البحث عن مواضيع

يرمز السيف إلى القدم والتاريخ والمعارك القديمة وهو من أقدم أدوات الحروب، ويسمى بالسلاح الأبيض كذلك، ويرجح علماء الآثار إلى أن وقت صنعه يعود إلى العصر البرونزي قبل العصر الحديدي إذ كانت الأدوات والأسلحة المعدنية مستخدمة آنذاك، كما دلت الإكتشافات الحديثة، وإليك المعلومات التالية عن السيوف وصناعتها و أول من قاتل بالسيف وأشهر السيوف في التاريخ. السيوف السيف أداة حادة من أقدم أدوات الحرب وقد صنعها الأقدمون من الحديد والبرونز وغيرها من المعادن. استخدمت لمدافعة الإنسان عن نفسه وصيده الحيوانات من أجل التزود بالغذاء. يحرص صانعوا السيف على جعلها حادة الأطراف وسهلة الاستخدام بحيث يتم صقلها وجعلها طويلة المقدمة وحادة الأطراف بعيداً عن السُمك. صناعة السيوف أصبحت صناعة السيوف من الصناعات المعروفة والقائمة بحد ذاتها. من الدول من يحسن صنعها واشتهر بتصديرها بلاد الشام والهند ومنها ما زال في خطواته الأولى. تستخدم الكثير من المعادن في صناعة وصقل السيوف مثل الحديد النقي والفولاذ والذهب والفضة كذلك. أول من قاتل بالسيف بحسب الروايات التاريخية فإن أول من قاتل بالسيف واستخدمه هو إبراهيم عليه السلام، مع أن هذه الرواية تعد ضعيفة وغير صحيحة ولا مقبولة لدى الكثير من  المؤرخين مستندين إلى أن عصر اكتشاف البرونز يختلف تماماً تاريخياً عن زمن عيش النبي إبراهيم عليه السلام، وعلى صعيد آخر فإنه يقال أن جد قصي بن كلاب من جهة أمه كان أول من أدخل المعادن الثمينة في صناعة السيوف فصنع سيوفا من الذهب والفضة. استخدامات السيوف و أول من قاتل بالسيف القديمة أنها كانت لمبارزات رد الشرف والذود عن العرض وحماية سمعة القبيلة والتغني في الشعر والتبارز السلمي بين الفرسان في قبائل العرب. يتغني العرب بسيوفهم ويصنعونها بدقة واتقان، ويطالبون بالحصول عليها من الدول الأكثر شهرة في دقة تصميمها ونحت العبارات عليها، فالسيف صديق صاحبه وهو يدل على رفعة ذلك الشخص وقدره بين القبائل كما عُرف، فلا يحمل صغير القوم سيفاً عظيماً وإنما يفعل ذلك كبار القوم وأثبتهم للبسالة والشجاعة، ومن أشهر سيوف التاريخ: 1. سيف علي بن ابي طالب رضي الله عنه فهو سيف له رأسين. 2.سيف الزير سالم  الذي قتل الكثير من الأشخاص به  ثأراً لدم شقيقه كُليب  في قصة شهيرة. هنالك أنواع عديدة للسيوف فمنها اليمنية والأريحية والهندية والسرجية وهي منافسة في جودتها وصلابتها وجمال تصميمها. للسيوف عند العرب أسماء عدة منها الباتر والمهند والحسام والغاضب والقاطع. اقرأ أيضا: أول معركة بحرية اسلامية الإعجاز العلمي في حوار سيدنا ابراهيم مع أبيه

أول من قاتل بالسيف

أول من قاتل بالسيف
بواسطة: - آخر تحديث: 22 فبراير، 2017

يرمز السيف إلى القدم والتاريخ والمعارك القديمة وهو من أقدم أدوات الحروب، ويسمى بالسلاح الأبيض كذلك، ويرجح علماء الآثار إلى أن وقت صنعه يعود إلى العصر البرونزي قبل العصر الحديدي إذ كانت الأدوات والأسلحة المعدنية مستخدمة آنذاك، كما دلت الإكتشافات الحديثة، وإليك المعلومات التالية عن السيوف وصناعتها و أول من قاتل بالسيف وأشهر السيوف في التاريخ.

السيوف

  • السيف أداة حادة من أقدم أدوات الحرب وقد صنعها الأقدمون من الحديد والبرونز وغيرها من المعادن.
  • استخدمت لمدافعة الإنسان عن نفسه وصيده الحيوانات من أجل التزود بالغذاء.
  • يحرص صانعوا السيف على جعلها حادة الأطراف وسهلة الاستخدام بحيث يتم صقلها وجعلها طويلة المقدمة وحادة الأطراف بعيداً عن السُمك.

صناعة السيوف

  • أصبحت صناعة السيوف من الصناعات المعروفة والقائمة بحد ذاتها.
  • من الدول من يحسن صنعها واشتهر بتصديرها بلاد الشام والهند ومنها ما زال في خطواته الأولى.
  • تستخدم الكثير من المعادن في صناعة وصقل السيوف مثل الحديد النقي والفولاذ والذهب والفضة كذلك.

أول من قاتل بالسيف

بحسب الروايات التاريخية فإن أول من قاتل بالسيف واستخدمه هو إبراهيم عليه السلام، مع أن هذه الرواية تعد ضعيفة وغير صحيحة ولا مقبولة لدى الكثير من  المؤرخين مستندين إلى أن عصر اكتشاف البرونز يختلف تماماً تاريخياً عن زمن عيش النبي إبراهيم عليه السلام، وعلى صعيد آخر فإنه يقال أن جد قصي بن كلاب من جهة أمه كان أول من أدخل المعادن الثمينة في صناعة السيوف فصنع سيوفا من الذهب والفضة.

استخدامات السيوف و أول من قاتل بالسيف

  • القديمة أنها كانت لمبارزات رد الشرف والذود عن العرض وحماية سمعة القبيلة والتغني في الشعر والتبارز السلمي بين الفرسان في قبائل العرب.
  • يتغني العرب بسيوفهم ويصنعونها بدقة واتقان، ويطالبون بالحصول عليها من الدول الأكثر شهرة في دقة تصميمها ونحت العبارات عليها، فالسيف صديق صاحبه وهو يدل على رفعة ذلك الشخص وقدره بين القبائل كما عُرف، فلا يحمل صغير القوم سيفاً عظيماً وإنما يفعل ذلك كبار القوم وأثبتهم للبسالة والشجاعة، ومن أشهر سيوف التاريخ:
    1. سيف علي بن ابي طالب رضي الله عنه فهو سيف له رأسين.
    2.سيف الزير سالم  الذي قتل الكثير من الأشخاص به  ثأراً لدم شقيقه كُليب  في قصة شهيرة.
  • هنالك أنواع عديدة للسيوف فمنها اليمنية والأريحية والهندية والسرجية وهي منافسة في جودتها وصلابتها وجمال تصميمها.
  • للسيوف عند العرب أسماء عدة منها الباتر والمهند والحسام والغاضب والقاطع.

اقرأ أيضا:
أول معركة بحرية اسلامية
الإعجاز العلمي في حوار سيدنا ابراهيم مع أبيه