البحث عن مواضيع

أصبح من المعروف لدى الجميع بأن الألياف الغذائية لها دور فعال و أساسي في عملية الهضم, و عمل الأمعاء و الجهاز الهضمي عموما, و ما يترتب على ذلك من محاربةبعض المشاكل مثل السكري و السمنة وما إلى ذلك, و لكن الجديد ما نشر في دراسة جديدة تم في مجلة علم التغذية, إذ وجد الباحثون أن تناول الألياف بصورة كافية يعزز وجود أنواع معينة من البكتيريا المفيدة الموجودة في الأمعاء, و المسؤولة عن أدوار رئيسية في عملية الهضم. شارك في هذه الدراسة 20 رجل في متوسط العمر, تم إعطاؤهم 21 غرام من ألياف الذورة أو الحبوب القابلة للذوبان بشكل يومي و لمدة أسبوعين, و بعد انتهاء هذه المدة, تم أخذ عينات من البراز لهؤلاء المشتركين في الدراسة, وجد الباحثون و بالمقارنة مع النتائج التي حصولوا عليها من الفحص قبل إجراء التجربة, أن المواد المضادة التي تحمي الأمعاء من الإلتهاب المعوي قد زادت بشكل ملحوظ, كما أن أعداد اكتوباكيللوس-ميكروب و البروبيوتيك قد زادت بصورة كبيرة, مما يزيد في كفاءة و فاعلية عملية الهضم. و الجدير بالذكر هنا, أن أنظمتنا الغذائية المعتادة, و نمط غذائنا اليومي, لا يؤمن لنا أكثر من 15 غرام من الألياف, أي حوالي نصف حاجتنا الموصى بها و التي يجب أن تزيد عن 30 غرام يوميا, لذلك علينا أن نركز على أن نزيد من تناولنا للألياف من مصادرها الصحية المتعددة, و أبرزها الحبوب الكاملة, الخضار و الفاكهة. أسباب قد تقنعك لترك تناول الخبر الأبيض أغنى الأطعمة بالألياف أفضل الأطعمة لعملية الهضم أسوء الأطعمة لعملية الهضم ألالياف القابلة للذوبان مفيدة في التصدي للدهون الحشوية

الألياف تعزز بكتيريا الأمعاء المفيدة

fruits_veggies_colorful
بواسطة: - آخر تحديث: 20 فبراير، 2017

أصبح من المعروف لدى الجميع بأن الألياف الغذائية لها دور فعال و أساسي في عملية الهضم, و عمل الأمعاء و الجهاز الهضمي عموما, و ما يترتب على ذلك من محاربةبعض المشاكل مثل السكري و السمنة وما إلى ذلك, و لكن الجديد ما نشر في دراسة جديدة تم في مجلة علم التغذية, إذ وجد الباحثون أن تناول الألياف بصورة كافية يعزز وجود أنواع معينة من البكتيريا المفيدة الموجودة في الأمعاء, و المسؤولة عن أدوار رئيسية في عملية الهضم.

شارك في هذه الدراسة 20 رجل في متوسط العمر, تم إعطاؤهم 21 غرام من ألياف الذورة أو الحبوب القابلة للذوبان بشكل يومي و لمدة أسبوعين, و بعد انتهاء هذه المدة, تم أخذ عينات من البراز لهؤلاء المشتركين في الدراسة, وجد الباحثون و بالمقارنة مع النتائج التي حصولوا عليها من الفحص قبل إجراء التجربة, أن المواد المضادة التي تحمي الأمعاء من الإلتهاب المعوي قد زادت بشكل ملحوظ, كما أن أعداد اكتوباكيللوس-ميكروب و البروبيوتيك قد زادت بصورة كبيرة, مما يزيد في كفاءة و فاعلية عملية الهضم.

و الجدير بالذكر هنا, أن أنظمتنا الغذائية المعتادة, و نمط غذائنا اليومي, لا يؤمن لنا أكثر من 15 غرام من الألياف, أي حوالي نصف حاجتنا الموصى بها و التي يجب أن تزيد عن 30 غرام يوميا, لذلك علينا أن نركز على أن نزيد من تناولنا للألياف من مصادرها الصحية المتعددة, و أبرزها الحبوب الكاملة, الخضار و الفاكهة.

أسباب قد تقنعك لترك تناول الخبر الأبيض

أغنى الأطعمة بالألياف

أفضل الأطعمة لعملية الهضم

أسوء الأطعمة لعملية الهضم

ألالياف القابلة للذوبان مفيدة في التصدي للدهون الحشوية

مواضيع من نفس التصنيف