البحث عن مواضيع

يسمى فيتامين ك بفيتامين التجلط، فهو له دور أساسي في تجلط الدم وتجنب نزيفه، فالنقص في فيتامين ك يقلل من حيوية الجسم ويسبب نزيف شديد في الأنف والأسنان واللثة والتهابها، كما أن نقصه يعمل على عدم قدرة الجسم على امتصاص الكميات الكافية من الكالسيوم في جسم الإنسان، ونقصه أيضاً يسبب في ضعف العظام وهشاشتها، وخلال هذا المقال سنتعرف على مصادر فيتامين ك وأعراض نقصه وأسباب نقصه أيضاً. مصادر فيتامين ك يوجد فيتامين ك في أطعمة كثيرة ومتنوعة مثل الخضار والفواكه ومنتجات الألبان المختلفة نذكر منها ما يلي: الخضار الورقية مثل السبانخ والخس والبقدونس والبروكلي. الخضار المائلة إلى البياض في لونها مثل القرنبيط، والكرنب، واللفت. اللحوم مثل السمك وخاصة سمك السالمون. البيض. الحبوب الكاملة. كيفية تصنيع فيتامين ك في الجسم على الشخص تناول غذاء سليم ومتكامل للحصول على كمية وافرة من فيتامين ك، لأن الفيتامين هذا يصنع في الأمعاء الدقيقة بدعم من البكتيريا النافعة والموجودة داخل الجسم، فالفيتامين يصنع عدة مرات داخل الجسم للاستفادة منه بشكل أكبر. يمكن أيضاً أن يؤخذ عن طريق الحقن في الوريد كمكمل غذائي. ويمكن أخذه كحبوب داعمة للجسم من خلال الفم بعد تناول وجبة الطعام.  أسباب النقص في فيتامين ك يمكن أن يكون نقص فيتامين ك من الحالات النادرة والتي تحدث للأفراد الطبيعيين، ولكنها يمكن أن تحدث عند الأطفال وخاصة حديثي الولادة أو المولودين مبكراً، وذلك لعدم وجود أو عدم اكتمال البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء الدقيقة والتي تعمل على تصنيع الفيتامين ك. يمكن أن ينقص الفيتامين في الجسم، إذا تم تناول مضادات حيوية تقتل البكتيريا المساعدة على تصنيع الفيتامين ك في الأمعاء وتناولها لفترات زمنية طويلة. الأفراد الذين يعانون من أمراض شديدة في الكبد، والبنكرياس، والأمعاء الدقيقة، هم معرضون بشكل مستمر ودائم للنقص في هذا الفيتامين. أعراض النقص في فيتامين ك قلة حدوث تجلطات الدم وخاصة عند التعرض إلى إصابة معينة أو التعرض لضربة تؤدي إلى نزيف حاد. نزيف بشكل مزمن عند حصول أي جرح أو ضربة في أي جزء من أجزاء الإنسان. نزيف اللثة والأنف بشكل حاد ومزمن. ظهور العديد من الكدمات في الجسم وتكون ويكون لونها مائل للزراق، وخاصة إذا كانت البشرة رقيقة جداً. حدوث مشاكل واضطراب في وظائف الدماغ عندما لا يكون هناك تجلط في الدم. اضطراب في وظائف الأمعاء الدقيقة والتهابها. التعرض لأمراض معدية في الكبد والبنكرياس، واضطراب في القناة الهضمية. المراجع: 1 2

اعراض نقص فيتامين ك

اعراض نقص فيتامين ك
بواسطة: - آخر تحديث: 28 مارس، 2017

يسمى فيتامين ك بفيتامين التجلط، فهو له دور أساسي في تجلط الدم وتجنب نزيفه، فالنقص في فيتامين ك يقلل من حيوية الجسم ويسبب نزيف شديد في الأنف والأسنان واللثة والتهابها، كما أن نقصه يعمل على عدم قدرة الجسم على امتصاص الكميات الكافية من الكالسيوم في جسم الإنسان، ونقصه أيضاً يسبب في ضعف العظام وهشاشتها، وخلال هذا المقال سنتعرف على مصادر فيتامين ك وأعراض نقصه وأسباب نقصه أيضاً.

مصادر فيتامين ك

يوجد فيتامين ك في أطعمة كثيرة ومتنوعة مثل الخضار والفواكه ومنتجات الألبان المختلفة نذكر منها ما يلي:

  • الخضار الورقية مثل السبانخ والخس والبقدونس والبروكلي.
  • الخضار المائلة إلى البياض في لونها مثل القرنبيط، والكرنب، واللفت.
  • اللحوم مثل السمك وخاصة سمك السالمون.
  • البيض.
  • الحبوب الكاملة.

كيفية تصنيع فيتامين ك في الجسم

  • على الشخص تناول غذاء سليم ومتكامل للحصول على كمية وافرة من فيتامين ك، لأن الفيتامين هذا يصنع في الأمعاء الدقيقة بدعم من البكتيريا النافعة والموجودة داخل الجسم، فالفيتامين يصنع عدة مرات داخل الجسم للاستفادة منه بشكل أكبر.
  • يمكن أيضاً أن يؤخذ عن طريق الحقن في الوريد كمكمل غذائي.
  • ويمكن أخذه كحبوب داعمة للجسم من خلال الفم بعد تناول وجبة الطعام.

 أسباب النقص في فيتامين ك

  • يمكن أن يكون نقص فيتامين ك من الحالات النادرة والتي تحدث للأفراد الطبيعيين، ولكنها يمكن أن تحدث عند الأطفال وخاصة حديثي الولادة أو المولودين مبكراً، وذلك لعدم وجود أو عدم اكتمال البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء الدقيقة والتي تعمل على تصنيع الفيتامين ك.
  • يمكن أن ينقص الفيتامين في الجسم، إذا تم تناول مضادات حيوية تقتل البكتيريا المساعدة على تصنيع الفيتامين ك في الأمعاء وتناولها لفترات زمنية طويلة.
  • الأفراد الذين يعانون من أمراض شديدة في الكبد، والبنكرياس، والأمعاء الدقيقة، هم معرضون بشكل مستمر ودائم للنقص في هذا الفيتامين.

أعراض النقص في فيتامين ك

  • قلة حدوث تجلطات الدم وخاصة عند التعرض إلى إصابة معينة أو التعرض لضربة تؤدي إلى نزيف حاد.
  • نزيف بشكل مزمن عند حصول أي جرح أو ضربة في أي جزء من أجزاء الإنسان.
  • نزيف اللثة والأنف بشكل حاد ومزمن.
  • ظهور العديد من الكدمات في الجسم وتكون ويكون لونها مائل للزراق، وخاصة إذا كانت البشرة رقيقة جداً.
  • حدوث مشاكل واضطراب في وظائف الدماغ عندما لا يكون هناك تجلط في الدم.
  • اضطراب في وظائف الأمعاء الدقيقة والتهابها.
  • التعرض لأمراض معدية في الكبد والبنكرياس، واضطراب في القناة الهضمية.

المراجع: 1 2