البحث عن مواضيع

الحبة السوداء تعرف الحبة السوداء باسم حبة البركة وهي أحد أنواع النباتات الطبية المستخدمة بشكل واسع وكبير نظرًا لأهميتها الكبيرة، أما علمياً فإن هذه حبة البركة أحد النباتات العشبية ومعروفة علمياً باسم (Nigella sativa)، وتنتمي هذه النبتة إلى العائلة الحوذانية، وقد كان نشوءها في البداية في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط ومن ثم انتشرت لتصل المناطق المختلفة من العالم تحديداً قارة آسيا وشمال أفريقيا ومناطق الحجاز، وحبة البركة في بدايتها تكون باللون الأبيض وعند نضوج الثمرة وتعرضها للعوامل المختلفة وأشعة الشمس فإنها تتحول إلى اللون الأسود لتكون الحبة السوداء المعروفة لدى الجميع، ويتم استخلاص الزيت منها واستخدامه نظراً لفائدته الكبيرة، وسنتحدث في هذا المقال حول استخدامات زيت الحبة السوداء. زيت الحبة السوداء تأتي أهمية زيت حبة البركة من احتوائه على عنصرين أساسيين، وهما مركب النيجيلون ومركب الثيموكينون، وكلا المركبين يمتاز بخصائص علاجية. يحتوي هذا الزيت على العديد من المركبات النشطة والتي من أبرزها حمض البالمتيك، وحمض الأوليك، وحمض البالمينوليك، وحمض الأراكيدونيك، وحمض اللينوليك، إضافة إلى العديد من الأحماض الدهنية. يحتوي زيت حبة البركة كذلك على العديد من المعادن والبروتينات، والتي من أبرزها الحديد والزنك والكالسيوم والفوسفور والنحاس. يحتوي على كميات من الفيتامينات وبخاصة فيتامين B1 وفيتامين B2 وفيتامين B3. استخدامات زيت الحبة السوداء يدخل هذا الزيت في العديد من الاستخدامات، والتي تأتي على النحو الآتي: محاربة الإصابة بالسرطانات يحتوي هذا الزيت على خصائص مضادة للأكسدة تمنع تشكل الجذور الحرة وبالتالي تمنع تكون الأورام السرطانية. أثبتت بعض الدراسات فعالية هذا الزيت في علاج أنواع من السرطانات وبخاصة سرطان  البنكرياس، حيث أنه يعمل على القضاء على الخلايا السرطانية كما ويمنع انتشارها. تقوية الجهاز المناعي يعمل هذا الزيت على زيادة قوة الجهاز المناعي، وبالتالي زيادة قدرته على مكافحة الجراثيم والعدوى والميكروبات. يستخدم في الحالات التي يكون فيها جهاز المناعة ضعيف وذلك عن طريق تناول ملعقة صغيرة من زيت حبة البركة مرتين في اليوم الواحد الأولى صباحًا والمرة الأخرى مساءً. علاج المشاكل التنفسية يمتاز هذا الزيت بالخصائص المضادة للبكتيريا والالتهابات، وهذا ما يجعله فعّالاً في علاج أمراض الربو والسعال. أثبت هذا الزيت فعاليته في علاج التهاب الحلق إضافة إلى احتقان الصدر. وتكون طريقة الاستخدام في هذه الحالة بإضافة ملعقة صغيرة من زيت حبة البركة إلى كوب من الماء المغلي والعمل على استنشاق البخار المتصاعد، ويكرر ذلك مرتين في اليوم الواحد. تعزيز مستويات الطاقة في الجسم يمتاز زيت حبة البركة بغناه بالعديد من الأحماض الدهنية والكربوهيدرات والبروتينات وهذا بحد ذاته يعمل على تنشيط الدورة الدموية في الجسم. يساهم تناول هذا الزيت في تنظيم عملية التمثيل الغذائي في الجسم. يعتبر فعالاً في المساعدة على النوم وتهدئة الأعصاب أيضاً.

استخدامات زيت الحبة السوداء

استخدامات زيت الحبة السوداء
بواسطة: - آخر تحديث: 8 يناير، 2018

الحبة السوداء

تعرف الحبة السوداء باسم حبة البركة وهي أحد أنواع النباتات الطبية المستخدمة بشكل واسع وكبير نظرًا لأهميتها الكبيرة، أما علمياً فإن هذه حبة البركة أحد النباتات العشبية ومعروفة علمياً باسم (Nigella sativa)، وتنتمي هذه النبتة إلى العائلة الحوذانية، وقد كان نشوءها في البداية في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط ومن ثم انتشرت لتصل المناطق المختلفة من العالم تحديداً قارة آسيا وشمال أفريقيا ومناطق الحجاز، وحبة البركة في بدايتها تكون باللون الأبيض وعند نضوج الثمرة وتعرضها للعوامل المختلفة وأشعة الشمس فإنها تتحول إلى اللون الأسود لتكون الحبة السوداء المعروفة لدى الجميع، ويتم استخلاص الزيت منها واستخدامه نظراً لفائدته الكبيرة، وسنتحدث في هذا المقال حول استخدامات زيت الحبة السوداء.

زيت الحبة السوداء

  • تأتي أهمية زيت حبة البركة من احتوائه على عنصرين أساسيين، وهما مركب النيجيلون ومركب الثيموكينون، وكلا المركبين يمتاز بخصائص علاجية.
  • يحتوي هذا الزيت على العديد من المركبات النشطة والتي من أبرزها حمض البالمتيك، وحمض الأوليك، وحمض البالمينوليك، وحمض الأراكيدونيك، وحمض اللينوليك، إضافة إلى العديد من الأحماض الدهنية.
  • يحتوي زيت حبة البركة كذلك على العديد من المعادن والبروتينات، والتي من أبرزها الحديد والزنك والكالسيوم والفوسفور والنحاس.
  • يحتوي على كميات من الفيتامينات وبخاصة فيتامين B1 وفيتامين B2 وفيتامين B3.

استخدامات زيت الحبة السوداء

يدخل هذا الزيت في العديد من الاستخدامات، والتي تأتي على النحو الآتي:

  • محاربة الإصابة بالسرطانات
  1. يحتوي هذا الزيت على خصائص مضادة للأكسدة تمنع تشكل الجذور الحرة وبالتالي تمنع تكون الأورام السرطانية.
  2. أثبتت بعض الدراسات فعالية هذا الزيت في علاج أنواع من السرطانات وبخاصة سرطان  البنكرياس، حيث أنه يعمل على القضاء على الخلايا السرطانية كما ويمنع انتشارها.
  • تقوية الجهاز المناعي
  1. يعمل هذا الزيت على زيادة قوة الجهاز المناعي، وبالتالي زيادة قدرته على مكافحة الجراثيم والعدوى والميكروبات.
  2. يستخدم في الحالات التي يكون فيها جهاز المناعة ضعيف وذلك عن طريق تناول ملعقة صغيرة من زيت حبة البركة مرتين في اليوم الواحد الأولى صباحًا والمرة الأخرى مساءً.
  • علاج المشاكل التنفسية
  1. يمتاز هذا الزيت بالخصائص المضادة للبكتيريا والالتهابات، وهذا ما يجعله فعّالاً في علاج أمراض الربو والسعال.
  2. أثبت هذا الزيت فعاليته في علاج التهاب الحلق إضافة إلى احتقان الصدر.
  3. وتكون طريقة الاستخدام في هذه الحالة بإضافة ملعقة صغيرة من زيت حبة البركة إلى كوب من الماء المغلي والعمل على استنشاق البخار المتصاعد، ويكرر ذلك مرتين في اليوم الواحد.
  • تعزيز مستويات الطاقة في الجسم
  1. يمتاز زيت حبة البركة بغناه بالعديد من الأحماض الدهنية والكربوهيدرات والبروتينات وهذا بحد ذاته يعمل على تنشيط الدورة الدموية في الجسم.
  2. يساهم تناول هذا الزيت في تنظيم عملية التمثيل الغذائي في الجسم.
  3. يعتبر فعالاً في المساعدة على النوم وتهدئة الأعصاب أيضاً.