المنهج الديكارتي هو منهج فلسفي اتبعهُ الفيلسوف رينيه ديكارت في تحليلاته الفلسفية للأشياء، فديكارت اعتمد بأسلوبه على استنتاج البيانات من خلال منطق أن لا شيء يكون على حق ما لم تدعمه حقائق ثابتة، فقد اعتمد في نظرياته الفلسفية على علم الرياضيات التي برع فيه، ومن خلاله أيقن أن كل شيء يجب أن يكون واضحًا للعقل حتى يزول الشك، فهو يقسم الفكرة أو المشكلة التي يبحث فيها لإيجاد الحلول، فيبدأ في ترتيبها حسب بساطتها فالمقعدة فالأكثر تعقيدًا، إلى أن يجد تفسيرات منطقية لا تقبل الشك، فهو يعالج المشاكل كما لو كانت عملية حسابية في الرياضيات، وسيتم ذكر أهم مؤلفات ديكارت في هذا المقال. أهم مؤلفات ديكارت اعتمدت مؤلفات ديكارت على منهجٍ خاص له، حيث اُعتبرت كتبه من أهم المناهج التي تدرَّس في الجامعات المتخصصة في دراسة علوم الرياضيات والفيزياء والفلسفة، بالرغم من أن مؤلفاته لا تتجاوز العشرين كتابًا، ومن أهم الأعمال التي قام ديكارت في تقديمها خلال مسيرته العلمية هي الآتي: كتاب مقال عن المنهج: ناقش خلاله ديكارت موضوعات شتى اختلف حولها فلاسفة كثر، كما قدم في الكتاب تعريفًا للفلسفة وتاريخها ونشأتها، ونشر الكتاب في عام 1637 لأول مرة باللغة اللاتينية في هولندا، ويعد الكتاب مصدرًا مهمًا لدراسة علوم الفلسفة. مقالة الطريق: وقد كتبه ديكارت باللغة الفرنسية، وناقش من خلاله موضوعات هامة مثل: حسن قيادة العقل، ومناهج البحث عن الحقيقة، كما ناقش من خلاله الفلسفة وما بعد الطبيعة. تأملات ميتافيزيقية في الفلسفة الأولى: ناقش ديكارت من خلاله قضايا تخص الإيمان بالله وخلق الإنسان، كما فصل من خلاله بين علاقة النفس البشرية مع الجسد. قواعد لتوجيه الفكر: قدم ديكارت في هذا الكتاب أهم القواعد الأساسية لتوجيه الفكر الإنساني للمعرفة. العالم أو كتاب النور: يتناول الكتاب عدة موضوعات فلسفية تتمحور في فكرة الوجودية، مثل: فرضية العالم الجديد، والمادة والحركة، كما يفسر الظواهر والحوادث الطبيعية. تأملات في الفلسفة الأولى: يتناول الكتاب موضوعات حول بداية التفكير الفلسفي وأصله، ونشر أول طبعة باللغة اللاتينية عام 1641م، ثم ترجم الكتاب إلى اللغة الفرنسية. عن المنهج العلمي: شرح ديكارت من خلال هذا الكتاب فلسفة جديدة، تناول فيها فلسفته حول دليل لوجود الذات وتقديم حساب جذري للطبيعة البشرية وللعالم المادي، وقد تناول موضوعات بأسلوب بسيط. انفعالات النفس: تناول ديكارت من خلال هذا الكتاب فكرة وجود الروح وإثباتها وتفسيرها. حديث الطريق: قدم رينيه ديكارت من خلاله مجموعة من الأفكار، مثل كيفية التوصل إلى الفكرة وتطويرها. محاورة ديكارت (البحث عن الحقيقة بواسطة النور الطبيعي): ويعد هذا الكتاب آخر كتب رينيه ديكارت حيث بدأ كتابته قبل وفاته بقترة قصيرة، ولم يتمكن من استكماله. نبذة عن الكاتب هو الفيلسوف الهولندي رينيه ديكارت، يعد من أهم العلماء والمفكرين في العالم، وهو صاحب مقولة "أنا أفكر، إذا أنا موجود"، كما أنه عالم رياضيات أثرى بنظرياته الحياة العلمية، وهو يُلقب بأبي الفلسفة الحديثة، حيث تعد أطروحاته الفلسفية مرجعًا للأطروحات الفلسفية للفلاسفة من بعده، ومازالت أطروحاته تدرس حتى اليوم. ولد عام 1596 في 31 من شهر مارس، ينتمي إلى عائلة نبيلة من أصل هولندي، تلقى تعليمًا فلسفيًا في أوروبا، تعلم فيها علم الأدب والمنطق والرياضيات والفيزياء والفلسفة، ونال شهادة في القانون الديني والمدني في عام 1616 م، وتوفي في عام 1650 ميلاديًا إثر إصابته بالتهاب الرئوي، حيث اأصيب عندما لبَّى دعوة ملكة السويد في ستوكهلم، لمناقشة فلسفته فكان الطقس باردًا فأضر ذلك بصحته.

أهم مؤلفات ديكارت

أهم مؤلفات ديكارت

بواسطة: - آخر تحديث: 9 يوليو، 2018

المنهج الديكارتي

هو منهج فلسفي اتبعهُ الفيلسوف رينيه ديكارت في تحليلاته الفلسفية للأشياء، فديكارت اعتمد بأسلوبه على استنتاج البيانات من خلال منطق أن لا شيء يكون على حق ما لم تدعمه حقائق ثابتة، فقد اعتمد في نظرياته الفلسفية على علم الرياضيات التي برع فيه، ومن خلاله أيقن أن كل شيء يجب أن يكون واضحًا للعقل حتى يزول الشك، فهو يقسم الفكرة أو المشكلة التي يبحث فيها لإيجاد الحلول، فيبدأ في ترتيبها حسب بساطتها فالمقعدة فالأكثر تعقيدًا، إلى أن يجد تفسيرات منطقية لا تقبل الشك، فهو يعالج المشاكل كما لو كانت عملية حسابية في الرياضيات، وسيتم ذكر أهم مؤلفات ديكارت في هذا المقال.

أهم مؤلفات ديكارت

اعتمدت مؤلفات ديكارت على منهجٍ خاص له، حيث اُعتبرت كتبه من أهم المناهج التي تدرَّس في الجامعات المتخصصة في دراسة علوم الرياضيات والفيزياء والفلسفة، بالرغم من أن مؤلفاته لا تتجاوز العشرين كتابًا، ومن أهم الأعمال التي قام ديكارت في تقديمها خلال مسيرته العلمية هي الآتي:

  • كتاب مقال عن المنهج: ناقش خلاله ديكارت موضوعات شتى اختلف حولها فلاسفة كثر، كما قدم في الكتاب تعريفًا للفلسفة وتاريخها ونشأتها، ونشر الكتاب في عام 1637 لأول مرة باللغة اللاتينية في هولندا، ويعد الكتاب مصدرًا مهمًا لدراسة علوم الفلسفة.
  • مقالة الطريق: وقد كتبه ديكارت باللغة الفرنسية، وناقش من خلاله موضوعات هامة مثل: حسن قيادة العقل، ومناهج البحث عن الحقيقة، كما ناقش من خلاله الفلسفة وما بعد الطبيعة.
  • تأملات ميتافيزيقية في الفلسفة الأولى: ناقش ديكارت من خلاله قضايا تخص الإيمان بالله وخلق الإنسان، كما فصل من خلاله بين علاقة النفس البشرية مع الجسد.
  • قواعد لتوجيه الفكر: قدم ديكارت في هذا الكتاب أهم القواعد الأساسية لتوجيه الفكر الإنساني للمعرفة.
  • العالم أو كتاب النور: يتناول الكتاب عدة موضوعات فلسفية تتمحور في فكرة الوجودية، مثل: فرضية العالم الجديد، والمادة والحركة، كما يفسر الظواهر والحوادث الطبيعية.
  • تأملات في الفلسفة الأولى: يتناول الكتاب موضوعات حول بداية التفكير الفلسفي وأصله، ونشر أول طبعة باللغة اللاتينية عام 1641م، ثم ترجم الكتاب إلى اللغة الفرنسية.
  • عن المنهج العلمي: شرح ديكارت من خلال هذا الكتاب فلسفة جديدة، تناول فيها فلسفته حول دليل لوجود الذات وتقديم حساب جذري للطبيعة البشرية وللعالم المادي، وقد تناول موضوعات بأسلوب بسيط.
  • انفعالات النفس: تناول ديكارت من خلال هذا الكتاب فكرة وجود الروح وإثباتها وتفسيرها.
  • حديث الطريق: قدم رينيه ديكارت من خلاله مجموعة من الأفكار، مثل كيفية التوصل إلى الفكرة وتطويرها.
  • محاورة ديكارت (البحث عن الحقيقة بواسطة النور الطبيعي): ويعد هذا الكتاب آخر كتب رينيه ديكارت حيث بدأ كتابته قبل وفاته بقترة قصيرة، ولم يتمكن من استكماله.

نبذة عن الكاتب

هو الفيلسوف الهولندي رينيه ديكارت، يعد من أهم العلماء والمفكرين في العالم، وهو صاحب مقولة “أنا أفكر، إذا أنا موجود”، كما أنه عالم رياضيات أثرى بنظرياته الحياة العلمية، وهو يُلقب بأبي الفلسفة الحديثة، حيث تعد أطروحاته الفلسفية مرجعًا للأطروحات الفلسفية للفلاسفة من بعده، ومازالت أطروحاته تدرس حتى اليوم.

ولد عام 1596 في 31 من شهر مارس، ينتمي إلى عائلة نبيلة من أصل هولندي، تلقى تعليمًا فلسفيًا في أوروبا، تعلم فيها علم الأدب والمنطق والرياضيات والفيزياء والفلسفة، ونال شهادة في القانون الديني والمدني في عام 1616 م، وتوفي في عام 1650 ميلاديًا إثر إصابته بالتهاب الرئوي، حيث اأصيب عندما لبَّى دعوة ملكة السويد في ستوكهلم، لمناقشة فلسفته فكان الطقس باردًا فأضر ذلك بصحته.