البحث عن مواضيع

خمول الغده الدرقية تتعرض الغدة الدرقية لحالتين مرضيتين متناقضتين، وهما الخمول وفرط النشاط، حيث يتعرض الجسم خلال الخمول لانخفاض في مستوى هرمونات الغدة، مما يصاحبه انخفاض في جميع العمليات الحيوية داخل الجسم، ويحدث العكس تماماً خلال فرط النشاط، وباختلاف الحالتين فإن الأعراض التي ترافق كل منهما سوف تختلف بطبيعة الحال، وفيما يلي الأعراض لكلا الحالتين. أعراض خمول الغده الدرقية كما ذكر سابقاً أنه عندما يحدث خمول في الغدة الدرقية، فإن جميع العمليات الحيوية في الجسم تشهد انخفاض، مما يسبب الأعراض الآتية: تباطء في عملية الأيض. انخفاض معدل ضربات القلب. خمول في حركة الأمعاء. انخفاض نسبي لدرجة حرارة الجسم. الإعياء العام والتعب المستمر. ضعف الذاكرة والنسيان. جفاف الشعر والبشرة. ضعف وتشقق الأظافر. الإمساك المزمن. زيادة الوزن، وذلك بسبب انخفاض سرعة الأيض، وقلة في النشاطات البدنية بسبب الإعياء وألم العضلات ونقصان الطاقة. تشنجات في العضلات. الاكتئاب والتوتر والضغط النفسي. انخفاض إفرازات الحيض. انتفاخ مقدمة الرقبة في منطقة الغدة. أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية إن فرط النشاط يعني زيادة نسب هرمونات الغدة بالجسم، ويترتب عليه زيادة في سرعة العمليات الحيوية والذي يرافقها الأعراض الأتية: الشعور بارتفاع درجة حرارة الجسم والذي يرافقه تعرق شديد. مشاكل في النوم. تسارع الأفكار واضطرابها. صعوبة التركيز على مهمة واحدة. ضعف الذاكرة والنسيان. تغير في حركة الامعاء بحيث لا تحتفظ بالمواد بداخلها. ارتفاع ضربات القلب وعدم انتظامها. التوتر والقلق وسرعة الغضب. فقدان الوزن بسبب سرعة عملية الأيض. مشاكل في انتظام الحيض. التعب المستمر والإعياء العام. معلومات عن الغدة الدرقية إن خمول الغدة الدرقية يحفزها على بناء خلايا جديدة من أجل تعويض نقص إفراز الهرمونات، مما يؤدي إلى ظهور الانتفاخ في مقدمة الرقبة. في حالة فرط نشاط الغدة الدرقية يتناول المريض علاجات من أجل تثبيطها، وفي بعض الحالات تعمل هذه العلاجات على عكس الحالة المرضية، حيث تصاب الغدة الدرقية بالخمول. يمكن أن يصاب المرء بخمول وفرط نشاط الغدة الدرقية في نفس الوقت، حيث تتعرض الغدة لنوبات خمول ونشاط بشكل متناوب، ولكن تعتبر هذه الحالة نادرة.  

أعراض الغدة الدرقية الخاملة و النشطة

أعراض الغدة الدرقية الخاملة و النشطة
بواسطة: - آخر تحديث: 11 أكتوبر، 2017

خمول الغده الدرقية

تتعرض الغدة الدرقية لحالتين مرضيتين متناقضتين، وهما الخمول وفرط النشاط، حيث يتعرض الجسم خلال الخمول لانخفاض في مستوى هرمونات الغدة، مما يصاحبه انخفاض في جميع العمليات الحيوية داخل الجسم، ويحدث العكس تماماً خلال فرط النشاط، وباختلاف الحالتين فإن الأعراض التي ترافق كل منهما سوف تختلف بطبيعة الحال، وفيما يلي الأعراض لكلا الحالتين.

أعراض خمول الغده الدرقية

كما ذكر سابقاً أنه عندما يحدث خمول في الغدة الدرقية، فإن جميع العمليات الحيوية في الجسم تشهد انخفاض، مما يسبب الأعراض الآتية:

أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية

إن فرط النشاط يعني زيادة نسب هرمونات الغدة بالجسم، ويترتب عليه زيادة في سرعة العمليات الحيوية والذي يرافقها الأعراض الأتية:

  • الشعور بارتفاع درجة حرارة الجسم والذي يرافقه تعرق شديد.
  • مشاكل في النوم.
  • تسارع الأفكار واضطرابها.
  • صعوبة التركيز على مهمة واحدة.
  • ضعف الذاكرة والنسيان.
  • تغير في حركة الامعاء بحيث لا تحتفظ بالمواد بداخلها.
  • ارتفاع ضربات القلب وعدم انتظامها.
  • التوتر والقلق وسرعة الغضب.
  • فقدان الوزن بسبب سرعة عملية الأيض.
  • مشاكل في انتظام الحيض.
  • التعب المستمر والإعياء العام.

معلومات عن الغدة الدرقية

  • إن خمول الغدة الدرقية يحفزها على بناء خلايا جديدة من أجل تعويض نقص إفراز الهرمونات، مما يؤدي إلى ظهور الانتفاخ في مقدمة الرقبة.
  • في حالة فرط نشاط الغدة الدرقية يتناول المريض علاجات من أجل تثبيطها، وفي بعض الحالات تعمل هذه العلاجات على عكس الحالة المرضية، حيث تصاب الغدة الدرقية بالخمول.
  • يمكن أن يصاب المرء بخمول وفرط نشاط الغدة الدرقية في نفس الوقت، حيث تتعرض الغدة لنوبات خمول ونشاط بشكل متناوب، ولكن تعتبر هذه الحالة نادرة.