اضطراب الدورة الدموية تحدث اضطرابات الدورة الدموية على هيئة مجموعة من المشاكل التي تصيب الدورة الدموية في جسم الإنسان وغالباً ما تظهر هذه الاضطرابات على شكل ضعف في الدورة الدموية، وهذا ما يحول دون قدرتها على إيصال الدم إلى جميع أعضاء الجسم وأنسجته وخلاياه، وتحدث هذه الحالة نتيجة مجموعة من العوامل والظروف ويسبب حدوثها إخلالاً بوظائف الجسم على اختلافها لذلك فإنه يجب مراجعة الطبيب فور ظهور الأعراض التي قد تدل على الإصابة بهذه الحالة، وسنعرض في هذا المقال معلومات حول اضطراب الدورة الدموية. أسباب حدوث اضطرابات الدورة الدموية يحدث الضعف في هذه الدورة نتيجة مجموعة من العوامل والظروف والتي تأتي على النحو الآتي: الإصابة بأمراض مختلفة من أبرزها أمراض القلب أو مرض الشريان الطرفي، أو الدوالي أو مرض السكري أو مرض رينود. الإصابة بجلطات الدم، حيث أن الإصابة بجلطات الدم يسبب حدوث عرقلة وضعف في تدفق الدورة الدموية إلى الجسم. الزيادة في الوزن (السمنة). بعض الممارسات الخاطئة مثل الوقوف أو الجلوس لساعات طويلة خلال النهار، أو عدم ممارسة التمارين الرياضية وقلة النشاط والحركة. التدخين وتناول كميات كبيرة من الكحول. الإصابة بارتفاع في ضغط الدم أو وجود ارتفاع في مستويات الكولسترول في الدم. يعتبر الحمل أحد العوامل التي تسبب ضعفاً في الدورة الدموية ذلك أنه يسبب ضغطاً وعبئ على جسم المرأة الحامل. الإصابة باضطرابات الأكل المختلفة. أعراض حدوث اضطرابات الدورة الدموية تظهر الإصابة بهذا النوع من الاضطرابات على هيئة مجموعة من العلامات والأعراض، والتي تأتي على النحو الآتي: الشعور بالتنميل أو التخدير وذلك لبضع دقائق، إلا أن هذه الحالة تحدث بشكل متكرر وعدة مرات في اليوم الواحد. حدوث سوء في الهضم. تظهر أظافر الشخص المصاب بهذا الضعف على أنها ضعيفة وهشة نظراً لافتقارها لأهم العناصر التي كانت تصلها عن طريق الدم. حدوث جفاف في الجلد نظراً لتأثر قدرة الجلد على الاحتفاظ بالرطوبة. حدوث تلون في أصابع اليدين أو القدمين بحيث تظهر الأصابع في هذه الحالة باللون الأبيض أو اللون الأزرق. حدوث انتفاخ وتورم في القدمين واليدين. حدوث الإمساك. حدوث نوبات من الدوار خاصة عند الوقوف بشكل مفاجئ. الشعور بالصداع القوي وذلك بشكل متكرر. حدوث تساقط في الشعر، حيث أن حدوث ضعف واضطراب في الدورة الدموية يخل ببصيلات الشعر ويجعلها أضعف وهذا بدوره يؤثر على نمو الشعر ويسبب تساقطه. الشعور بالجوع والتعب والإرهاق. الشعور ببرود في أطراف الجسم، نظراً لانخفاض درجة الحرارة في هذه المناطق. حدوث تشنج في العضلات. المراجع:   1

اضطراب الدورة الدموية

اضطراب الدورة الدموية

بواسطة: - آخر تحديث: 19 ديسمبر، 2017

اضطراب الدورة الدموية

تحدث اضطرابات الدورة الدموية على هيئة مجموعة من المشاكل التي تصيب الدورة الدموية في جسم الإنسان وغالباً ما تظهر هذه الاضطرابات على شكل ضعف في الدورة الدموية، وهذا ما يحول دون قدرتها على إيصال الدم إلى جميع أعضاء الجسم وأنسجته وخلاياه، وتحدث هذه الحالة نتيجة مجموعة من العوامل والظروف ويسبب حدوثها إخلالاً بوظائف الجسم على اختلافها لذلك فإنه يجب مراجعة الطبيب فور ظهور الأعراض التي قد تدل على الإصابة بهذه الحالة، وسنعرض في هذا المقال معلومات حول اضطراب الدورة الدموية.

أسباب حدوث اضطرابات الدورة الدموية

يحدث الضعف في هذه الدورة نتيجة مجموعة من العوامل والظروف والتي تأتي على النحو الآتي:

  • الإصابة بأمراض مختلفة من أبرزها أمراض القلب أو مرض الشريان الطرفي، أو الدوالي أو مرض السكري أو مرض رينود.
  • الإصابة بجلطات الدم، حيث أن الإصابة بجلطات الدم يسبب حدوث عرقلة وضعف في تدفق الدورة الدموية إلى الجسم.
  • الزيادة في الوزن (السمنة).
  • بعض الممارسات الخاطئة مثل الوقوف أو الجلوس لساعات طويلة خلال النهار، أو عدم ممارسة التمارين الرياضية وقلة النشاط والحركة.
  • التدخين وتناول كميات كبيرة من الكحول.
  • الإصابة بارتفاع في ضغط الدم أو وجود ارتفاع في مستويات الكولسترول في الدم.
  • يعتبر الحمل أحد العوامل التي تسبب ضعفاً في الدورة الدموية ذلك أنه يسبب ضغطاً وعبئ على جسم المرأة الحامل.
  • الإصابة باضطرابات الأكل المختلفة.

أعراض حدوث اضطرابات الدورة الدموية

تظهر الإصابة بهذا النوع من الاضطرابات على هيئة مجموعة من العلامات والأعراض، والتي تأتي على النحو الآتي:

  • الشعور بالتنميل أو التخدير وذلك لبضع دقائق، إلا أن هذه الحالة تحدث بشكل متكرر وعدة مرات في اليوم الواحد.
  • حدوث سوء في الهضم.
  • تظهر أظافر الشخص المصاب بهذا الضعف على أنها ضعيفة وهشة نظراً لافتقارها لأهم العناصر التي كانت تصلها عن طريق الدم.
  • حدوث جفاف في الجلد نظراً لتأثر قدرة الجلد على الاحتفاظ بالرطوبة.
  • حدوث تلون في أصابع اليدين أو القدمين بحيث تظهر الأصابع في هذه الحالة باللون الأبيض أو اللون الأزرق.
  • حدوث انتفاخ وتورم في القدمين واليدين.
  • حدوث الإمساك.
  • حدوث نوبات من الدوار خاصة عند الوقوف بشكل مفاجئ.
  • الشعور بالصداع القوي وذلك بشكل متكرر.
  • حدوث تساقط في الشعر، حيث أن حدوث ضعف واضطراب في الدورة الدموية يخل ببصيلات الشعر ويجعلها أضعف وهذا بدوره يؤثر على نمو الشعر ويسبب تساقطه.
  • الشعور بالجوع والتعب والإرهاق.
  • الشعور ببرود في أطراف الجسم، نظراً لانخفاض درجة الحرارة في هذه المناطق.
  • حدوث تشنج في العضلات.

المراجع:   1