البحث عن مواضيع

تنميل الأطراف أثناء النوم حالة من الشعور بفقدان أو نقصان الشعور في الجلد، يصاحبه خدر ووخز كوخزة الدبوس تمتد للعصب في الأطراف أو في طرفي الجسم، ويوجد أسباب عديدة للشعور بتنميل الأطراف في اليدين والقدمين والأصابع، والتنميل هو عَرضي وليس مرض، وله نوعان: المؤقّت الذي تكون غالباً أسبابه وأعراضه وقتيّة، والثاني هو الدائم. أسباب تنميل الأطراف تعددّت أسباب حدوث التنميل، التي يُعزى خللها الرئيسي في العصب، حيث توجد مشاكل مُرتبطة في العصب تُسبّب حدوث التنميل، مثل حدوث عطب في العصب والضغط عليه، فإصابة عصبٌ واحد كفيل بحدوث مشكلة التنميل، كذلك حصول أي خلل في الأعصاب ينتج عنه التنميل الحاصل غالباً في الأعصاب الطرفية، وأكدّ الأطباء إذا كان العارض الوحيد لدى المريض التنميل فقط ،فذلك يُشير بعدم تشكيل خطورة على المريض. الأسباب المُؤديّة إلى حدوث تنميل الأطراف أثناء النوم الوقوف أو الجلوس في وضعية ثابتة لمدة طويلة. التعرّض لإصابة في الأعصاب، كإصابة العنق بتنميل، وخدران في الذراع واليد، أو الإصابة في أسفل الظهر التي يؤدي إلى الشعور بخدران بمنطقة أسفل الظهر والقدمين. حدوث ضّغط على الأعصاب بسبب وجود أو التهاب تمدّد أو ورم في الأوعية الدموية الرئيسية. النقص في الترويّة لمنطقة ما؛ كحالة تصلب في الشرايين، لسعة برد، أو وجود التهاب الأوعية الدمويّة. نقص في مُستويات البوتاسيوم، والكالسيوم أو الصوديوم في جسم الإنسان. تناول بعض الأدوية المُسكنّة التي تعمل على تخدير وتنميل في الأطراف. خطورة الأدوية الكيماوية، وتناول المشروبات الكحولية إلى جانب التدخين. الخضوع للعلاج الإشعاعي. التعرّض لعضّ الحيوانات والحشرات. حدوث التسمم من تناول بعض المأكولات البحرية. الإصابة في متلازمة النفق الرسغي. مرض السكريّ،حيث أن مريض السكّري يحدث عنده إختلالات في الأعصاب تُسبّب الخدر والتنميل. نقص فيتامين ب12 في الجسم، المهم لدعم الأعصاب في تأدية وظائفها بطريقة سليمة. حالة الصّداع النصفي أو الشقيقة. السكتة الدماغية والتصلّب اللويحي. وجود نقص في إفرازات الغدة الدرقية. ظاهرة رينود، وأعراضها حدوث الشحوب وظهور اللون الأزرق على الأصابع، وسببه التقلص في الأوعيّة الدموية بسبب تعرّض المريض للضغط النفسي أو البرد. وجود خلل ومشكلة في الفقرات أو إحدى الفقرات العجزية و القطنيّة في الظهر، لوجود مشكلة في أعصاب فقرات الظهر الضاغطة التي تؤدّي إلى إعتلال غضروفي، يَنتج عنه الخدران والتنميل في الأطراف. فقر الدم والإصابة بالأنيميا بسبب نقص الحديد. الإصابة بداء القوباء المنطقية، وداء الفقار الرّقابي. اضطرابات الخوف والهلع. أعراض مصاحبة لتنميل الأطراف أثناء النوم هناك أعراض مصاحبة للتنميل تستوجب المراجعة الفورية للطبيب، للحصول على العلاج الطبي السريع مثل: التنميل المفاجئ ،وإصابة في الرأس. ضعف أو شلل في الأطراف. الشعور بصداع شديد وقوي جداً. الإغماء وفقدان الوعي لوقت قصير. وجود ثقل في الكلام، وتعتيم الرؤية وتغيّرها، وصعوبة المشي. التتشخيص لحالة تنميل الأطراف أثناء النوم يقوم الطبيب بأخذ مَعلومات كاملة عن مكان التنميل ووقت ظهوره ومعرفة أعراضه وما يصاحبه، والفحص السريري للمريض. عمل فحوصات مخبرية للكشف عن أسباب التنميل، كفحوصات الدم للكشف عن نقص فيتامين ب12 أو السكري. يمكن الحاجة لأخذ عيّنة من السائل النخاعي وخزعة من العصب أو صورة رنين المغناطيسي وصور مقطعية للرأس والعمود الفقري. علاج تنميل الأطراف يوجد أنواع موروثة للتنميل نتجت عن الاعتلال العصبي المحيطي، التي لا يوجد لها علاج حتى وقتنا الحاضر. يجب التحكم بمستوى السكّر في الدم لمرضى السكري، حتى لا يحدث التنميل في الأطراف. تناول الفيتامينات الناقصة في الجسم مثل فيتامين ب12 لتخفيف حالة التنميل للمصاب. تناول بعض أدوية الإكتئاب والمضادات يخفف حالة التنميل. استعمال مراهم أو كريمات موضعية، يدخل بتركيبها الفلفل الحار المُفيد في تخفيف الألم وإيقافه. المراجع: 1 2

أسباب تنميل الأطراف أثناء النوم

أسباب تنميل الأطراف أثناء النوم
بواسطة: - آخر تحديث: 12 مارس، 2017

تنميل الأطراف أثناء النوم حالة من الشعور بفقدان أو نقصان الشعور في الجلد، يصاحبه خدر ووخز كوخزة الدبوس تمتد للعصب في الأطراف أو في طرفي الجسم، ويوجد أسباب عديدة للشعور بتنميل الأطراف في اليدين والقدمين والأصابع، والتنميل هو عَرضي وليس مرض، وله نوعان: المؤقّت الذي تكون غالباً أسبابه وأعراضه وقتيّة، والثاني هو الدائم.

أسباب تنميل الأطراف

تعددّت أسباب حدوث التنميل، التي يُعزى خللها الرئيسي في العصب، حيث توجد مشاكل مُرتبطة في العصب تُسبّب حدوث التنميل، مثل حدوث عطب في العصب والضغط عليه، فإصابة عصبٌ واحد كفيل بحدوث مشكلة التنميل، كذلك حصول أي خلل في الأعصاب ينتج عنه التنميل الحاصل غالباً في الأعصاب الطرفية، وأكدّ الأطباء إذا كان العارض الوحيد لدى المريض التنميل فقط ،فذلك يُشير بعدم تشكيل خطورة على المريض.

الأسباب المُؤديّة إلى حدوث تنميل الأطراف أثناء النوم

  • الوقوف أو الجلوس في وضعية ثابتة لمدة طويلة.
  • التعرّض لإصابة في الأعصاب، كإصابة العنق بتنميل، وخدران في الذراع واليد، أو الإصابة في أسفل الظهر التي يؤدي إلى الشعور بخدران بمنطقة أسفل الظهر والقدمين.
  • حدوث ضّغط على الأعصاب بسبب وجود أو التهاب تمدّد أو ورم في الأوعية الدموية الرئيسية.
  • النقص في الترويّة لمنطقة ما؛ كحالة تصلب في الشرايين، لسعة برد، أو وجود التهاب الأوعية الدمويّة.
  • نقص في مُستويات البوتاسيوم، والكالسيوم أو الصوديوم في جسم الإنسان.
  • تناول بعض الأدوية المُسكنّة التي تعمل على تخدير وتنميل في الأطراف.
  • خطورة الأدوية الكيماوية، وتناول المشروبات الكحولية إلى جانب التدخين.
  • الخضوع للعلاج الإشعاعي.
  • التعرّض لعضّ الحيوانات والحشرات.
  • حدوث التسمم من تناول بعض المأكولات البحرية.
  • الإصابة في متلازمة النفق الرسغي.
  • مرض السكريّ،حيث أن مريض السكّري يحدث عنده إختلالات في الأعصاب تُسبّب الخدر والتنميل.
  • نقص فيتامين ب12 في الجسم، المهم لدعم الأعصاب في تأدية وظائفها بطريقة سليمة.
  • حالة الصّداع النصفي أو الشقيقة.
  • السكتة الدماغية والتصلّب اللويحي.
  • وجود نقص في إفرازات الغدة الدرقية.
  • ظاهرة رينود، وأعراضها حدوث الشحوب وظهور اللون الأزرق على الأصابع، وسببه التقلص في الأوعيّة الدموية بسبب تعرّض المريض للضغط النفسي أو البرد.
  • وجود خلل ومشكلة في الفقرات أو إحدى الفقرات العجزية و القطنيّة في الظهر، لوجود مشكلة في أعصاب فقرات الظهر الضاغطة التي تؤدّي إلى إعتلال غضروفي، يَنتج عنه الخدران والتنميل في الأطراف.
  • فقر الدم والإصابة بالأنيميا بسبب نقص الحديد.
  • الإصابة بداء القوباء المنطقية، وداء الفقار الرّقابي.
  • اضطرابات الخوف والهلع.

أعراض مصاحبة لتنميل الأطراف أثناء النوم

هناك أعراض مصاحبة للتنميل تستوجب المراجعة الفورية للطبيب، للحصول على العلاج الطبي السريع مثل:

  • التنميل المفاجئ ،وإصابة في الرأس.
  • ضعف أو شلل في الأطراف.
  • الشعور بصداع شديد وقوي جداً.
  • الإغماء وفقدان الوعي لوقت قصير.
  • وجود ثقل في الكلام، وتعتيم الرؤية وتغيّرها، وصعوبة المشي.

التتشخيص لحالة تنميل الأطراف أثناء النوم

  • يقوم الطبيب بأخذ مَعلومات كاملة عن مكان التنميل ووقت ظهوره ومعرفة أعراضه وما يصاحبه، والفحص السريري للمريض.
  • عمل فحوصات مخبرية للكشف عن أسباب التنميل، كفحوصات الدم للكشف عن نقص فيتامين ب12 أو السكري.
  • يمكن الحاجة لأخذ عيّنة من السائل النخاعي وخزعة من العصب أو صورة رنين المغناطيسي وصور مقطعية للرأس والعمود الفقري.

علاج تنميل الأطراف

  • يوجد أنواع موروثة للتنميل نتجت عن الاعتلال العصبي المحيطي، التي لا يوجد لها علاج حتى وقتنا الحاضر.
  • يجب التحكم بمستوى السكّر في الدم لمرضى السكري، حتى لا يحدث التنميل في الأطراف.
  • تناول الفيتامينات الناقصة في الجسم مثل فيتامين ب12 لتخفيف حالة التنميل للمصاب.
  • تناول بعض أدوية الإكتئاب والمضادات يخفف حالة التنميل.
  • استعمال مراهم أو كريمات موضعية، يدخل بتركيبها الفلفل الحار المُفيد في تخفيف الألم وإيقافه.

المراجع: 1 2