرض الأم المرضعة للمرض أو العدوى يقلل من حليب الثدي لديها، لذلك على الام المرضعة استشارة الطبيب عند اصابتها بمرض ما، هذا بالاضافة إلى أن  الأمراض الأخرى مثل انخفاض وظيفة الغدة الدرقية و فقر الدم يسببان نقص في انتاج الحليب لدى المرأة المرضعة. الكافيين:- لا بأس في تناول القهوة، الشاي، الصودا، و الشوكولا بشكل معتدل، حيث أن تناول الكافيين بكميات كبيرة يمكن أن يسبب الجفاف للجسم، و هذا يقلل من كمية الحليب لدى الثدي، و كذلك فإن شرب الكثير من الكافيين يؤثر على الطفل، إذ يتم تمرير بعض الكافيين عن طريق لبن الثدي مما يؤدي إلى تراكمها في جسم الطفل مسببة التهيج و اضطرابات في النوم. التدخين:- يقلل التدخين من كمية الحليب لدى الأم المرضعة بسبب تأثير النيكوتين، هذا بالاضافة إلى تأثير الدخان على تغيير طعم الحليب لدى المرأة. الكحول:- يؤدي تناول البيرة و المشروبات الكحولية إلى تغيير طعم الحليب لدى المرأة المرضعة، و كذلك يسبب الكحول نقصاً في كمية حليب الثدي و إلى ضعف في نمو الطفل. الأدوية:- تؤثر بعض الأدوية و الوصفات الطبية مثل مضادات الاحتقان و مدرات البول على كمية حليب الثدي، لذلك يجب على الأم المرضعة اخبار الطبيب انها ترضع طفلها رضاعة طبيعية قبل تناول الأدوية. التوتر:- الاجهاد النفسي و التوتر يمكن أن يمنع من ادرار الحليب، حيث أن الحرج من الرضاعة، القلق، الصعوبات المادية، إضافة إلى المتاعب الزوجية تلعب دوراً كبيراً في نفسية المراة مما يقلل من كمية حليب الثدي. الأعشاب و التوابل:- بعض الأعشاب مثل الميرمية، الزعتر، البقدونس، النعناع، الياسمين قد يكون له تاثير سلبي على مخزون الحليب لدى المرأة المرضعة إذ تم تناوله بكميات كبيرة. حبوب منع الحمل:- إن كنت قد بدأت في تناول اقراص الحمل لمنع حدوث حمل آخر، فإن ذلك يمكن أن يؤثر على كمية حليب الثدي لدى المرأة، حيث تحتوي بعض حبوب منع الحمل على الاستروجين و هو الهرمون الذي يمكن أن يسبب نقص في ادرار الحليب. الحمل :- إن حمل المرأة و هي ما تزال ترضع طفلها الرضيع من ثديها قد يؤدي إلى نقص في كميات الحليب المنتجة، إذ يمكن لهرمونات الحمل أن نتسبب انخفاضاً في مخزون الحليب لدى المرأة المرضعة.

الأمور التي تقلل من حليب الرضاعة لدى الأم

الأمور التي تقلل من حليب الرضاعة لدى الأم
بواسطة: - آخر تحديث: 20 يوليو، 2017

تعاني بعض الأمهات المرضعات من نقص في ادرار  حليب الثدي بعد الولادة, حيث لا تدرك العديد من النساء  أن هناك بعض الاسباب التي قد لا تعيرها الأم أهمية و لكنها السبب في نقص الحليب لدى الأم المرضعة، ولذلك يجب على الأم المرضعة تجنب بعض العوامل و الاسباب المؤثرة على حليب الثدي و المتمثلة بما يلي.

الأمور التي تقلل من حليب الرضاعة لدى الأم

  • التعب:- تسبب الأمومة الارهاق للأمهات المرضعات، حيث يعتبر  عدم الحصول الأم  المرضعة على الراحة سبب شائع لنقص الحليب لديها.
  • صحة المرأة:- تعرض الأم المرضعة للمرض أو العدوى يقلل من حليب الثدي لديها، لذلك على الام المرضعة استشارة الطبيب عند اصابتها بمرض ما، هذا بالاضافة إلى أن  الأمراض الأخرى مثل انخفاض وظيفة الغدة الدرقية و فقر الدم يسببان نقص في انتاج الحليب لدى المرأة المرضعة.
  • الكافيين:- لا بأس في تناول القهوة، الشاي، الصودا، و الشوكولا بشكل معتدل، حيث أن تناول الكافيين بكميات كبيرة يمكن أن يسبب الجفاف للجسم، و هذا يقلل من كمية الحليب لدى الثدي، و كذلك فإن شرب الكثير من الكافيين يؤثر على الطفل، إذ يتم تمرير بعض الكافيين عن طريق لبن الثدي مما يؤدي إلى تراكمها في جسم الطفل مسببة التهيج و اضطرابات في النوم.
  • التدخين:- يقلل التدخين من كمية الحليب لدى الأم المرضعة بسبب تأثير النيكوتين، هذا بالاضافة إلى تأثير الدخان على تغيير طعم الحليب لدى المرأة.
  • الكحول:- يؤدي تناول البيرة و المشروبات الكحولية إلى تغيير طعم الحليب لدى المرأة المرضعة، و كذلك يسبب الكحول نقصاً في كمية حليب الثدي و إلى ضعف في نمو الطفل.
  • الأدوية:- تؤثر بعض الأدوية و الوصفات الطبية مثل مضادات الاحتقان و مدرات البول على كمية حليب الثدي، لذلك يجب على الأم المرضعة اخبار الطبيب انها ترضع طفلها رضاعة طبيعية قبل تناول الأدوية.
  • التوتر:- الاجهاد النفسي و التوتر يمكن أن يمنع من ادرار الحليب، حيث أن الحرج من الرضاعة، القلق، الصعوبات المادية، إضافة إلى المتاعب الزوجية تلعب دوراً كبيراً في نفسية المراة مما يقلل من كمية حليب الثدي.
  • الأعشاب و التوابل:- بعض الأعشاب مثل الميرمية، الزعتر، البقدونس، النعناع، الياسمين قد يكون له تاثير سلبي على مخزون الحليب لدى المرأة المرضعة إذ تم تناوله بكميات كبيرة.
  • حبوب منع الحمل:- إن كنت قد بدأت في تناول اقراص الحمل لمنع حدوث حمل آخر، فإن ذلك يمكن أن يؤثر على كمية حليب الثدي لدى المرأة، حيث تحتوي بعض حبوب منع الحمل على الاستروجين و هو الهرمون الذي يمكن أن يسبب نقص في ادرار الحليب.
  • الحمل :- إن حمل المرأة و هي ما تزال ترضع طفلها الرضيع من ثديها قد يؤدي إلى نقص في كميات الحليب المنتجة، إذ يمكن لهرمونات الحمل أن نتسبب انخفاضاً في
    مخزون الحليب لدى المرأة المرضعة.