استراتيجيات التعليم تعرّف استراتيجيات التعليم على أنها مزيج بين طرق التدريس الخاصة والعامة التي تكون متداخلة فيما بينها، كما أنها تكون مناسبة لتحقيق أهداف الموقف التعليمي، كما تستخدم هذه الاستراتيجيات للإشارة إلى طرق التدريس وأساليب التدريس التي يقوم المعلم باستخدامها وذلك لتحقيق الأهداف التربوية والسلوكية سعياً للوصول إلى أفضل مستوى، ويترتب على تلك الاستراتيجية أن تراعي الفروق والإمكانيات بين الأفراد، وأن تكون مرتبطة بنوع التدريس وأهدافه، وسنقدم في هذا المقال معلومات حول أهم استراتيجيات التدريس الحديثة. أهم استراتيجيات التدريس الحديثة تتمثل أهم استراتيجيات التدريس الحديثة فيما يلي: استراتيجية لعب الأدوار تقوم هذه الاستراتيجية في مبدأها على تمثيل وتجسيد سلوك واقعي وذلك في موقف مصطنع. من خلال هذه الاستراتيجية فإن كل فرد من المشاركين في النشاط التعليمي يتقمص دور معين ويتفاعل مع الآخرين بناء ً على حدود علاقة دوره بأدوارهم.  استراتيجية التفكير الإبداعي تضم هذه الاستراتيجية مجموعة من المهارات الأساسية والتي من أبرزها الطلاقة والمرونة والإفاضة والحساسية لحل المشكلات والأسئلة الذكية والخيال والعصف الذهني. استراتيجية التعلم التعاوني تقوم هذه الاستراتيجية في مبدأها على تعليم الطلاب من خلال العمل في مجموعات صغيرة تكون غير متجانسة. يجمع بين الأفراد في المجموعة هدف واحد ألا وهو التعاون لإنجاز المهمات التعليمية المطلوبة. استراتيجية التقويم البنائي التدريسية تعتمد هذه الاستراتيجية في مبدأها على التقويم المرحلي الذي يتم في أثناء تأدية المعلم للموقف التعليمي التعلمي. تعتمد هذه الاستراتيجية عند تطبيقها على أخذ تغذية راجعة مستوحاة من جمع المعلومات عن الطلاب وتعلمهم، ومن ثم العمل على تشخيص هذا الواقع كي يتم التعرف على حاجاتهم والاعتماد على ما تم الوصول إليه للتخطيط لتعلمهم القادم. استراتيجية الاستقصاء يوجد ثلاث أنواع للاستقصاء المستخدمة ضمن ذلك، ألا وهي: الاستقصاء الحر، والاستقصاء الموجه، إضافة إلى الاستقصاء العادل. استراتيجية الاتصال بمصادر التعلم تمثل مجموعة من المهارات التي تعمل على تنمية قدرات المعلمين في كيفية الاتصال بمصادر التعلم على مختلف أنواعها. تساعد هذه المهارات على تنمية القدرات الإبداعية إضافة إلى التعلم الذاتي ومهارات الاكتشاف. مهارات التواصل تساهم تلك المهارات في العمل على تنمية التواصل اللفظي وغير اللفظي لدى المعلمين، ومن ثم توظيف ذلك التواصل في خدمة عملية التعلم. أبر مهارات التواصل اللفظي الاستماع، والقراءة، والتحدث، إضافة إلى الكتابة. أبرز مهارات التواصل غير اللفظي، الإشارة، ودلالة الأشياء. استراتيجية عمليات التعلم تعرف على أنها مجموعة عمليات عقلية أساسية تساهم في وصول المتعلم إلى المعارف. تشتمل هذه الاستراتيجة على عمليات العلم الأساسية ألا وهي الاستنتاج، الملاحظة، التصنيف، علاقات المكان والزمن، القياس، علاقات العد (الأرقام)، التنبؤ، الاتصال. استراتيجية خرائط المفاهيم تعمل هذه الاسترايجية على تمثيل المعرفة عن طريق أشكال تخطيطية مهمتها الربط بين المفاهيم بخطوط أو أسهم. استراتيجية التفكير الناقد تعمل هذه الاستراتيجية على استخدام مهارات التفكير سواء أكان ذلك بصورة منفردة أو مجتمعة دون التزام بأي ترتيب وذلك للوصول إلى هدف معين. الكفايات الواجب امتلاكها في استراتيجيات التعليم يجب على المعلم امتلاك نوعين من الكفايات لتحقيق أهدف التعليم والتعليم، وهذه الكفايات هي: كفايات شخصية، والتي تتمثل في معرفة محتوى المنهاج والكتب المدرسية المقررة للمادة التي سيدرسها والعمل على تحليلها ومعرفة كل ما هو متعلق بتعليمها. كفايات معرفية، والتي تتمثل في إمكانية توظيف التكنولوجيا في تحقيق أهداف التعليم.

أهم استراتيجيات التدريس الحديثة

أهم استراتيجيات التدريس الحديثة

بواسطة: - آخر تحديث: 30 يناير، 2018

تصفح أيضاً

استراتيجيات التعليم

تعرّف استراتيجيات التعليم على أنها مزيج بين طرق التدريس الخاصة والعامة التي تكون متداخلة فيما بينها، كما أنها تكون مناسبة لتحقيق أهداف الموقف التعليمي، كما تستخدم هذه الاستراتيجيات للإشارة إلى طرق التدريس وأساليب التدريس التي يقوم المعلم باستخدامها وذلك لتحقيق الأهداف التربوية والسلوكية سعياً للوصول إلى أفضل مستوى، ويترتب على تلك الاستراتيجية أن تراعي الفروق والإمكانيات بين الأفراد، وأن تكون مرتبطة بنوع التدريس وأهدافه، وسنقدم في هذا المقال معلومات حول أهم استراتيجيات التدريس الحديثة.

أهم استراتيجيات التدريس الحديثة

تتمثل أهم استراتيجيات التدريس الحديثة فيما يلي:

  • استراتيجية لعب الأدوار
  1. تقوم هذه الاستراتيجية في مبدأها على تمثيل وتجسيد سلوك واقعي وذلك في موقف مصطنع.
  2. من خلال هذه الاستراتيجية فإن كل فرد من المشاركين في النشاط التعليمي يتقمص دور معين ويتفاعل مع الآخرين بناء ً على حدود علاقة دوره بأدوارهم.
  •  استراتيجية التفكير الإبداعي
  1. تضم هذه الاستراتيجية مجموعة من المهارات الأساسية والتي من أبرزها الطلاقة والمرونة والإفاضة والحساسية لحل المشكلات والأسئلة الذكية والخيال والعصف الذهني.
  • استراتيجية التعلم التعاوني
  1. تقوم هذه الاستراتيجية في مبدأها على تعليم الطلاب من خلال العمل في مجموعات صغيرة تكون غير متجانسة.
  2. يجمع بين الأفراد في المجموعة هدف واحد ألا وهو التعاون لإنجاز المهمات التعليمية المطلوبة.
  • استراتيجية التقويم البنائي التدريسية
  1. تعتمد هذه الاستراتيجية في مبدأها على التقويم المرحلي الذي يتم في أثناء تأدية المعلم للموقف التعليمي التعلمي.
  2. تعتمد هذه الاستراتيجية عند تطبيقها على أخذ تغذية راجعة مستوحاة من جمع المعلومات عن الطلاب وتعلمهم، ومن ثم العمل على تشخيص هذا الواقع كي يتم التعرف على حاجاتهم والاعتماد على ما تم الوصول إليه للتخطيط لتعلمهم القادم.
  • استراتيجية الاستقصاء
  1. يوجد ثلاث أنواع للاستقصاء المستخدمة ضمن ذلك، ألا وهي: الاستقصاء الحر، والاستقصاء الموجه، إضافة إلى الاستقصاء العادل.
  • استراتيجية الاتصال بمصادر التعلم
  1. تمثل مجموعة من المهارات التي تعمل على تنمية قدرات المعلمين في كيفية الاتصال بمصادر التعلم على مختلف أنواعها.
  2. تساعد هذه المهارات على تنمية القدرات الإبداعية إضافة إلى التعلم الذاتي ومهارات الاكتشاف.
  • مهارات التواصل
  1. تساهم تلك المهارات في العمل على تنمية التواصل اللفظي وغير اللفظي لدى المعلمين، ومن ثم توظيف ذلك التواصل في خدمة عملية التعلم.
    أبر مهارات التواصل اللفظي الاستماع، والقراءة، والتحدث، إضافة إلى الكتابة.
  2. أبرز مهارات التواصل غير اللفظي، الإشارة، ودلالة الأشياء.
  • استراتيجية عمليات التعلم
  1. تعرف على أنها مجموعة عمليات عقلية أساسية تساهم في وصول المتعلم إلى المعارف.
  2. تشتمل هذه الاستراتيجة على عمليات العلم الأساسية ألا وهي الاستنتاج، الملاحظة، التصنيف، علاقات المكان والزمن، القياس، علاقات العد (الأرقام)، التنبؤ، الاتصال.
  • استراتيجية خرائط المفاهيم
  1. تعمل هذه الاسترايجية على تمثيل المعرفة عن طريق أشكال تخطيطية مهمتها الربط بين المفاهيم بخطوط أو أسهم.
  • استراتيجية التفكير الناقد
  1. تعمل هذه الاستراتيجية على استخدام مهارات التفكير سواء أكان ذلك بصورة منفردة أو مجتمعة دون التزام بأي ترتيب وذلك للوصول إلى هدف معين.

الكفايات الواجب امتلاكها في استراتيجيات التعليم

يجب على المعلم امتلاك نوعين من الكفايات لتحقيق أهدف التعليم والتعليم، وهذه الكفايات هي:

  • كفايات شخصية، والتي تتمثل في معرفة محتوى المنهاج والكتب المدرسية المقررة للمادة التي سيدرسها والعمل على تحليلها ومعرفة كل ما هو متعلق بتعليمها.
  • كفايات معرفية، والتي تتمثل في إمكانية توظيف التكنولوجيا في تحقيق أهداف التعليم.