أمريكا الجنوبية أمريكا الجنوبية أو أمريكا اللاتينية قارةٌ من قارات العالم الجديد وتقع في الجزء الغربيّ من خط الطول جرينتش في الناحية الغربية من نصف الكرة الأرضية، وأول من اكتشفها البحار والمستكشف الإيطالي أمريكو فيسبوتشي لذلك سُميت أمريكا على اسمه، وتبلغ مساحتها حوالي 17.8 مليون كيلومتر مربع، وعدد سكانها 371 مليون نسمة، وتضم العديد من الدول الكبرى في العالم كالأرجنتين، والبرازيل، وفنزويلا، وبيرو، وباراغوي، وكولومبيا، تشيلي، وبوليفيا، وغيانا، والأوروغواي، والإكوادور، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أين تقع الإكوادور كواحدةٍ من دول أمريكا الجنوبية. أين تقع الإكوادور جمهورية الإكوادور واختصارًا الإكوادور واحدةٌ من جمهوريات أمريكا اللاتينية الديموقراطية، ونالت استقلالها عن الاستعمار الإسباني في الرابع والعشرين من شهر مايو/ آيار من عام 1822م وعاصمتها كويتو، وتقع في القسم الغربي من القارة الأمريكية الجنوبية ويحدها من الشمال كولومبيا ومن الغرب المحيط الهادي وبيرو من الشرق والجنوب بمساحة تبلغ 283.561 كيلومترًا مربعًا. معلومات عن الإكوادور الإكوادور واحدةٌ من الدول القديمة في العالم حيث استوطنها السكان الأصليون القادمون من أمريكا الوسطى عبر نهر الأمازون واستطاعوا التعايش معًا رغم اختلاف لغاتهم وعملوا في صيد الأسماك والزراعة في جبال الإنديز. ظهرت بعد ذلك إمبراطورية الإنكا العظيمة التي حكمت عدة دول في أمريكا الجنوبية وخضعت الإكوادور لها في سنة 1463م حتى مجيء الإسبان بقيادة فرانسيسكو بيزارو الذي استطاع القضاء على إمبراطورية الإنكا وتأسيس مدينة ليما في القرن السادس عشر الميلادي وبقيت خاضعةً للمملكة الإسبانية حتى استقلالها في القرن التاسع عشر الميلادي ليُنصَّب خوان خوسيه فلوريس كأول رئيسٍ للإكوادور. واليوم الإكوادور دولةٌ كاملة السيادة ويبلغ تعداد سكانها 16.39 مليون نسمة بحسب إحصائية سنة 2016م، وتتنوع أعراق هؤلاء السكان ما بين الهنود الحمر وهم السكان الأصليون للبلاد والبيض وهم من استقر في الإكوادور من الأوروبيين والإسبان نتيجة الاستعمار الطويل للبلاد ويمثلان معًا نتيجة التزاوج والاختلاط بين العرقين 71.9% من مجموع السكان في حين يمثل الهنود الحمر وحدهم 7% والبيض وحدهم 6.1%، ويُشكل المونتبيو 7.2% من السكان وتعود أصولهم إلى أفريقيا وتمّ جلبهم للإكوادور إبان الاستعمار كعبيدٍ ورقيقٍ للعمل في المناجم، واللغة الرسمية لهؤلاء السكان هي الإسبانية إلى جانب لغة السكان الأصلية واسمها الكيشوا، ويعتنق غالبية السكان المسيحية الكاثوليكية بنسبة 95% وما تبقى يعتنقون دياناتٍ أخرى، والعملة الرسمية للبلاد هو الدولار الأمريكيّ. تمتلك الإكوادور عدة موارد طبيعية كالثروة السمكية والطاقة المائية والنفط والأخشاب ومن أهم منتجاتها البترول والمواد الكيميائية وفي المجال النباتي والزراعي تمتاز بإنتاج الأرز، والكاكاو، والموز، والبن، وقصب السكر، إلى جانب صناعة المنسوجات والأخشاب.

أين تقع الإكوادور

أين تقع الإكوادور

بواسطة: - آخر تحديث: 20 يونيو، 2018

أمريكا الجنوبية

أمريكا الجنوبية أو أمريكا اللاتينية قارةٌ من قارات العالم الجديد وتقع في الجزء الغربيّ من خط الطول جرينتش في الناحية الغربية من نصف الكرة الأرضية، وأول من اكتشفها البحار والمستكشف الإيطالي أمريكو فيسبوتشي لذلك سُميت أمريكا على اسمه، وتبلغ مساحتها حوالي 17.8 مليون كيلومتر مربع، وعدد سكانها 371 مليون نسمة، وتضم العديد من الدول الكبرى في العالم كالأرجنتين، والبرازيل، وفنزويلا، وبيرو، وباراغوي، وكولومبيا، تشيلي، وبوليفيا، وغيانا، والأوروغواي، والإكوادور، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أين تقع الإكوادور كواحدةٍ من دول أمريكا الجنوبية.

أين تقع الإكوادور

جمهورية الإكوادور واختصارًا الإكوادور واحدةٌ من جمهوريات أمريكا اللاتينية الديموقراطية، ونالت استقلالها عن الاستعمار الإسباني في الرابع والعشرين من شهر مايو/ آيار من عام 1822م وعاصمتها كويتو، وتقع في القسم الغربي من القارة الأمريكية الجنوبية ويحدها من الشمال كولومبيا ومن الغرب المحيط الهادي وبيرو من الشرق والجنوب بمساحة تبلغ 283.561 كيلومترًا مربعًا.

معلومات عن الإكوادور

الإكوادور واحدةٌ من الدول القديمة في العالم حيث استوطنها السكان الأصليون القادمون من أمريكا الوسطى عبر نهر الأمازون واستطاعوا التعايش معًا رغم اختلاف لغاتهم وعملوا في صيد الأسماك والزراعة في جبال الإنديز.

ظهرت بعد ذلك إمبراطورية الإنكا العظيمة التي حكمت عدة دول في أمريكا الجنوبية وخضعت الإكوادور لها في سنة 1463م حتى مجيء الإسبان بقيادة فرانسيسكو بيزارو الذي استطاع القضاء على إمبراطورية الإنكا وتأسيس مدينة ليما في القرن السادس عشر الميلادي وبقيت خاضعةً للمملكة الإسبانية حتى استقلالها في القرن التاسع عشر الميلادي ليُنصَّب خوان خوسيه فلوريس كأول رئيسٍ للإكوادور.

واليوم الإكوادور دولةٌ كاملة السيادة ويبلغ تعداد سكانها 16.39 مليون نسمة بحسب إحصائية سنة 2016م، وتتنوع أعراق هؤلاء السكان ما بين الهنود الحمر وهم السكان الأصليون للبلاد والبيض وهم من استقر في الإكوادور من الأوروبيين والإسبان نتيجة الاستعمار الطويل للبلاد ويمثلان معًا نتيجة التزاوج والاختلاط بين العرقين 71.9% من مجموع السكان في حين يمثل الهنود الحمر وحدهم 7% والبيض وحدهم 6.1%، ويُشكل المونتبيو 7.2% من السكان وتعود أصولهم إلى أفريقيا وتمّ جلبهم للإكوادور إبان الاستعمار كعبيدٍ ورقيقٍ للعمل في المناجم، واللغة الرسمية لهؤلاء السكان هي الإسبانية إلى جانب لغة السكان الأصلية واسمها الكيشوا، ويعتنق غالبية السكان المسيحية الكاثوليكية بنسبة 95% وما تبقى يعتنقون دياناتٍ أخرى، والعملة الرسمية للبلاد هو الدولار الأمريكيّ.

تمتلك الإكوادور عدة موارد طبيعية كالثروة السمكية والطاقة المائية والنفط والأخشاب ومن أهم منتجاتها البترول والمواد الكيميائية وفي المجال النباتي والزراعي تمتاز بإنتاج الأرز، والكاكاو، والموز، والبن، وقصب السكر، إلى جانب صناعة المنسوجات والأخشاب.