دول جنوب شرق آسيا تعد منطقة دول جنوب شرق آسيا أحد أجزاء قارة آسيا، والممتدة على مساحة تقارب 4 مليون كيلومتر مربع، وأخذ سكان تلك الدول بالتزايد ليصل في عام 2004 إلى 593 مليون نسمة، وتعتبر جزيرة جاوة الإندونيسية من أكثر الأماكن كثافة سكانية لتشكل ما نسبته السدس من مجموع سكان دول جنوب شرق آسيا، وتعتبر هذه الدول الآسيوية من أجمل الأماكن السياحية المتميزة بطبيعتها الخضراء الخلابة ومناخها الاستوائي الدافئ على امتداد الجزر والشواطئ المدهشة في دولة بورما وكمبوديا وبروناي وتيمور الشرقية وماليزيا وفيتنام وسنغافورة والفلبين ولاوس وتايلاند، وسيتم في هذا المقال التعرف والإجابة على سؤال أين تقع تايلاند. أين تقع تايلاند أين تقع تايلاند؟ تقع دولة أو مملكة تايلاند المشهورة سابقًا باسم سيام في الجهة الجنوبية الشرقية لشبه الجزيرة الهندية الصينية، ويحدها من الشرق كمبوديا ولاوس، ومن الغرب ميانمار وبحر أندمان، ومن الجنوب ماليزيا وخليج تايلاند، وتتفرع إقسامها الإدارية الداخلية إلى حوالي 75 محافظة، والتي تضم الأحياء والبلديات، ويبلغ عدد سكانها نحو 66 مليون شخص، لتحتل بذلك المرتبة العشرين لكثافتها السكانية، ويسود بها نظام الحكم الدستوري والديانة البوذية، أما أكبر مدنها فهي العاصمة بانكوك المتميزة بمكانتها الثقافية والسياحية، إضافة إلى مركزها المالي والتجاري والتقدم الصناعي والتكنولوجي على مستوى العالم. سكان تايلاند اشتهرت هذه المنطقة في عام 1949 باسم سيان ثم أمر بعد ذلك الحاكم راما التاسع مجلس الشورى بتغييره وتسميتها الاسم الحالي نسبة إلى شعبها الحر، وتعني كلمة تايلاند الحرية، ويعيش بها جنسيات مختلفة فيما يحتل سكانها الأصليين نسبة 75% وهي الأكبر، وتبلغ نسبة الأقلية الصينية 14%، وما نسبته 4% من الملايو، في حين تشكل أقليات القبائل المختلفة نسبة 10% من عدد السكان الكلي. نشاط تايلاند الاقتصادي برز أكبر نمو لنشاطها على المستوى الاقتصادي بين الأعوام 1985 و1996، لتصبح من أهم دول العالم الصناعية الحديثة، وعُدّ الجانب السياحي الذي قامت الحكومة بدعم تنظيم نشاطاته وفعالياته والاهتمام بإنشاء الأماكن السياحية والمرافق والخدمات لجذب السياح من جميع أرجاء العالم أحد المصادر الأساسية لزيادة وتنشيط دخلها السنوي والدولي، أهم الأماكن السياحية في تايلاند تتميز هذه الدولة الآسيوية بشواطئها الرملية المتلألئة بالنجوم والقمر ليًلا وبالغابات الخلابة والممتدة لمناطق شاسعة بأراضيها، مما ساهم في إقبال إعدادًا هائلة من السياح سنويًا لزيارتها والاستمتاع بفخامة وجمال فنادقها، بالإضافة إلى التألق في توفير الخدمات الرائعة والمريحة للزائر، أما اهم الأماكن السياحية بها ما يأتي: جزر سيميلان: وهي من أجمل الأماكن التي يأتي اليها العديد من هواة الغوص. شاطئ رايلي الصغير: والذي يتم الوصل إليه عن طريق ركوب القوارب الصغيرة. القصر الكبير: وهو المقر الدائم لإقامة الملوك والرؤساء. أرخبيل كو الصغير: والواقع في جنوب تايلاند. بازار شاينغ ماي. خليج فانغ نغا.

أين تقع تايلاند

أين تقع تايلاند

بواسطة: - آخر تحديث: 6 يونيو، 2018

دول جنوب شرق آسيا

تعد منطقة دول جنوب شرق آسيا أحد أجزاء قارة آسيا، والممتدة على مساحة تقارب 4 مليون كيلومتر مربع، وأخذ سكان تلك الدول بالتزايد ليصل في عام 2004 إلى 593 مليون نسمة، وتعتبر جزيرة جاوة الإندونيسية من أكثر الأماكن كثافة سكانية لتشكل ما نسبته السدس من مجموع سكان دول جنوب شرق آسيا، وتعتبر هذه الدول الآسيوية من أجمل الأماكن السياحية المتميزة بطبيعتها الخضراء الخلابة ومناخها الاستوائي الدافئ على امتداد الجزر والشواطئ المدهشة في دولة بورما وكمبوديا وبروناي وتيمور الشرقية وماليزيا وفيتنام وسنغافورة والفلبين ولاوس وتايلاند، وسيتم في هذا المقال التعرف والإجابة على سؤال أين تقع تايلاند.

أين تقع تايلاند

أين تقع تايلاند؟ تقع دولة أو مملكة تايلاند المشهورة سابقًا باسم سيام في الجهة الجنوبية الشرقية لشبه الجزيرة الهندية الصينية، ويحدها من الشرق كمبوديا ولاوس، ومن الغرب ميانمار وبحر أندمان، ومن الجنوب ماليزيا وخليج تايلاند، وتتفرع إقسامها الإدارية الداخلية إلى حوالي 75 محافظة، والتي تضم الأحياء والبلديات، ويبلغ عدد سكانها نحو 66 مليون شخص، لتحتل بذلك المرتبة العشرين لكثافتها السكانية، ويسود بها نظام الحكم الدستوري والديانة البوذية، أما أكبر مدنها فهي العاصمة بانكوك المتميزة بمكانتها الثقافية والسياحية، إضافة إلى مركزها المالي والتجاري والتقدم الصناعي والتكنولوجي على مستوى العالم.

سكان تايلاند

اشتهرت هذه المنطقة في عام 1949 باسم سيان ثم أمر بعد ذلك الحاكم راما التاسع مجلس الشورى بتغييره وتسميتها الاسم الحالي نسبة إلى شعبها الحر، وتعني كلمة تايلاند الحرية، ويعيش بها جنسيات مختلفة فيما يحتل سكانها الأصليين نسبة 75% وهي الأكبر، وتبلغ نسبة الأقلية الصينية 14%، وما نسبته 4% من الملايو، في حين تشكل أقليات القبائل المختلفة نسبة 10% من عدد السكان الكلي.

نشاط تايلاند الاقتصادي

برز أكبر نمو لنشاطها على المستوى الاقتصادي بين الأعوام 1985 و1996، لتصبح من أهم دول العالم الصناعية الحديثة، وعُدّ الجانب السياحي الذي قامت الحكومة بدعم تنظيم نشاطاته وفعالياته والاهتمام بإنشاء الأماكن السياحية والمرافق والخدمات لجذب السياح من جميع أرجاء العالم أحد المصادر الأساسية لزيادة وتنشيط دخلها السنوي والدولي،

أهم الأماكن السياحية في تايلاند

تتميز هذه الدولة الآسيوية بشواطئها الرملية المتلألئة بالنجوم والقمر ليًلا وبالغابات الخلابة والممتدة لمناطق شاسعة بأراضيها، مما ساهم في إقبال إعدادًا هائلة من السياح سنويًا لزيارتها والاستمتاع بفخامة وجمال فنادقها، بالإضافة إلى التألق في توفير الخدمات الرائعة والمريحة للزائر، أما اهم الأماكن السياحية بها ما يأتي:

  • جزر سيميلان: وهي من أجمل الأماكن التي يأتي اليها العديد من هواة الغوص.
  • شاطئ رايلي الصغير: والذي يتم الوصل إليه عن طريق ركوب القوارب الصغيرة.
  • القصر الكبير: وهو المقر الدائم لإقامة الملوك والرؤساء.
  • أرخبيل كو الصغير: والواقع في جنوب تايلاند.
  • بازار شاينغ ماي.
  • خليج فانغ نغا.