البحث عن مواضيع

يتسائل الكثير عن أسباب الولادة في بداية الشهر التاسع ، رغم أنه قد بات من المعروف، أن فترة الحمل هي تسعة أشهر، تمر خلالها المرأة الحامل بالعديد من المتاعب التي تجتازها بكل حب و لهفة  في انتظار مولودها القادم، لكن هناك حالات تسمى بالولادة المبكرة، أي الولادة في الشهر السابع أو في بداية الشهر التاسع، فبعض النساء يستغرقن الشهر التاسع كاملا وبعضهم يستغرق نصف الشهر التاسع، إلا أنه هناك نسبة قليلة لا يستغرقن إلا أيام قليلة من الشهر التاسع. أسباب الولادة في بداية الشهر التاسع التدخين. الالتهابات المهبلية. نقص الفيتامينات و خصوصا فيتامين ج الذي يؤدي إلى ضعف في جسم المرأة. الإجهاد الكبير و عدم الراحة قبل الولادة. عمر الأم فكلما كانت الأم أكبر عمرا زادت فرصة الولادة المبكرة. إذا كانت تعاني الأم من أعراض صحية مرافقة للحمل مثل السكري أو تسمم الحمل أو ارتفاع ضغط الدم. عدم التغذية الصحيحة للحامل و الطفل. لذلك ينصح تجنب الأسباب السابقة التي تؤدي إلى الولادة المبكرة، و معالجة المشاكل الصحية إن وجدت. أعراض الولادة في بداية الشهر التاسع تتعرض الحامل لمجموعة من الأعراض التي تنذرها باقتراب موعد الولادة و حدوث ولادة مبكرة و من هذه الأعراض : الإسهال. النزيف المهبلي. آلام متباعدة في منطقة اسفل الظهر. زيادة الافرازات المهبلية. تشنجات في أسفل البطن. نزول ماء الرأس و هو الماء الذي يحيط بالجنين طوال فترة الحمل داخل الرحم. تقلبات في المزاج و الأرق و عدم القدرة على النوم. في بداية الشهر التاسع يكون الجنين قد اقترب نموه تقريبا، إلا أن هذا الشهر هو شهر اكتمال نمو الرئة و زيادة الوزن للجنين، حيث تقدر نسبة زيادة وزن الجنين في هذا الشهر بمئتين و خمسة و عشرون غراما في الأسبوع الواحد، هذا لا يعني أن الطفل يكون في حالة خطرة عند الولادة في بداية الشهر التاسع، بل يكون بصحة جيدة، إلا أنه يكون طفل ذو وزن خفيف و رئتين غير مكتملة النمو، فيحتاج إلى عناية و متابعة طبية فائقة خصوصا في الجهاز التنفسي، لذلك يوضع في الخداج ليتلقى العناية اللازمة، وحمايته من أي عدوى في الجهاز التنفسي، ثم بعد خروجه إلى البيت، يجب الانتباه إلى تعقيم كل شي حوله، فعلى الأم تهيئة غرفة الطفل و تعقيمها حيث لا تزيد درجة حرارة الغرفة عن 19 درجة سيليسيوس، و يجب أن تقوم الأم بغسل يديها جيدا قبل ارضاعه، و قبل تغيير الحفاضة له، والجدير بالذكر أنه يجب على الكبار عدم الاقتراب منه لمنع نقل العدوى له عن طريق الجهاز التنفسي. اقرأ أيضا: علامات قرب الولاده من شكل البطن أشياء تجنب أن تقولها للمرأة الحامل أطعمة يجب على المرأة الحامل تجنبها أثناء فترة الحمل

أسباب الولادة في بداية الشهر التاسع

أسباب الولادة في بداية الشهر التاسع
بواسطة: - آخر تحديث: 11 مايو، 2017

يتسائل الكثير عن أسباب الولادة في بداية الشهر التاسع ، رغم أنه قد بات من المعروف، أن فترة الحمل هي تسعة أشهر، تمر خلالها المرأة الحامل بالعديد من المتاعب التي تجتازها بكل حب و لهفة  في انتظار مولودها القادم، لكن هناك حالات تسمى بالولادة المبكرة، أي الولادة في الشهر السابع أو في بداية الشهر التاسع، فبعض النساء يستغرقن الشهر التاسع كاملا وبعضهم يستغرق نصف الشهر التاسع، إلا أنه هناك نسبة قليلة لا يستغرقن إلا أيام قليلة من الشهر التاسع.

أسباب الولادة في بداية الشهر التاسع

  • التدخين.
  • الالتهابات المهبلية.
  • نقص الفيتامينات و خصوصا فيتامين ج الذي يؤدي إلى ضعف في جسم المرأة.
  • الإجهاد الكبير و عدم الراحة قبل الولادة.
  • عمر الأم فكلما كانت الأم أكبر عمرا زادت فرصة الولادة المبكرة.
  • إذا كانت تعاني الأم من أعراض صحية مرافقة للحمل مثل السكري أو تسمم الحمل أو ارتفاع ضغط الدم.
  • عدم التغذية الصحيحة للحامل و الطفل.

لذلك ينصح تجنب الأسباب السابقة التي تؤدي إلى الولادة المبكرة، و معالجة المشاكل الصحية إن وجدت.

أعراض الولادة في بداية الشهر التاسع

تتعرض الحامل لمجموعة من الأعراض التي تنذرها باقتراب موعد الولادة و حدوث ولادة مبكرة و من هذه الأعراض :

  • الإسهال.
  • النزيف المهبلي.
  • آلام متباعدة في منطقة اسفل الظهر.
  • زيادة الافرازات المهبلية.
  • تشنجات في أسفل البطن.
  • نزول ماء الرأس و هو الماء الذي يحيط بالجنين طوال فترة الحمل داخل الرحم.
  • تقلبات في المزاج و الأرق و عدم القدرة على النوم.

في بداية الشهر التاسع يكون الجنين قد اقترب نموه تقريبا، إلا أن هذا الشهر هو شهر اكتمال نمو الرئة و زيادة الوزن للجنين، حيث تقدر نسبة زيادة وزن الجنين في هذا الشهر بمئتين و خمسة و عشرون غراما في الأسبوع الواحد، هذا لا يعني أن الطفل يكون في حالة خطرة عند الولادة في بداية الشهر التاسع، بل يكون بصحة جيدة، إلا أنه يكون طفل ذو وزن خفيف و رئتين غير مكتملة النمو، فيحتاج إلى عناية و متابعة طبية فائقة خصوصا في الجهاز التنفسي، لذلك يوضع في الخداج ليتلقى العناية اللازمة، وحمايته من أي عدوى في الجهاز التنفسي، ثم بعد خروجه إلى البيت، يجب الانتباه إلى تعقيم كل شي حوله، فعلى الأم تهيئة غرفة الطفل و تعقيمها حيث لا تزيد درجة حرارة الغرفة عن 19 درجة سيليسيوس، و يجب أن تقوم الأم بغسل يديها جيدا قبل ارضاعه، و قبل تغيير الحفاضة له، والجدير بالذكر أنه يجب على الكبار عدم الاقتراب منه لمنع نقل العدوى له عن طريق الجهاز التنفسي.

اقرأ أيضا:
علامات قرب الولاده من شكل البطن
أشياء تجنب أن تقولها للمرأة الحامل
أطعمة يجب على المرأة الحامل تجنبها أثناء فترة الحمل