البحث عن مواضيع

تعتبر الكربوهيدرات من إحدى الجزيئات المغذية, إلى جانب البروتينات و الدهون, التي يحتاجها الجسم بكميات كبيرة يوميا, للمساعدة في تعبئة احتياجاته من الطاقة,  كما  تشمل الكربوهيدرات, نسب من النشا, و السكريات و الألياف, التي تحتوي كل واحدة منها على وحدات صغيرة تدعى بالسكريات الأحادية. ما هي  وظيفة الكربوهيدرات في الجسم؟ الطاقة الفورية تتحلل السكريات أو النشويات المتناولة, إلى وحدات أحادي السكاريد التأسيسي, بحيث تمتص في مجرى الدم, لتقوم الخلايا الخاصة بالجسم, بنقلها من تلك المنطقة, و نسخها كيميائيا, من خلال جمعها مع الأكسجين, لإنتاج الأدينوسين ثلاثي الفسفات, المسؤول عن توفير الطاقة الخلوية. الطاقة المخزونة توفر الكربوهيدرات الطاقة اللازمة للجسم في أوقات الصيام, و ذلك عن طريق تحويل السكريات الأحادية المستوعبة من المواد الغذائية إلى الجليكوجين, و الذي يتم تخزينه في الكبد و العضلات, ليكون مصدرا للكربوهيدرات في حال انخفاض نسبة السكر في الدم, كما يمكن للجسم أن يحول السكريات الأحادية إلى دهون, بحيث يتم  استخدامها لاحقا للحصول على الطاقة. تنظيم الجهاز الهضمي تساعد الألياف الموجودة في الكربوهيدرات في الحفاظ على نقل المواد الغذائية  إلى الأمعاء بمعدل منتظم, كما تمنع حدوث الإمساك, و امتصاص السموم و الكولسترول الضارة, الموجودة فيها. كربوهيدرات لا تفسد الحمية الصحية هل يعمل مزج البروتينات بالكربوهيدرات على تقليل استجابة الأنسولين

أهم وظائف الكربوهيدرات في الجسم

أهم وظائف الكربوهيدرات في الجسم
بواسطة: - آخر تحديث: 16 فبراير، 2017

تعتبر الكربوهيدرات من إحدى الجزيئات المغذية, إلى جانب البروتينات و الدهون, التي يحتاجها الجسم بكميات كبيرة يوميا, للمساعدة في تعبئة احتياجاته من الطاقة,  كما  تشمل الكربوهيدرات, نسب من النشا, و السكريات و الألياف, التي تحتوي كل واحدة منها على وحدات صغيرة تدعى بالسكريات الأحادية.

ما هي  وظيفة الكربوهيدرات في الجسم؟

الطاقة الفورية

تتحلل السكريات أو النشويات المتناولة, إلى وحدات أحادي السكاريد التأسيسي, بحيث تمتص في مجرى الدم, لتقوم الخلايا الخاصة بالجسم, بنقلها من تلك المنطقة, و نسخها كيميائيا, من خلال جمعها مع الأكسجين, لإنتاج الأدينوسين ثلاثي الفسفات, المسؤول عن توفير الطاقة الخلوية.

الطاقة المخزونة

توفر الكربوهيدرات الطاقة اللازمة للجسم في أوقات الصيام, و ذلك عن طريق تحويل السكريات الأحادية المستوعبة من المواد الغذائية إلى الجليكوجين, و الذي يتم تخزينه في الكبد و العضلات, ليكون مصدرا للكربوهيدرات في حال انخفاض نسبة السكر في الدم, كما يمكن للجسم أن يحول السكريات الأحادية إلى دهون, بحيث يتم  استخدامها لاحقا للحصول على الطاقة.

تنظيم الجهاز الهضمي

تساعد الألياف الموجودة في الكربوهيدرات في الحفاظ على نقل المواد الغذائية  إلى الأمعاء بمعدل منتظم, كما تمنع حدوث الإمساك, و امتصاص السموم و الكولسترول الضارة, الموجودة فيها.

كربوهيدرات لا تفسد الحمية الصحية

هل يعمل مزج البروتينات بالكربوهيدرات على تقليل استجابة الأنسولين