كلمة (هالة) هي ذات أصل يوناني، و تعني الهواء؛ و هي عبارة عن إشعاعات ضوئية ذات ألوان متعددة؛ تتغير بما يتناسب مع شخصية الإنسان و عواطفه و صفاته و رغباته. و في المعجم معناها انبثاق او اندفاع دقيق غير مرئي، أو فضاء لوني يحيط بالجسم، و يمكن القول أيضا أن الهالة هي حقل من الطاقة يحيط بالكائنات الحية، و هو مكون من ضوء و حرارة. و قد كشف البعض من العلماء عن وجود هذه الهالة البشرية التي تحيط بالجسم، و تمثل المحيط الخارجي للجسم الأثيري، و تعتبر نافذته نحو العالم الخارجي؛ فتتغير هالة الإنسان تبعا لحالته النفسية و الصحية. ففي حالة الهدوء و الراحه النفسية و السعادة؛ تكون الهالة أكثر إشراقا و إضاءة؛ و أما في حالة الحزن أو المرض؛ فتميل الهالة إلى الصغر، و يصبح لونها قاتما. أما ألوان الهالة؛ فلها معاني مختلفة: فإذا كان لون أشعتها أحمرا: فهذا يعني أن الشخص في وضع جسدي جيد. و إذا كان الاحمرار براقا: فهذا يعني أن الطاقة في أعلى مستوياتها. أما اللون الأبيض: فإن له ذبذبات سلبية. و اللون الأصفر: يرمز للسعادة النفسية، و الذكاء، و النشاط العقلي. و اللون البرتقالي: يدل على التفاؤل. و اللون الأخضر: يدل على التوازن، و السلام، و الانسجام. أما اللون الأزرق: فيدل على الهدوء، و يقترن بالروحانيات العالية، و يرمز لصفاء الروح. و بالنسبة للون البنفسجي: فهو للشفاء الروحي، و هو جيد لتحقيق التوازن العقلي، و ما يتعلق بالمعرفة الروحية، و الاستبصار. الثأثير المتبادل بين الإنسان و الكون أثر العواطف في تحديد نسبة الذكاء

اكتشف نوع هالتك و مواصفاتها؟!

اكتشف نوع هالتك و مواصفاتها؟!

بواسطة: - آخر تحديث: 6 سبتمبر، 2016

تصفح أيضاً

كلمة (هالة) هي ذات أصل يوناني، و تعني الهواء؛ و هي عبارة عن إشعاعات ضوئية ذات ألوان متعددة؛ تتغير بما يتناسب مع شخصية الإنسان و عواطفه و صفاته و رغباته.

و في المعجم معناها انبثاق او اندفاع دقيق غير مرئي، أو فضاء لوني يحيط بالجسم، و يمكن القول أيضا أن الهالة هي حقل من الطاقة يحيط بالكائنات الحية، و هو مكون من ضوء و حرارة.

و قد كشف البعض من العلماء عن وجود هذه الهالة البشرية التي تحيط بالجسم، و تمثل المحيط الخارجي للجسم الأثيري، و تعتبر نافذته نحو العالم الخارجي؛ فتتغير هالة الإنسان تبعا لحالته النفسية و الصحية.

ففي حالة الهدوء و الراحه النفسية و السعادة؛ تكون الهالة أكثر إشراقا و إضاءة؛ و أما في حالة الحزن أو المرض؛ فتميل الهالة إلى الصغر، و يصبح لونها قاتما.

أما ألوان الهالة؛ فلها معاني مختلفة:

فإذا كان لون أشعتها أحمرا: فهذا يعني أن الشخص في وضع جسدي جيد.

و إذا كان الاحمرار براقا: فهذا يعني أن الطاقة في أعلى مستوياتها.

أما اللون الأبيض: فإن له ذبذبات سلبية.

و اللون الأصفر: يرمز للسعادة النفسية، و الذكاء، و النشاط العقلي.

و اللون البرتقالي: يدل على التفاؤل.

و اللون الأخضر: يدل على التوازن، و السلام، و الانسجام.

أما اللون الأزرق: فيدل على الهدوء، و يقترن بالروحانيات العالية، و يرمز لصفاء الروح.

و بالنسبة للون البنفسجي: فهو للشفاء الروحي، و هو جيد لتحقيق التوازن العقلي، و ما يتعلق بالمعرفة الروحية، و الاستبصار.

الثأثير المتبادل بين الإنسان و الكون

أثر العواطف في تحديد نسبة الذكاء