البحث عن مواضيع

في دراسة حديثة أجريت على أكثر من 1200 إمرأة أسيوية, كشفت النتائج أن تناول الأسبرين عدد من المرات خلال الأسبوع الواحد, قادر على خفض خطر الإصابة بسرطان الرئة عند النساء بنسبة أكثر من 50%. تعد هذه الدراسة أحدى الدراسات الكثيرة التي تحاول إثبات العلاقة بين تناول الأسبرين بشكل مستمر, و انخفاض خطر الإصابة بأنواع السرطان المختلفة مثل سرطان القولون, البروستات و المريء, إذ يصر هؤلاء الباحثون على التوصية بتناول الأسبرين كعادة عدد من المرات في الأسبوع من أجل درء خطر الإصابة بالسرطان. يقول الدكتور وي ين ليم, الذي قاد فريق البحث في هذه الدراسة, و هو أحد كوادر جامعة سنغافورة الوطنية, أن هذه النتائج التي حصلوا عليها كانت نتاج بحث شمل عينة من 398 من النساء الصينبات المصابات بسرطان الرئة, و 814 من النساء الخاليات من هذا السرطان, و اللاتي تناولن الأسبرين مرتين في الأسبوع لمدة شهر أو أكثر, فوجدوا أن الأسبرين يخض خطر الإصابة بسرطان الرئة عند النساء غير المدخنات بنسبة 50% تقريبا, و بنسبة 62% عند المدخنات اللاتي هن بطبيعة الحال أكثر عرضة للإصابة به, و لكن الدكتور وي ين لم, أكد أن الإمتناع عن التدخين هو أكثر أساليب الوقاية من سرطان الرئة فعالية و كفاءة. أما عن تفسير هذه النتائج من الناحية العلمية, فإن قدرة الأسبرين في محاربة سرطان الرئة أو غيره من أنواع السرطانات الأخرى, تكمن في احتوائه على أنزيمات الأكسدة الحلقية2  "COX-2" القادرة على منع الإلتهابات, و انقسام الخلايا, مما يجعلها محاربة للأورام. و الجدير بالذكر هنا, أن تناول الأسبرين له بعض الأثار الجانبية الضارة, مثل رفع خطر الإصابة بالنزيف الدماغي, و اضطرابات المعدة والقرحة, و لكن هذا لا ينفي دورة الفعال في محاربة أنواع مختلفة من السرطان, وكذلك الوقاية من أمراض القلب و الأوعية الدموية المختلفة, ومنع السكتات الدماغية والقلبية. دراسة تشكك في فوائد الأسبرين الأسبرين يحمي من سرطان القولون والمستقيم الإستخدام اليومي للأسبرين قد يؤثر على الرؤية

الأسبرين يقي من سرطان الرئة عند النساء

436x328_10123_128849
بواسطة: - آخر تحديث: 21 فبراير، 2017

في دراسة حديثة أجريت على أكثر من 1200 إمرأة أسيوية, كشفت النتائج أن تناول الأسبرين عدد من المرات خلال الأسبوع الواحد, قادر على خفض خطر الإصابة بسرطان الرئة عند النساء بنسبة أكثر من 50%.

تعد هذه الدراسة أحدى الدراسات الكثيرة التي تحاول إثبات العلاقة بين تناول الأسبرين بشكل مستمر, و انخفاض خطر الإصابة بأنواع السرطان المختلفة مثل سرطان القولون, البروستات و المريء, إذ يصر هؤلاء الباحثون على التوصية بتناول الأسبرين كعادة عدد من المرات في الأسبوع من أجل درء خطر الإصابة بالسرطان.

يقول الدكتور وي ين ليم, الذي قاد فريق البحث في هذه الدراسة, و هو أحد كوادر جامعة سنغافورة الوطنية, أن هذه النتائج التي حصلوا عليها كانت نتاج بحث شمل عينة من 398 من النساء الصينبات المصابات بسرطان الرئة, و 814 من النساء الخاليات من هذا السرطان, و اللاتي تناولن الأسبرين مرتين في الأسبوع لمدة شهر أو أكثر, فوجدوا أن الأسبرين يخض خطر الإصابة بسرطان الرئة عند النساء غير المدخنات بنسبة 50% تقريبا, و بنسبة 62% عند المدخنات اللاتي هن بطبيعة الحال أكثر عرضة للإصابة به, و لكن الدكتور وي ين لم, أكد أن الإمتناع عن التدخين هو أكثر أساليب الوقاية من سرطان الرئة فعالية و كفاءة.

أما عن تفسير هذه النتائج من الناحية العلمية, فإن قدرة الأسبرين في محاربة سرطان الرئة أو غيره من أنواع السرطانات الأخرى, تكمن في احتوائه على أنزيمات الأكسدة الحلقية2  “COX-2” القادرة على منع الإلتهابات, و انقسام الخلايا, مما يجعلها محاربة للأورام.

و الجدير بالذكر هنا, أن تناول الأسبرين له بعض الأثار الجانبية الضارة, مثل رفع خطر الإصابة بالنزيف الدماغي, و اضطرابات المعدة والقرحة, و لكن هذا لا ينفي دورة الفعال في محاربة أنواع مختلفة من السرطان, وكذلك الوقاية من أمراض القلب و الأوعية الدموية المختلفة, ومنع السكتات الدماغية والقلبية.

دراسة تشكك في فوائد الأسبرين

الأسبرين يحمي من سرطان القولون والمستقيم

الإستخدام اليومي للأسبرين قد يؤثر على الرؤية

مواضيع من نفس التصنيف