البحث عن مواضيع

الصبار هو نبات ينتمي إلى فصيلة الشوكيات، وتكون سيقانه على شكل ألواح ممتدة تكسى بطبقة سميكة مادة تغطيه وتحميه من العوامل الخارجية وتقلل من عملية النتح، ويسمى الصبار في بعض المناطق بالتين الشوكي، ويعيش غالبًا في المناطق الصحراوية، ويتميز بقدرته العالية على تحمل درجات الحرارة، وتغطي ألواحه طبقة من الأشواك التي تتوزع بشكل منتظم على الألواح وعلى ثمار هذا النبات ذات المذاق الحلو، وهناك العديد من المستخلصات الطبية التي يمكن الحصول عليها من الصبار ومن أهمها جل الصبار، وفي هذا المقال سيتم بيان معلومات عن جل الصبار. جل الصبار هو أحد أهم المستخلصات الطبيعية والذي يتم الحصول عليه من نبات الصبار، ويعرف علميًا باسم Aloe gel، وهو ذلك الجزء الداخلي الشفاف الذي يكون موجودًا في ألواح نبات الصبار، ويكون على شكل مادة هلامية، ويجب أن يتم استخلاص هذه المادة عن طريق الأشخاص المتخصصين في ذلك، لتجنب التضرر من أشواك هذا النبات، ولعدم اختلاط الجل بالمواد الأخرى الموجودة في هذا النبات كالمواد الصفراء والأشواك، ويجب الحرص على استخدام هذا المستحضر تحت إشراف الطبيب المختص بسبب وجود بعض الأشخاص الذين يعانون من الحساسية ضد الصبار ومشتقاته. استخدامات جل الصبار هناك العديد من الاستخدامات لهذا المستخلص الطبيعي ومن أهمها ما يلي: علاج الحروق: يمكن استخدامه في علاج الحروق وأثر الندبات حيث يحتوي على مكونات خاصة تعمل على تجديد الخلايا، وتخفيف حدة الألم، ويجب التأكد من نظافته، وجودته حتى يؤدي وظيفته وبفاعليه، وحتى لا يسبب أي مضاعفات على الحروق. مزيل للمكياج: وذلك من خلال وضع كمية من جل الصبار على قطنه ناشفة، واستخدام كمادة لإزالة مستحضرات التجميل، وفي هذا الاستخدام لا يخلط جل الصبار مع أي مواد أخرى، ويبقى استخدامه أفضل بكثير من المواد الكيميائية التي تستخدم لهذا الغرض. علاج لدغة الحشرات: يستخدم هذا الجل لعلاج أثر لدغات الحشرات، حيث يعمل على تخفيف حدة الألم، والحد من الإصابة بالالتهابات في موضع اللدغ، كما يحد من تورم المنطقة، وفي هذه الحالة يتم وضع هذا المستحضر في قوالب الثلج حتى تتجمد، وتستخدم مكعبات الجل المتجمدة على المنطقة المصابة. الوقاية من أشعة الشمس: يمكن استخدام هذا المستخلص الطبيعي في التصدي لأشعة الشمس، والحماية من تأثير هذه الأشعة على الجلد، ويمكن استخدام الجل مع الشاي الأخضر والماء، حيث يعمل الخليط على منع أشعة الشمس الضارة من التأثير على الجلد. غسول للوجه: يمكن استخدام جل الصبار كمطهر عام ومعقم للبشرة، حيث يعمل على التقليل من دهنيتها، وتخلصيها من أثار الجروح والندوب، كما يعمل على ترطيب البشرة، ويحافظ على نقائها وحيوتها.

استخدامات جل الصبار

استخدامات جل الصبار
بواسطة: - آخر تحديث: 7 يناير، 2018

الصبار

هو نبات ينتمي إلى فصيلة الشوكيات، وتكون سيقانه على شكل ألواح ممتدة تكسى بطبقة سميكة مادة تغطيه وتحميه من العوامل الخارجية وتقلل من عملية النتح، ويسمى الصبار في بعض المناطق بالتين الشوكي، ويعيش غالبًا في المناطق الصحراوية، ويتميز بقدرته العالية على تحمل درجات الحرارة، وتغطي ألواحه طبقة من الأشواك التي تتوزع بشكل منتظم على الألواح وعلى ثمار هذا النبات ذات المذاق الحلو، وهناك العديد من المستخلصات الطبية التي يمكن الحصول عليها من الصبار ومن أهمها جل الصبار، وفي هذا المقال سيتم بيان معلومات عن جل الصبار.

جل الصبار

هو أحد أهم المستخلصات الطبيعية والذي يتم الحصول عليه من نبات الصبار، ويعرف علميًا باسم Aloe gel، وهو ذلك الجزء الداخلي الشفاف الذي يكون موجودًا في ألواح نبات الصبار، ويكون على شكل مادة هلامية، ويجب أن يتم استخلاص هذه المادة عن طريق الأشخاص المتخصصين في ذلك، لتجنب التضرر من أشواك هذا النبات، ولعدم اختلاط الجل بالمواد الأخرى الموجودة في هذا النبات كالمواد الصفراء والأشواك، ويجب الحرص على استخدام هذا المستحضر تحت إشراف الطبيب المختص بسبب وجود بعض الأشخاص الذين يعانون من الحساسية ضد الصبار ومشتقاته.

استخدامات جل الصبار

هناك العديد من الاستخدامات لهذا المستخلص الطبيعي ومن أهمها ما يلي:

  • علاج الحروق: يمكن استخدامه في علاج الحروق وأثر الندبات حيث يحتوي على مكونات خاصة تعمل على تجديد الخلايا، وتخفيف حدة الألم، ويجب التأكد من نظافته، وجودته حتى يؤدي وظيفته وبفاعليه، وحتى لا يسبب أي مضاعفات على الحروق.
  • مزيل للمكياج: وذلك من خلال وضع كمية من جل الصبار على قطنه ناشفة، واستخدام كمادة لإزالة مستحضرات التجميل، وفي هذا الاستخدام لا يخلط جل الصبار مع أي مواد أخرى، ويبقى استخدامه أفضل بكثير من المواد الكيميائية التي تستخدم لهذا الغرض.
  • علاج لدغة الحشرات: يستخدم هذا الجل لعلاج أثر لدغات الحشرات، حيث يعمل على تخفيف حدة الألم، والحد من الإصابة بالالتهابات في موضع اللدغ، كما يحد من تورم المنطقة، وفي هذه الحالة يتم وضع هذا المستحضر في قوالب الثلج حتى تتجمد، وتستخدم مكعبات الجل المتجمدة على المنطقة المصابة.
  • الوقاية من أشعة الشمس: يمكن استخدام هذا المستخلص الطبيعي في التصدي لأشعة الشمس، والحماية من تأثير هذه الأشعة على الجلد، ويمكن استخدام الجل مع الشاي الأخضر والماء، حيث يعمل الخليط على منع أشعة الشمس الضارة من التأثير على الجلد.
  • غسول للوجه: يمكن استخدام جل الصبار كمطهر عام ومعقم للبشرة، حيث يعمل على التقليل من دهنيتها، وتخلصيها من أثار الجروح والندوب، كما يعمل على ترطيب البشرة، ويحافظ على نقائها وحيوتها.