الخلايا الجذعية يتكون الجسم من مجموعة من الأعضاء، وكل عضو يحتوي على مجموعة من الخلايا المختصة فيه، وفي مرحلة الولادة فإن تلك الخلايا تعمل على التحول من خلايا غير متخصصة إلى خلايا متخصصة، وتعرف الخلية الجذعية على أنها الخلية التي لم تتحول بعد إلى خلية نسيجية متخصصة، وتعتبر تقنية الخلايا الجذعية أحد أشهر التقنيات التي تم التوصل إليها مؤخراً وساعدت في التغلب على العديد من المشاكل والأمراض، وسنتحدث في هذا المقال حول استخدامات الخلايا الجذعية. معلومات حول الخلايا الجذعية توصل العلماء إلى أن جسد الشخص البالغ يحتوي أيضاً على مخزن كبير من الخلايا غير المتخصصة وغالباً ما يتركز هذا النوع من الخلايا في النسيج الدهني إضافة إلى نخاع العظم. يجب الانتباه إلى أن الخلايا الجذعية تتواجد في جميع أنسجة الجسم إلا أن الأعداد الكبيرة منها توجد في الأنسجة سابقة الذكر. عند وجود الحاجة لأخذ الخلايا الجذعية فغالباً ما يتم التركيز على النسيج الدهني إضافة إلى نخاع العظم، حيث أن طريقة الاستخراج وتفاوت كمية الخلايا الجذعية قد تحول من القدرة على الحصول على تلك الخلايا من مصادر أخرى. يعتبر استخراج الخلايا الجذعية من النسيج الدهني أسهل بكثير من استخراجها من نخاع العظم كما أن الألم الذي قد يسببه للشخص أقل. يتم استخراج الخلايا الجذعية من النسيج الدهني في أغلب الأحيان تحت تأثير التخدير الموضعي. توجد الخلايا الجذعية على نوعين هما الخلايا الجذعية الوسيطة (Mesenchymal stem cells) وخلايا الدم الجذعية (Hematopoietic stem cell). معظم الخلايا الموجودة في النسيج الدهني تكون من نوع الخلايا الجذعية الوسيطة (Mesenchymal stem cells). تمتلك الخلايا الجذعية الوسيطة القدرة على التحول إلى أنسجة مختلفة ومتنوعة في نسيج الجسم البشري بما في ذلك النسيج العضلي أو النسيج العظمي أو النسيج الغضروفي أو النسيج العصبي أو النسيج الجلدي أو نسيج الأوعية الدموية، وهذا ما يمكن من استخدامها لعلاج الأمراض المختلفة. استخدامات الخلايا الجذعية تستخدم هذه الخلايا بشكل كبير لحل العديد من المشاكل والأمراض والتي من أبرزها: تآكل المفاصل. حالات الإصابات الرياضية. التصلب اللويحي. الشقيقة (الصداع النصفي). تم استخدام هذا النوع من الخلايا في علاج التقرحات الجلدية المزمنة خاصة تلك الناتجة عن مرض السكري، حيث أنه وفي السابق كانت تلك التقرحات قد تتسبب في البتر. تستخدم في علاج الحروق. تصلبات الجلد. تستخدم في الناحية التجميلية وذلك بهدف إعادة إحياء الجلد أو شد الوجه باستخدام الخلايا الجذعية. يستخدم أيضاً بهدف إبطاء عمليات التقدم في العمر. يستخدم في جراحات إعادة الأحياء خاصة في حالات استئصال الثدي. لمزيد من المعلومات ننصحكم بمتابعة  الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور ليث عكاش استشاري الأمراض الجلدية وجراحة الجلد والليزر عن الخلايا الجذعية.

استخدامات الخلايا الجذعية

استخدامات الخلايا الجذعية

بواسطة: - آخر تحديث: 26 يوليو، 2018

الخلايا الجذعية

يتكون الجسم من مجموعة من الأعضاء، وكل عضو يحتوي على مجموعة من الخلايا المختصة فيه، وفي مرحلة الولادة فإن تلك الخلايا تعمل على التحول من خلايا غير متخصصة إلى خلايا متخصصة، وتعرف الخلية الجذعية على أنها الخلية التي لم تتحول بعد إلى خلية نسيجية متخصصة، وتعتبر تقنية الخلايا الجذعية أحد أشهر التقنيات التي تم التوصل إليها مؤخراً وساعدت في التغلب على العديد من المشاكل والأمراض، وسنتحدث في هذا المقال حول استخدامات الخلايا الجذعية.

معلومات حول الخلايا الجذعية

  • توصل العلماء إلى أن جسد الشخص البالغ يحتوي أيضاً على مخزن كبير من الخلايا غير المتخصصة وغالباً ما يتركز هذا النوع من الخلايا في النسيج الدهني إضافة إلى نخاع العظم.
  • يجب الانتباه إلى أن الخلايا الجذعية تتواجد في جميع أنسجة الجسم إلا أن الأعداد الكبيرة منها توجد في الأنسجة سابقة الذكر.
  • عند وجود الحاجة لأخذ الخلايا الجذعية فغالباً ما يتم التركيز على النسيج الدهني إضافة إلى نخاع العظم، حيث أن طريقة الاستخراج وتفاوت كمية الخلايا الجذعية قد تحول من القدرة على الحصول على تلك الخلايا من مصادر أخرى.
  • يعتبر استخراج الخلايا الجذعية من النسيج الدهني أسهل بكثير من استخراجها من نخاع العظم كما أن الألم الذي قد يسببه للشخص أقل.
  • يتم استخراج الخلايا الجذعية من النسيج الدهني في أغلب الأحيان تحت تأثير التخدير الموضعي.
  • توجد الخلايا الجذعية على نوعين هما الخلايا الجذعية الوسيطة (Mesenchymal stem cells) وخلايا الدم الجذعية (Hematopoietic stem cell).
  • معظم الخلايا الموجودة في النسيج الدهني تكون من نوع الخلايا الجذعية الوسيطة (Mesenchymal stem cells).
  • تمتلك الخلايا الجذعية الوسيطة القدرة على التحول إلى أنسجة مختلفة ومتنوعة في نسيج الجسم البشري بما في ذلك النسيج العضلي أو النسيج العظمي أو النسيج الغضروفي أو النسيج العصبي أو النسيج الجلدي أو نسيج الأوعية الدموية، وهذا ما يمكن من استخدامها لعلاج الأمراض المختلفة.

استخدامات الخلايا الجذعية

تستخدم هذه الخلايا بشكل كبير لحل العديد من المشاكل والأمراض والتي من أبرزها:

  • تآكل المفاصل.
  • حالات الإصابات الرياضية.
  • التصلب اللويحي.
  • الشقيقة (الصداع النصفي).
  • تم استخدام هذا النوع من الخلايا في علاج التقرحات الجلدية المزمنة خاصة تلك الناتجة عن مرض السكري، حيث أنه وفي السابق كانت تلك التقرحات قد تتسبب في البتر.
  • تستخدم في علاج الحروق.
  • تصلبات الجلد.
  • تستخدم في الناحية التجميلية وذلك بهدف إعادة إحياء الجلد أو شد الوجه باستخدام الخلايا الجذعية.
  • يستخدم أيضاً بهدف إبطاء عمليات التقدم في العمر.
  • يستخدم في جراحات إعادة الأحياء خاصة في حالات استئصال الثدي.

لمزيد من المعلومات ننصحكم بمتابعة  الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور ليث عكاش استشاري الأمراض الجلدية وجراحة الجلد والليزر عن الخلايا الجذعية.