يتكون الغلاف الجوي من عدة طبقات وهي طبقة التروبوسفير وطبقة الإستراتوسفير وطبقة الميزوسفير وطبقة الثيرموسفير، وتعتبر طبقة التروبوسفير هي إحدى طبقات الغلاف الجوي الثلاث، حيث يبلغ سمك طبقة التروبوسفير حوالي 2 كم، وتشكل هذه الطبقة ثلاثة أرباع وزن الغلاف، وتتميّز هذه الطبقة بأنها من أكثر الطبقات الجوية اضطراباً، خاصة في الجزء السفليّ منها، وسبب الاضطراب هو حدوث غالبية الظواهر الجوية ذات العلاقة بمناخ الأرض على مدى العام والفصول المختلفة، وحيث يبلغ سمك الطبقة السفلية للتروبوسفير حوالي ثلاثة كيلومترات. أهمية طبقة التروبوسفير تحدث في هذه الطبقة معظم التقلبات الجوية. يحدث فيها معظم الظواهر التي تؤثر على الحياة على سطح الارض ومن أهمها الرياح والأمطار. تعمل هذه الطبقة على تنظيم درجة الحرارة على سطح الارض كونها تحتوي على نسبة كبيرة من بخار الماء. تحتوي هذه الطبقة على نسبة كبيرة من الغازات المهمة للكائنات الحية ومن أهمها النيتروجين، والأوكسجين. تعمل التروبوسفير على حماية الأرض من الأشعة الفوق البنفسجية والأشعة الضارة بها. بالإضافة إلى ذلك فهي تعمل على حماية الأرض من سقوط الشهب والنيازك على الأرض حيث أنها تعمل على حماية الكائنات الحية التي تعيش على سطحها. هذه الطبقة تعمل على انتشار وتشتت الضوء القادم من أشعة الشمس، وبالتالي وصوله الى المناطق المختلفة من سطح الأرض. مكونات الغلاف الجوي يتكون الغلاف الجوي من عدة طبقات، حيث قام العلماء بتقسيمها، وهذه الطبقات هي عبارة عن خليط من الغازات مع مختلفة النسب في كل طبقة، وهي كالآتي: طبقة التروبوسفير تعتبر هذه هي الطبقة الأقرب الى سطح الارض. تمتاز هذه الطبقة بوجود بخار الماء وغاز الأوكسجين وثاني أكسيد الكربون بنسب مرتفعة، حيث تكون هذه النسب أعلى من النسب الموجودة في الطبقات الأخرى. طبقة الستراتوسفير تبدأ هذه الطبقة من نهاية طبقة التروبوسفير وحتى مسافة خمسين كيلومتر تقريباً. تتميز هذه الطبقة بوجود غاز الأوزون الذي يعمل على حماية الأرض من الأشعة فوق البنفسجية وإشعاعات الشمس الضارة. طبقة الميزوسفير تبدأ هذه الطبقة مع نهاية طبقة الستراتوسفير وتمتد الى مسافة ثمانمئة وعشرين كيلو متر تقريباً. ما يميز هذه الطبقة هو انخفاض درجة الحرارة كلما ارتفعنا إلى الأعلى فيها. طبقة الثيرموسفير تسمى هذه الطبقة بالطبقة الحرارية. تمتد هذه الطبقة لمئات الكيلومترات من بعد طبقة الميزوسفير. تتواجد هذه الغازات على شكل أيونات. عادة ما تؤثر هذه الطبقة على الاتصالات اللاسلكية الموجودة على الأرض. اقرأ أيضا: ما هي طبقات الغلاف الجوي مما تتكون طبقة الأوزون ما هو ثقب الأوزون المراجع: 1  2

أهمية طبقة التروبوسفير

أهمية طبقة التروبوسفير

بواسطة: - آخر تحديث: 10 أكتوبر، 2017

تصفح أيضاً

يتكون الغلاف الجوي من عدة طبقات وهي طبقة التروبوسفير وطبقة الإستراتوسفير وطبقة الميزوسفير وطبقة الثيرموسفير، وتعتبر طبقة التروبوسفير هي إحدى طبقات الغلاف الجوي الثلاث، حيث يبلغ سمك طبقة التروبوسفير حوالي 2 كم، وتشكل هذه الطبقة ثلاثة أرباع وزن الغلاف، وتتميّز هذه الطبقة بأنها من أكثر الطبقات الجوية اضطراباً، خاصة في الجزء السفليّ منها، وسبب الاضطراب هو حدوث غالبية الظواهر الجوية ذات العلاقة بمناخ الأرض على مدى العام والفصول المختلفة، وحيث يبلغ سمك الطبقة السفلية للتروبوسفير حوالي ثلاثة كيلومترات.

أهمية طبقة التروبوسفير

  • تحدث في هذه الطبقة معظم التقلبات الجوية.
  • يحدث فيها معظم الظواهر التي تؤثر على الحياة على سطح الارض ومن أهمها الرياح والأمطار.
  • تعمل هذه الطبقة على تنظيم درجة الحرارة على سطح الارض كونها تحتوي على نسبة كبيرة من بخار الماء.
  • تحتوي هذه الطبقة على نسبة كبيرة من الغازات المهمة للكائنات الحية ومن أهمها النيتروجين، والأوكسجين.
  • تعمل التروبوسفير على حماية الأرض من الأشعة الفوق البنفسجية والأشعة الضارة بها.
  • بالإضافة إلى ذلك فهي تعمل على حماية الأرض من سقوط الشهب والنيازك على الأرض حيث أنها تعمل على حماية الكائنات الحية التي تعيش على سطحها.
  • هذه الطبقة تعمل على انتشار وتشتت الضوء القادم من أشعة الشمس، وبالتالي وصوله الى المناطق المختلفة من سطح الأرض.

مكونات الغلاف الجوي

يتكون الغلاف الجوي من عدة طبقات، حيث قام العلماء بتقسيمها، وهذه الطبقات هي عبارة عن خليط من الغازات مع مختلفة النسب في كل طبقة، وهي كالآتي:

طبقة التروبوسفير

  • تعتبر هذه هي الطبقة الأقرب الى سطح الارض.
  • تمتاز هذه الطبقة بوجود بخار الماء وغاز الأوكسجين وثاني أكسيد الكربون بنسب مرتفعة، حيث تكون هذه النسب أعلى من النسب الموجودة في الطبقات الأخرى.

طبقة الستراتوسفير

  • تبدأ هذه الطبقة من نهاية طبقة التروبوسفير وحتى مسافة خمسين كيلومتر تقريباً.
  • تتميز هذه الطبقة بوجود غاز الأوزون الذي يعمل على حماية الأرض من الأشعة فوق البنفسجية وإشعاعات الشمس الضارة.

طبقة الميزوسفير

  • تبدأ هذه الطبقة مع نهاية طبقة الستراتوسفير وتمتد الى مسافة ثمانمئة وعشرين كيلو متر تقريباً.
  • ما يميز هذه الطبقة هو انخفاض درجة الحرارة كلما ارتفعنا إلى الأعلى فيها.

طبقة الثيرموسفير

  • تسمى هذه الطبقة بالطبقة الحرارية.
  • تمتد هذه الطبقة لمئات الكيلومترات من بعد طبقة الميزوسفير.
  • تتواجد هذه الغازات على شكل أيونات.
  • عادة ما تؤثر هذه الطبقة على الاتصالات اللاسلكية الموجودة على الأرض.

اقرأ أيضا:
ما هي طبقات الغلاف الجوي
مما تتكون طبقة الأوزون
ما هو ثقب الأوزون

المراجع: 1  2