تعريف حفظ الطعام هو المحافظة على الطعام من الفساد والتلف لنتمكّن من الإستفادة منها لأطول مدة ممكنة مع المحافظة على صفاتها الطبيعية من لون وطعم ورائحة وقيمة غذائية. ولكن إذا لم يتم حفظ الأطعمة بطرق حفظ الطعام الصحيحة والمناسبة سيؤدي إلى فسادها بسبب نمو ونشاط الجراثيم والبكتيريا، والتغييرات الكيميائية التي تحدث بفعل الأنزيمات للخلايا النباتية أو الحيوانية، بالإضافة إلى التغييرات الطبيعية. وفي هذا المقال سنتطرق إلى أهم طرق حفظ الطعام. فوائد حفظ الطعام هناك عدّة فوائد لحفظ الطعام: حفظ الكميات الفائضة من الطعام ليتم استخدامها في الحالات الطارئة، أو الأوقات التي تنعدم فيها هذه الأطعمة وبالتالي الحصول عليها طوال العام. حفظ المواد الغذائية من الفساد والتلف. المساعدة على تموين الجيش في وقت الحروب. زيادة ثروة البلاد عن طريق تصدير ما يزيد عن حاجة البلد إلى المناطق التي تنعدم فيها الأطعمة المحفوظة. توفير مبالغ هائلة بدل ما يتم استيراده من الأطعمة المحفوظة. تزويد العمال والأفراد الذين يعملون في مناطق نائية وبعيدة بحيث لا تصل إليهم الطعام طازج وخالٍ من التلف. المحافظة على الطعم الأصلي للمأكولات. توفير أغذية كالخضار والفواكة في غير مواسمها الزراعية. طرق حفظ الطعام طرق حفظ الأطعمة بدرجات الحرارة المرتفعة. الغليان، يستخدم لحفظ الأطعمة التي تفسد أي بكتيريا قادرة على مقاومة درجة حرارة 100 مئوية، وهي درجة كافية لقتل الخلايا الخضرية الغذائية، وبعد أن تبرد توضع في الثلاجة لمدة يوم أو يومين. البسترة، وهي طريقة لحفظ الطعام عن طريق تعريض كل جزيئات السائل إلى درجة الحرارة اللازمة ولمدة كافية؛ لقتل الميكروبات والبكتيريا ثم التبريد السريع، ثم يعطي نتيجة سالبة لاختبار الفوسفاتيز، وبعدها تعبئته مباشرة وتغليفه. تستخدم على الأغلب للألبان. التعليب، هي الطريقة الأكثر انتشاراً، تتم بوضع الأغذية بعد غسلها وتنظيفها في وعاء من الصفيح أو الزجاج محكم الإغلاق، وثم تسخينها للقضاء على الكائنات الدقيقة التي تفسد الأغذية، وبعدها تمر عملية التعليب بخمس مراحل وهي التعبئة والتسخين وقفل العلبة والمعالجة الحرارية والتبريد. التجفيف، يتم بتعريض المواد الغذائية للحرارة؛ للتخلّص من الرطوبة الموجودة فيها، وبالتالي تثبيط نمو الكائنات الدقيقة، ويكون التجفيف إما عن طريق الشمس، أو الصوان، أو الأنفاق. طرق حفظ الأطعمة بدرجات الحرارة المنخفضة. التبريد، يتم حفظ الأغذية على درجة حرارة 4 مئوية، لتثبيط نمو الكائنات الدقيقة، وتقليل نشاط الأنزيمات الذي يسبب تغيرات غير مرغوب بها في لون وطعم ورائحة وملمس المواد الغذائية. التجميد، وهي إحدى طرق حفظ الأطعمة يتم بحفظ الأغذية في درجات الحرارة المنخفضة جداً؛ للتقليل من سرعة نمو الكائنات الدقيقة، وإيقاف التكسير الذي يحدث للمواد الغذائية.

أهم طرق حفظ الطعام

أهم طرق حفظ الطعام

بواسطة: - آخر تحديث: 30 يناير، 2018

تعريف حفظ الطعام

هو المحافظة على الطعام من الفساد والتلف لنتمكّن من الإستفادة منها لأطول مدة ممكنة مع المحافظة على صفاتها الطبيعية من لون وطعم ورائحة وقيمة غذائية. ولكن إذا لم يتم حفظ الأطعمة بطرق حفظ الطعام الصحيحة والمناسبة سيؤدي إلى فسادها بسبب نمو ونشاط الجراثيم والبكتيريا، والتغييرات الكيميائية التي تحدث بفعل الأنزيمات للخلايا النباتية أو الحيوانية، بالإضافة إلى التغييرات الطبيعية. وفي هذا المقال سنتطرق إلى أهم طرق حفظ الطعام.

فوائد حفظ الطعام

هناك عدّة فوائد لحفظ الطعام:

  • حفظ الكميات الفائضة من الطعام ليتم استخدامها في الحالات الطارئة، أو الأوقات التي تنعدم فيها هذه الأطعمة وبالتالي الحصول عليها طوال العام.
  • حفظ المواد الغذائية من الفساد والتلف.
  • المساعدة على تموين الجيش في وقت الحروب.
  • زيادة ثروة البلاد عن طريق تصدير ما يزيد عن حاجة البلد إلى المناطق التي تنعدم فيها الأطعمة المحفوظة.
  • توفير مبالغ هائلة بدل ما يتم استيراده من الأطعمة المحفوظة.
  • تزويد العمال والأفراد الذين يعملون في مناطق نائية وبعيدة بحيث لا تصل إليهم الطعام طازج وخالٍ من التلف.
  • المحافظة على الطعم الأصلي للمأكولات.
  • توفير أغذية كالخضار والفواكة في غير مواسمها الزراعية.

طرق حفظ الطعام

  • طرق حفظ الأطعمة بدرجات الحرارة المرتفعة.
  1. الغليان، يستخدم لحفظ الأطعمة التي تفسد أي بكتيريا قادرة على مقاومة درجة حرارة 100 مئوية، وهي درجة كافية لقتل الخلايا الخضرية الغذائية، وبعد أن تبرد توضع في الثلاجة لمدة يوم أو يومين.
  2. البسترة، وهي طريقة لحفظ الطعام عن طريق تعريض كل جزيئات السائل إلى درجة الحرارة اللازمة ولمدة كافية؛ لقتل الميكروبات والبكتيريا ثم التبريد السريع، ثم يعطي نتيجة سالبة لاختبار الفوسفاتيز، وبعدها تعبئته مباشرة وتغليفه. تستخدم على الأغلب للألبان.
  3. التعليب، هي الطريقة الأكثر انتشاراً، تتم بوضع الأغذية بعد غسلها وتنظيفها في وعاء من الصفيح أو الزجاج محكم الإغلاق، وثم تسخينها للقضاء على الكائنات الدقيقة التي تفسد الأغذية، وبعدها تمر عملية التعليب بخمس مراحل وهي التعبئة والتسخين وقفل العلبة والمعالجة الحرارية والتبريد.
  4. التجفيف، يتم بتعريض المواد الغذائية للحرارة؛ للتخلّص من الرطوبة الموجودة فيها، وبالتالي تثبيط نمو الكائنات الدقيقة، ويكون التجفيف إما عن طريق الشمس، أو الصوان، أو الأنفاق.
  • طرق حفظ الأطعمة بدرجات الحرارة المنخفضة.
  1. التبريد، يتم حفظ الأغذية على درجة حرارة 4 مئوية، لتثبيط نمو الكائنات الدقيقة، وتقليل نشاط الأنزيمات الذي يسبب تغيرات غير مرغوب بها في لون وطعم ورائحة وملمس المواد الغذائية.
  2. التجميد، وهي إحدى طرق حفظ الأطعمة يتم بحفظ الأغذية في درجات الحرارة المنخفضة جداً؛ للتقليل من سرعة نمو الكائنات الدقيقة، وإيقاف التكسير الذي يحدث للمواد الغذائية.