البحث عن مواضيع

تصميم الأزياء إن تصميم الأزياء أحد الفنون الجميلة كما أنها موهبة ومهارة لدى البعض، وهذا المجال مهم وضروري في عالم الأزياء والموضة وغالباً ما يكون اهتمام النساء به أكثر من الرجال، ومعظم الأشخاص الذين يقومون بتصميم الأزياء يتمتعون بالقدرة على الرسم، إضافة إلى الإبداع والدقة في العمل، كما أنهم يكونون على معرفة واسعة بالأنواع المختلفة من الأقمشة، حيث أن كل نوع منها له طريقة معينة في التعامل والخياطة، ويعتبر هذا المجال صعباً في بداياته حيث أن الشخص يحتاج إلى التدرب والتجريب بشكل مستمر، مع ضرورة عدم اليأس والمحاولة بشكل مستمر للحصول على التصميم المناسب والفكرة الجذابة لمن يشاهدها. أهم الأدوات المستخدمة في تصميم الأزياء يعتبر الحصول على الأدوات الأساسية هو الخطوة الأولى عند القيام بتصميم الأزياء، ومن أهم تلك الأدوات: قلم رصاص ذو رصاصة عريضة وذلك بهدف عمل ظلال التصميم، إضافة إلى القيام بدمج درجات الظل مع بعضها البعض. قلم من الحبر الجاف. مسطرة بحيث لا يقل طولها عن الثلاثين سنتيمتراً. الورق. المشرط والسكين، وذلك لتحديد رأس قلم الرصاص والفحم بالطريقة المرغوبة والمناسبة في أثناء التصميم. مسطرة تكون منحنية. المثبت، وهو عبارة عن مادة صمغية يتم وضعها على التصميم المجهز بقلم الفحم أو الرصاص وذلك لمنع حدوث تلوثها أو الإضرار باللوحة والتصميم. ممحاة، لمسح الأخطاء أو المحاولات، ويجب الحرص على أن تكون من النوع الجيد، وينصح بالابتعاد عن المماحي القاسية تجنباً للإضرار بتفاصيل التصميم. فحم للمساعدة في وضع أساس التصميم.  الفراشي المختلفة في أشكالها وأحجامها. أقلام ملونة خشبية ومائية، وذلك بهدف اختيار وتجربة ألوان التصميم. البالتية، وهي تلك القطعة المستخدمة بهدف مزج الألوان عليها. مراحل تصميم الأزياء تأتي عملية تصميم الأزياء على شكل مجموعة من الخطوات التي يتم اتباعها بالتسلسل، وتأتي على النحو الآتي: الخطوة الأولى هي مرحلة الابتكار والإبداع، وفيها يقوم المصمم بالتفكير وابتكار التصميم الفريد والمميز. الخطوة الثانية هي مرحلة التجربة وتطوير النموذج، حيث يبدأ فيها المصمم بتصميم النموذج المبدئي الذي وضعه وتتميز هذه المرحلة بتجربة العديد من النماذج والمحاولات. الخطوة الثالثة هي مرحلة اختيار الأسلوب، وفيها يستقر المصمم على النموذج الأفضل من وجهة نظره ويعتمده. الخطوة الرابعة هي مرحلة تطوير النموذج، حيث يقوم المصمم بوضع الإضافات التي تزيد من جمالية النموذج وتصميمه. الخطوة الخامسة هي مرحلة الإنتاج، حيث يتم البدء بإنتاج التصميم وتطبيقه وذلك اعتماداً على التصميم النهائي والإضافات التي تم اعتمادها في الخطوة السابقة. الخطوة السادسة هي مرحلة التوزيع، حيث يتم في هذه المرحلة عرض التصميم وتوزيعه حسب الآلية التي يتبعها وذلك بما يتناسب مع فخامة التصميم.

الأدوات المستخدمة في تصميم الأزياء

الأدوات المستخدمة في تصميم الأزياء
بواسطة: - آخر تحديث: 5 نوفمبر، 2017

تصميم الأزياء

إن تصميم الأزياء أحد الفنون الجميلة كما أنها موهبة ومهارة لدى البعض، وهذا المجال مهم وضروري في عالم الأزياء والموضة وغالباً ما يكون اهتمام النساء به أكثر من الرجال، ومعظم الأشخاص الذين يقومون بتصميم الأزياء يتمتعون بالقدرة على الرسم، إضافة إلى الإبداع والدقة في العمل، كما أنهم يكونون على معرفة واسعة بالأنواع المختلفة من الأقمشة، حيث أن كل نوع منها له طريقة معينة في التعامل والخياطة، ويعتبر هذا المجال صعباً في بداياته حيث أن الشخص يحتاج إلى التدرب والتجريب بشكل مستمر، مع ضرورة عدم اليأس والمحاولة بشكل مستمر للحصول على التصميم المناسب والفكرة الجذابة لمن يشاهدها.

أهم الأدوات المستخدمة في تصميم الأزياء

يعتبر الحصول على الأدوات الأساسية هو الخطوة الأولى عند القيام بتصميم الأزياء، ومن أهم تلك الأدوات:

  • قلم رصاص ذو رصاصة عريضة وذلك بهدف عمل ظلال التصميم، إضافة إلى القيام بدمج درجات الظل مع بعضها البعض.
  • قلم من الحبر الجاف.
  • مسطرة بحيث لا يقل طولها عن الثلاثين سنتيمتراً.
  • الورق.
  • المشرط والسكين، وذلك لتحديد رأس قلم الرصاص والفحم بالطريقة المرغوبة والمناسبة في أثناء التصميم.
  • مسطرة تكون منحنية.
  • المثبت، وهو عبارة عن مادة صمغية يتم وضعها على التصميم المجهز بقلم الفحم أو الرصاص وذلك لمنع حدوث تلوثها أو الإضرار باللوحة والتصميم.
  • ممحاة، لمسح الأخطاء أو المحاولات، ويجب الحرص على أن تكون من النوع الجيد، وينصح بالابتعاد عن المماحي القاسية تجنباً للإضرار بتفاصيل التصميم.
  • فحم للمساعدة في وضع أساس التصميم.
  •  الفراشي المختلفة في أشكالها وأحجامها.
  • أقلام ملونة خشبية ومائية، وذلك بهدف اختيار وتجربة ألوان التصميم.
  • البالتية، وهي تلك القطعة المستخدمة بهدف مزج الألوان عليها.

مراحل تصميم الأزياء

تأتي عملية تصميم الأزياء على شكل مجموعة من الخطوات التي يتم اتباعها بالتسلسل، وتأتي على النحو الآتي:

  • الخطوة الأولى هي مرحلة الابتكار والإبداع، وفيها يقوم المصمم بالتفكير وابتكار التصميم الفريد والمميز.
  • الخطوة الثانية هي مرحلة التجربة وتطوير النموذج، حيث يبدأ فيها المصمم بتصميم النموذج المبدئي الذي وضعه وتتميز هذه المرحلة بتجربة العديد من النماذج والمحاولات.
  • الخطوة الثالثة هي مرحلة اختيار الأسلوب، وفيها يستقر المصمم على النموذج الأفضل من وجهة نظره ويعتمده.
  • الخطوة الرابعة هي مرحلة تطوير النموذج، حيث يقوم المصمم بوضع الإضافات التي تزيد من جمالية النموذج وتصميمه.
  • الخطوة الخامسة هي مرحلة الإنتاج، حيث يتم البدء بإنتاج التصميم وتطبيقه وذلك اعتماداً على التصميم النهائي والإضافات التي تم اعتمادها في الخطوة السابقة.
  • الخطوة السادسة هي مرحلة التوزيع، حيث يتم في هذه المرحلة عرض التصميم وتوزيعه حسب الآلية التي يتبعها وذلك بما يتناسب مع فخامة التصميم.