الحسد الحسد بدأ في الانتشار بشكل كبير جدا وهو من أخطر الظواهر الموجودة في مجتمعنا، لأن الحاسد يتمنى زوال نعمة الله تعالى عن الناس وبغضهم عليها، ويعتبر  أيضاً خلق سيء مذموم ومحرم يفسد القلوب التي يدخلها والأخلاق، كما القرآن الكريم في قوله تعالى "أم يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله فقد آتينا آل إبراهيم الكتاب والحكمة وآتيناهم ملكا عظيما"، النساء آية 54. أسباب الحسد يحسد الناس بعضهم بعضا لمجموعة من الأسباب منها:  العداوة والبغضاء والحقد و الغيرة ضيق العين وعدم حب الخير للأخرين أنواع الحسد تمنى الحاسد زوال النعمة من الآخرين لتعود إليه هو وحده. تمنى الحاسد زوال النعمة من الآخرين حتى لو لم تعد إليه، ومثال على ذلك اذا كان الحاسد مريضاً يتمنى أن يكون الجميع مرضى وهكذا. أعراض الحسد للحسد مجموعة من الأعراض الخطيرة سواء كانت اجتماعية أو شخصية والتي تتضح في كل مما يلي:  إذا وقع على العلم، فيصاب المحسود بفقد الرغبة في الذهاب إلى المدرسة أو الجامعة أو العمل.  يميل المحسود إلى الوحدة والعزلة والابتعاد عن الناس، وقد يصل الأمر إلى الاعتداء على الآخرين. الابتعاد عن الصلاة وعمل الأعمال الصالحة. إذا وقع على المال، فقد يخسر المحسود ماله أو يحصل ركود في عمله. يصاب المحسود بالخمول والكسل وقلة الشهية، وقد يفقد وزنه ويتعرض لبعض الأوجاع اذا كان في البدن. فقدان القدرة على التركيز والنوم مع الشعور بالنعاس. التخلص من الحسد يكثر السؤال حول ما إذا كان من الممكن الشفاء من الحسد أم لا، ويكون الجواب بإنه يزول عن المحسود ويبطل أثره من خلال عدة طرق هي: التداوي بالرقية الشرعية، لأن الرسول عليه الصلاة والسلام أوصى بالرقية الشرعية والدليل على ذلك قوله عليه السلام " أعيذك بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لأمة ".  الدعاء و اللجوء و التقرب إلى الله تعالى، و قراءة الأذكار الواردة عن الرسول عليه السلام مثل أذكار الصباح و أذكار المساء.  المحسود لا يجب أن يستسلم لخواطره، وأن يطهر بيته من المعاصي لأنها تنفر الملائكة وتجلب الشياطين إلى البيت.

اعراض الحسد

اعراض الحسد

بواسطة: - آخر تحديث: 6 أغسطس، 2018

تصفح أيضاً

الحسد

الحسد بدأ في الانتشار بشكل كبير جدا وهو من أخطر الظواهر الموجودة في مجتمعنا، لأن الحاسد يتمنى زوال نعمة الله تعالى عن الناس وبغضهم عليها، ويعتبر  أيضاً خلق سيء مذموم ومحرم يفسد القلوب التي يدخلها والأخلاق، كما القرآن الكريم في قوله تعالى “أم يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله فقد آتينا آل إبراهيم الكتاب والحكمة وآتيناهم ملكا عظيما”، النساء آية 54.

أسباب الحسد

يحسد الناس بعضهم بعضا لمجموعة من الأسباب منها:

  •  العداوة والبغضاء
  • والحقد و الغيرة
  • ضيق العين وعدم حب الخير للأخرين

أنواع الحسد

  • تمنى الحاسد زوال النعمة من الآخرين لتعود إليه هو وحده.
  • تمنى الحاسد زوال النعمة من الآخرين حتى لو لم تعد إليه، ومثال على ذلك اذا كان الحاسد مريضاً يتمنى أن يكون الجميع مرضى وهكذا.

أعراض الحسد

للحسد مجموعة من الأعراض الخطيرة سواء كانت اجتماعية أو شخصية والتي تتضح في كل مما يلي:

  •  إذا وقع على العلم، فيصاب المحسود بفقد الرغبة في الذهاب إلى المدرسة أو الجامعة أو العمل.
  •  يميل المحسود إلى الوحدة والعزلة والابتعاد عن الناس، وقد يصل الأمر إلى الاعتداء على الآخرين.
  • الابتعاد عن الصلاة وعمل الأعمال الصالحة.
  • إذا وقع على المال، فقد يخسر المحسود ماله أو يحصل ركود في عمله.
  • يصاب المحسود بالخمول والكسل وقلة الشهية، وقد يفقد وزنه ويتعرض لبعض الأوجاع اذا كان في البدن.
  • فقدان القدرة على التركيز والنوم مع الشعور بالنعاس.

التخلص من الحسد

يكثر السؤال حول ما إذا كان من الممكن الشفاء من الحسد أم لا، ويكون الجواب بإنه يزول عن المحسود ويبطل أثره من خلال عدة طرق هي:

  • التداوي بالرقية الشرعية، لأن الرسول عليه الصلاة والسلام أوصى بالرقية الشرعية والدليل على ذلك قوله عليه السلام ” أعيذك بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لأمة “.
  •  الدعاء و اللجوء و التقرب إلى الله تعالى، و قراءة الأذكار الواردة عن الرسول عليه السلام مثل أذكار الصباح و أذكار المساء.
  •  المحسود لا يجب أن يستسلم لخواطره، وأن يطهر بيته من المعاصي لأنها تنفر الملائكة وتجلب الشياطين إلى البيت.