البحث عن مواضيع

لا يجهل أحد أهمية الرياضة في حياتنا, و التي يجب أن نمارسها بشكل دوري ثلاث مرت على الأقل خلال الأسبوع, و لكن الفائدة من الرياضة لا تكون كاملة إلا إذا انسجمت مع طبيعة الأغذية التي نتاولها بعدها, فقد أثبتت الدراسات أن الجسم يتأثر بالغذاء بطريقة مختلفة خلال أول ساعتين من الرياضة, و فيما يلي ما يجب أن نأكل وما يجب أن نبتعد عنه من أجل صحة أجسامنا : أولا: الكربوهيدرات أن تناول الوجبات منخفضة الكربوهيدرات يزيد من حساسية الأنسولين في الجسم, و يعد هذا أمرا مهما, لانه كلما زادت حساسية الأنسولين كلما كنا في أمان من الإصابة بداء السكري, السبب الأخر في الحد من الكربوهيدرات بعد التمرين هو أنها سوف تمنع إنتاج هرمون السوماتوستاتين, الذي يكبح إنتاج هرمون النمو. ثانيا : المشروبات الغنية بالسكر إن تناول المشروبات الغنية بالسكر, حتى و لو كانت طبيعية, مثل تلك الموجودة في العصائر الطبيعية, خلال أول ساعتين من الرياضة, سيوقف الفائدة المتوقعة من الرياضة, و سيقوم بتحطيم جزء كبير من هرمون النمو, و المهم خصوصا لمن هم في مرحلة المراهقة, أما أولئك الذين يعتقدون أنهم أنهوا مرحلة المراهقة, و هم ليسوا بحاجة إلى هذا الهرمون, فهم مخطئون لأن هذا الهرمون مهم من أجل عملية حرق الدهون, إذ تقول الأبحاث أن الجسم يحرق الكربوهيدرات خلال التمارين الرياضية, أما الدهون فيتم حرقها في أول ساعتين بعد الرياضة, وهذه العملية يساعد بها هرمون النمو الذي يدمره السكر, لذلك يجب أن نتجنب السكريات. ثالثا : الماء إن تناول الماء خلال الرياضة يسمح للجسم بتعويض المياة المفقودة بسبب التعرق, و يقي الخلايا من الجفاف, و يسهم أيضا في زيادة نشاط الدورة الدموية, أما بعد التمارين فهو مهم أيضا في تشغيل عمليات الأيض و الكثير من العمليات البيولوجية الأخرى في الجسم, و بذلك الحصول على أكبر فائدة مرجوة من الرياضة.

الأطعمة المناسبة بعد ممارسة الرياضة

j0422164
بواسطة: - آخر تحديث: 20 فبراير، 2017

لا يجهل أحد أهمية الرياضة في حياتنا, و التي يجب أن نمارسها بشكل دوري ثلاث مرت على الأقل خلال الأسبوع, و لكن الفائدة من الرياضة لا تكون كاملة إلا إذا انسجمت مع طبيعة الأغذية التي نتاولها بعدها, فقد أثبتت الدراسات أن الجسم يتأثر بالغذاء بطريقة مختلفة خلال أول ساعتين من الرياضة, و فيما يلي ما يجب أن نأكل وما يجب أن نبتعد عنه من أجل صحة أجسامنا :

أولا: الكربوهيدرات

أن تناول الوجبات منخفضة الكربوهيدرات يزيد من حساسية الأنسولين في الجسم, و يعد هذا أمرا مهما, لانه كلما زادت حساسية الأنسولين كلما كنا في أمان من الإصابة بداء السكري, السبب الأخر في الحد من الكربوهيدرات بعد التمرين هو أنها سوف تمنع إنتاج هرمون السوماتوستاتين, الذي يكبح إنتاج هرمون النمو.

ثانيا : المشروبات الغنية بالسكر

إن تناول المشروبات الغنية بالسكر, حتى و لو كانت طبيعية, مثل تلك الموجودة في العصائر الطبيعية, خلال أول ساعتين من الرياضة, سيوقف الفائدة المتوقعة من الرياضة, و سيقوم بتحطيم جزء كبير من هرمون النمو, و المهم خصوصا لمن هم في مرحلة المراهقة, أما أولئك الذين يعتقدون أنهم أنهوا مرحلة المراهقة, و هم ليسوا بحاجة إلى هذا الهرمون, فهم مخطئون لأن هذا الهرمون مهم من أجل عملية حرق الدهون, إذ تقول الأبحاث أن الجسم يحرق الكربوهيدرات خلال التمارين الرياضية, أما الدهون فيتم حرقها في أول ساعتين بعد الرياضة, وهذه العملية يساعد بها هرمون النمو الذي يدمره السكر, لذلك يجب أن نتجنب السكريات.

ثالثا : الماء

إن تناول الماء خلال الرياضة يسمح للجسم بتعويض المياة المفقودة بسبب التعرق, و يقي الخلايا من الجفاف, و يسهم أيضا في زيادة نشاط الدورة الدموية, أما بعد التمارين فهو مهم أيضا في تشغيل عمليات الأيض و الكثير من العمليات البيولوجية الأخرى في الجسم, و بذلك الحصول على أكبر فائدة مرجوة من الرياضة.

مواضيع من نفس التصنيف