البحث عن مواضيع

يصاب جميع البشر صغار و كبار بالتهاب اللوزتين, و تتفاوت حد الالتهاب من شخص و ذلك يعتمد على طبيعة جسم الشخص و على مسبب الالتهاب, و في الغالي لا يفيد استخدام المضادات الحيوية في معالجة هذا النوع من الالتهاب, و يمكن للعلاجات أن تحد من أعراضه فقط ليحن زواله. و في ما يلي بعض المعلومات حلو التهاب اللوزتين. ما هما اللوزتان و ماذا يحدث عند التهابهما؟ تتكون اللوزتان من أنسجة الغدد الناعمة, و تعد هاتان الكتلتان من جهاز المناعة, حيث يمتلك كل شخص لوزتين في مؤخرة الفم كل واحدة على جهة, و عند إصابة اللوزتين بالالتهاب, يعد احتقان الحلق من أكثر الأعراض الشائعة, و كما يمكن أن يصاحبه سعال و صعوبة بالبلع, و ارتفاع في درجة الحرارة, و كما يمكن أن يظهر تورم في الرقبة ناتج عن تورم اللوزتين, و في الغالب عندما تتورم اللوزتين, يصبح لونها أحمر و يظهر عليها بعض المناطق البيضاء. هل التهاب اللوزتين معدي؟ و يمكن القول بأن التهاب اللوزتين شأنه شأن بقية الأمراض المشابهة, مثل الأنفلونزا و نزلات البرد و السعال, يمكن أن ينتقل من شخص لأخر عن طريق الاتصال المباشر. ما هو علاج الالتهاب؟ يمكن للمرء أن تعافى دون اللجوء لتناول العلاجات, فأن أعراض التهاب اللوزتين يمكن لها أن تتلاشى و يظهر تحسن على المرء في وقت قصير. على الرغم من الشعور بالألم عند تناول الأطعمة و المشروبات, إلا أنه ينصح بتناول المشروبات بكثرة, و ذلك لإبقاء الجسم في حالة ترطيب, و خصوصا عندما يتعرض المرء للحمى, فيمكن للحمى أن تفقد الجسم الكثير من السوائل و تؤدي إلى الإصابة بالجفاف. ايبوبروفين أو الباراسيتامول يمكن لها أن تخفف من الصداع الناتج عن التهاب اللوزتين, وكما يمكنها العمل على خفض الحرارة و الحد من أعراض الالتهاب لحين زواله, و يتوجب على المرء أن يتناول هذه الأقراص بشكل منتظم و كما هي مشروحة في الوصفة المرافقة للأقراص. دور المضادات الحيوية من المعروف عن المضادات الحيوية بأن لها القدرة على قتل البكتيريا و ليس لها تأثير على الفيروسات, و إن التهاب اللوزتين أو الحلق يمكن أن يكون بسبب بكتيريا أو فيروس و لا يمكن الجزم إلا عن طريق التحاليل, و كما أن جهاز المناعة الخاص بالجسم يعمل على إزالة الالتهاب خلال أيام قليلة, لا ينصح بتناول المضادات الحيوية كون ليس لها تأثير كبير على هذا الالتهاب, و كما يمكن أن تتسبب ببعض الأعراض الجانبية مثل الإسهال و طفح الجلد, و بعض مشاكل المعدة. أمراض تعالج بالزنجبيل فوائد عشبة المردقوش (البردقوش) ما هو فيروس كورونا (nCoV) و ما هي أعراضه و ما هو علاجه ؟

أهم المعلومات عن التهاب اللوزتين

أهم المعلومات عن التهاب اللوزتين
بواسطة: - آخر تحديث: 19 فبراير، 2017

يصاب جميع البشر صغار و كبار بالتهاب اللوزتين, و تتفاوت حد الالتهاب من شخص و ذلك يعتمد على طبيعة جسم الشخص و على مسبب الالتهاب, و في الغالي لا يفيد استخدام المضادات الحيوية في معالجة هذا النوع من الالتهاب, و يمكن للعلاجات أن تحد من أعراضه فقط ليحن زواله. و في ما يلي بعض المعلومات حلو التهاب اللوزتين.

ما هما اللوزتان و ماذا يحدث عند التهابهما؟

تتكون اللوزتان من أنسجة الغدد الناعمة, و تعد هاتان الكتلتان من جهاز المناعة, حيث يمتلك كل شخص لوزتين في مؤخرة الفم كل واحدة على جهة, و عند إصابة اللوزتين بالالتهاب, يعد احتقان الحلق من أكثر الأعراض الشائعة, و كما يمكن أن يصاحبه سعال و صعوبة بالبلع, و ارتفاع في درجة الحرارة, و كما يمكن أن يظهر تورم في الرقبة ناتج عن تورم اللوزتين, و في الغالب عندما تتورم اللوزتين, يصبح لونها أحمر و يظهر عليها بعض المناطق البيضاء.

هل التهاب اللوزتين معدي؟

و يمكن القول بأن التهاب اللوزتين شأنه شأن بقية الأمراض المشابهة, مثل الأنفلونزا و نزلات البرد و السعال, يمكن أن ينتقل من شخص لأخر عن طريق الاتصال المباشر.

ما هو علاج الالتهاب؟

  • يمكن للمرء أن تعافى دون اللجوء لتناول العلاجات, فأن أعراض التهاب اللوزتين يمكن لها أن تتلاشى و يظهر تحسن على المرء في وقت قصير.
  • على الرغم من الشعور بالألم عند تناول الأطعمة و المشروبات, إلا أنه ينصح بتناول المشروبات بكثرة, و ذلك لإبقاء الجسم في حالة ترطيب, و خصوصا عندما يتعرض المرء للحمى, فيمكن للحمى أن تفقد الجسم الكثير من السوائل و تؤدي إلى الإصابة بالجفاف.
  • ايبوبروفين أو الباراسيتامول يمكن لها أن تخفف من الصداع الناتج عن التهاب اللوزتين, وكما يمكنها العمل على خفض الحرارة و الحد من أعراض الالتهاب لحين زواله, و يتوجب على المرء أن يتناول هذه الأقراص بشكل منتظم و كما هي مشروحة في الوصفة المرافقة للأقراص.

دور المضادات الحيوية

من المعروف عن المضادات الحيوية بأن لها القدرة على قتل البكتيريا و ليس لها تأثير على الفيروسات, و إن التهاب اللوزتين أو الحلق يمكن أن يكون بسبب بكتيريا أو فيروس و لا يمكن الجزم إلا عن طريق التحاليل, و كما أن جهاز المناعة الخاص بالجسم يعمل على إزالة الالتهاب خلال أيام قليلة, لا ينصح بتناول المضادات الحيوية كون ليس لها تأثير كبير على هذا الالتهاب, و كما يمكن أن تتسبب ببعض الأعراض الجانبية مثل الإسهال و طفح الجلد, و بعض مشاكل المعدة.

أمراض تعالج بالزنجبيل

فوائد عشبة المردقوش (البردقوش)

ما هو فيروس كورونا (nCoV) و ما هي أعراضه و ما هو علاجه ؟