الطعام احد أسباب استمرارية الحياة مثل الماء و الهواء، فمنه ما قد يؤثر ايجابيا على الصحة و السلوكيات ، أما البعض الأخر فيؤثر سلبا على العادات الغذائية و على معدل زيادة الوزن و نقصانه، و لكن الجدير بالذكر أنه بعض العادات الغذائية لها تأثير ملموس على معدل الذكاء. و سنعرض لكم  قائمة بأهم  بتسعة أطعمة بإمكانها قتل الذكاء تدريجيا عند تناولها: المنتجات السكرية: الكميات الزائدة من السكر لا تؤثر فقط على عقلك، بل تؤثر أيضا على الأعصاب، مما تؤدي إلى التسبب بمشاكل عديدة في السلوك، فهو يؤثر أيضا على الذاكرة، و يتحكم بمعدل القدرة على التعلم، لذا ينصح بتجنب المشروبات و المنتجات التي تحتوي على السكر و الفركتوز بنسب عالية. الوجبات السريعة: أثبتت دراسة في جامعة مونتريال أن الوجبات السريعة تعمل على تحويل المواد الكيميائية في الدماغ، مما يؤدي إلى ظهور أعراض الإكتئاب بالإضافة لأمراض نفسية أخرى، كما يمكنها أن تؤثر أيضا على عملية  إفراز الدوبامين، و الذي يعد هذا الهرمون المسؤل الأول عن الشعور بالسعادة، و تعزيز الوظائف الإدراكية التي تساعد على التعلم ، و تتحكم  بالحماس و بالشعور باليقظة، و تنشط الذاكرة. الأطعمة المقلية: تؤثر هذه الأطعمة على السلوك و الوظائف الادراكية لدى الإنسان سواء كان طفلا أو شخصا بالغا، لإنها تدمر ببطء شديد الخلايا العصبية في الدماغ، دون أن ننسى أن الزيوت المستخدمة في القلي هي أكثر خطورة من  غيرها من الزيوت. الأطعمة المصنعة أو نصف مطبوخة: فهي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي، و يمكن ان تؤدي إلى اضطرابات في الدماغ مستقبلا، أي أنها من  الممكن أن تسبب أمراضا مزمنة على المدى الطويل من تناولها، مثل مرض الزهايمر . الأطعمة شديدة الملوحة: من البديهيات المعروفة لدى الجميع، أن الملح يرفع مستوى ضغط الدم، و لكن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من  الملح تؤثر على الوظائف الادراكية و تضعف  القدرة ع التفكير.، فتناولها المستمر و بكثرة، قد يؤدي  إلى الإدمان على تناول الأطعمة المالحة دون توووقف. الحبوب الغير ناضجة:  فهي تؤثر على وظائف  الصحة العامة، على عكس الحبوب الناضجة فهي مفيدة،و تعمل على منع إصابة الشرايين بالشيخوخة، فتناول الحبوب الغير ناضجة باستمرار، يعرض الذاكرة إلى  فقدان نشاطها، و يجعلها مشوشة. البروتينات المصنعة: البروتينات هي أساس بناء العضلات في جسم الانسان، لكن اللحوم  المصنعة مثل السلامي و النقانق و الهوت دوغ تؤثر تشكل سلبي على الجهاز العصبي. الدهون المشبعة: فهي تؤثر على القلب و تؤدي إلى السمنة، و ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، فهي تهدد نشاط خلايا المخ، و كذلك تبطئ من  عمل الدماغ بشكل سليم،ناهيك عن التأثير على ردود الأفعال ونوعية استجابة الدماغ، عوا على ذلك فإنها تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية المؤدية إلى الوفاة. المحليات الصناعية: هي تلك المحليات البديلة للسكر، و التي يستخدمها عادة من يحاول اتباع حمية غذائية لإنقاص الوزن، أو من يعاني من مرض السكري، بغض النظر عن كونها تحتوي على سعرات حرارية أقل، إلا أنها تضر أكثر مما تنفع حيث تسبب تلفا في خلايا المخ، و تؤثر على الوظائف الادراكية في حال تناولها لفترة طويلة و بكميات كبيرة.

احذر 9 أطعمة قاتلة للذكاء

احذر 9 أطعمة قاتلة للذكاء

بواسطة: - آخر تحديث: 2 أغسطس، 2018

تصفح أيضاً

الطعام احد أسباب استمرارية الحياة مثل الماء و الهواء، فمنه ما قد يؤثر ايجابيا على الصحة و السلوكيات ، أما البعض الأخر فيؤثر سلبا على العادات الغذائية و على معدل زيادة الوزن و نقصانه، و لكن الجدير بالذكر أنه بعض العادات الغذائية لها تأثير ملموس على معدل الذكاء.

و سنعرض لكم  قائمة بأهم  بتسعة أطعمة بإمكانها قتل الذكاء تدريجيا عند تناولها:

  • المنتجات السكرية: الكميات الزائدة من السكر لا تؤثر فقط على عقلك، بل تؤثر أيضا على الأعصاب، مما تؤدي إلى التسبب بمشاكل عديدة في السلوك، فهو يؤثر أيضا على الذاكرة، و يتحكم بمعدل القدرة على التعلم، لذا ينصح بتجنب المشروبات و المنتجات التي تحتوي على السكر و الفركتوز بنسب عالية.
  • الوجبات السريعة: أثبتت دراسة في جامعة مونتريال أن الوجبات السريعة تعمل على تحويل المواد الكيميائية في الدماغ، مما يؤدي إلى ظهور أعراض الإكتئاب بالإضافة لأمراض نفسية أخرى، كما يمكنها أن تؤثر أيضا على عملية  إفراز الدوبامين، و الذي يعد هذا الهرمون المسؤل الأول عن الشعور بالسعادة، و تعزيز الوظائف الإدراكية التي تساعد على التعلم ، و تتحكم  بالحماس و بالشعور باليقظة، و تنشط الذاكرة.
  • الأطعمة المقلية: تؤثر هذه الأطعمة على السلوك و الوظائف الادراكية لدى الإنسان سواء كان طفلا أو شخصا بالغا، لإنها تدمر ببطء شديد الخلايا العصبية في الدماغ، دون أن ننسى أن الزيوت المستخدمة في القلي هي أكثر خطورة من  غيرها من الزيوت.
  • الأطعمة المصنعة أو نصف مطبوخة: فهي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي، و يمكن ان تؤدي إلى اضطرابات في الدماغ مستقبلا، أي أنها من  الممكن أن تسبب أمراضا مزمنة على المدى الطويل من تناولها، مثل مرض الزهايمر .
  • الأطعمة شديدة الملوحة: من البديهيات المعروفة لدى الجميع، أن الملح يرفع مستوى ضغط الدم، و لكن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من  الملح تؤثر على الوظائف الادراكية و تضعف  القدرة ع التفكير.، فتناولها المستمر و بكثرة، قد يؤدي  إلى الإدمان على تناول الأطعمة المالحة دون توووقف.
  • الحبوب الغير ناضجة:  فهي تؤثر على وظائف  الصحة العامة، على عكس الحبوب الناضجة فهي مفيدة،و تعمل على منع إصابة الشرايين بالشيخوخة، فتناول الحبوب الغير ناضجة باستمرار، يعرض الذاكرة إلى  فقدان نشاطها، و يجعلها مشوشة.
  • البروتينات المصنعة: البروتينات هي أساس بناء العضلات في جسم الانسان، لكن اللحوم  المصنعة مثل السلامي و النقانق و الهوت دوغ تؤثر تشكل سلبي على الجهاز العصبي.
  • الدهون المشبعة: فهي تؤثر على القلب و تؤدي إلى السمنة، و ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، فهي تهدد نشاط خلايا المخ، و كذلك تبطئ من  عمل الدماغ بشكل سليم،ناهيك عن التأثير على ردود الأفعال ونوعية استجابة الدماغ، عوا على ذلك فإنها تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية المؤدية إلى الوفاة.
  • المحليات الصناعية: هي تلك المحليات البديلة للسكر، و التي يستخدمها عادة من يحاول اتباع حمية غذائية لإنقاص الوزن، أو من يعاني من مرض السكري، بغض النظر عن كونها تحتوي على سعرات حرارية أقل، إلا أنها تضر أكثر مما تنفع حيث تسبب تلفا في خلايا المخ، و تؤثر على الوظائف الادراكية في حال تناولها لفترة طويلة و بكميات كبيرة.