البحث عن مواضيع

ترطيب البشرة البشرة جزء لا يتجزأ من منظومة الجمال عند المرأة، وهي المفتاح الأساسي لإطالة باذخةٍ ومشرقة، وتعتبر عملية العناية بالبشرة من أهم العمليات التي تهتم بها المرأة وتُعنى بها، وتتم عملية الاعتناء من خلال الترطيب، لأن له الدور الفعال في جعل البشرة في حالة تألقٍ مستمر، والترطيب علاجٌ يومي، يمنع الجفاف ويساعد على امتلاء الخطوط الدقيقة الموجودة في الوجه مما يحميه من خطر التجاعيد، وتحتاج البشرة إلى الترطيب في فصل الشتاء خاصةً وذلك بسبب التغيرات المناخية، كالجفاف والبرودة وتشقق الجلد وانسداد المسام بسبب الغبار، وتبدأ عملية ترطيب البشرة من معرفة نوع البشرة التي يجب ترطيبها، ومعرفة أثر العوامل الجوية عليها. أسباب جفاف البشرة استخدام الصابون القاسي: الصابون القاسي يؤدي إلى تلف البشرة وذلك بسبب وجود المواد الكيميائية فيه، واستعماله للبشرة الجافة يؤدي إلى التهيج والالتهاب. التعرض لأشعة الشمس الضارة: تعمل الأشعة فوق البنفسجية على إتلاف خلايا البشرة وشد ترهلاتها مما يؤدي إلى ظهور التجاعيد. السباحة لفترات طويلة: السباحة من أكثر الرياضات المفيدة للجسم، ولكن زيادة بقاء البدن في حوض السباحة يفقد قدرة البشرة على إنتاج الزيوت فتفقد معها مرونتها، الاستحمام بالماء الساخن: استخدام الماء الساخن يعمل على زيادة جفاف البشرة، حيث أنه ينتزع الرطوبة والزيوت الطبيعية التي يفرزها الجسم، لذلك يُنصح بالاستحمام بالماء الفاتر.  أهمية ترطيب البشرة الترطيب من الوسائل المهمة للحفاظ على البشرة، لأنه يعمل على حبس الرطوبة داخل الطبقات العليا للجلد، وسحب الرطوبة من المناطق العميقة إلى المنطقة السطحية، المرطب يعمل على تثبيت بعض الزيوت مثل: اللانولين، والديميثيكون، والغليسيرن. عملية الترطيب تعمل على تقشير الجلد الميت بواسطة حمض ألفاهيدروكسي. كريمات الترطيب لا تناسب كل أنواع البشرة، لذلك يجب الاختيار الأنسب للكريم بحيث يُطابق احتياجات البشرة. من المواد الضرورية التي يجب توافرها في كريم الترطيب احتوائه على عامل وقاية للشمس، ويجب أن تكون تلك المواد دهنية خاليةً من العطور. احتواء مواد الترطيب على مواد مثل: الرمان والبابونج والشاي الأخضر، تجعل خصائص المرطب أكثر فعالية لأنها تعمل على الحفاظ على نعومة البشرة ونضارتها، وتعمل مضادات الأكسدة التي تحويها على رفع قدرة الجهاز المناعي، والتخلص من السموم الموجودة في خلايا الجسم، من أهم المرطبات الطبيعية للبشرة هو الماء، لأنه يعمل على تنشيط الدورة الدموية، ووصول المغذيات إلى البشرة، ويساعدها على التخلص من السموم، مما يجعل البشرة تتمتع بالتألق والنضارة والشباب الدائم، وتتم عملية الترطيب من خلال شرب كمياتٍ كافية من الماء، وغسل الوجه باستمرار.

أهمية ترطيب البشرة

أهمية ترطيب البشرة
بواسطة: - آخر تحديث: 11 أكتوبر، 2017

ترطيب البشرة

البشرة جزء لا يتجزأ من منظومة الجمال عند المرأة، وهي المفتاح الأساسي لإطالة باذخةٍ ومشرقة، وتعتبر عملية العناية بالبشرة من أهم العمليات التي تهتم بها المرأة وتُعنى بها، وتتم عملية الاعتناء من خلال الترطيب، لأن له الدور الفعال في جعل البشرة في حالة تألقٍ مستمر، والترطيب علاجٌ يومي، يمنع الجفاف ويساعد على امتلاء الخطوط الدقيقة الموجودة في الوجه مما يحميه من خطر التجاعيد، وتحتاج البشرة إلى الترطيب في فصل الشتاء خاصةً وذلك بسبب التغيرات المناخية، كالجفاف والبرودة وتشقق الجلد وانسداد المسام بسبب الغبار، وتبدأ عملية ترطيب البشرة من معرفة نوع البشرة التي يجب ترطيبها، ومعرفة أثر العوامل الجوية عليها.

أسباب جفاف البشرة

  • استخدام الصابون القاسي: الصابون القاسي يؤدي إلى تلف البشرة وذلك بسبب وجود المواد الكيميائية فيه، واستعماله للبشرة الجافة يؤدي إلى التهيج والالتهاب.
  • التعرض لأشعة الشمس الضارة: تعمل الأشعة فوق البنفسجية على إتلاف خلايا البشرة وشد ترهلاتها مما يؤدي إلى ظهور التجاعيد.
  • السباحة لفترات طويلة: السباحة من أكثر الرياضات المفيدة للجسم، ولكن زيادة بقاء البدن في حوض السباحة يفقد قدرة البشرة على إنتاج الزيوت فتفقد معها مرونتها،
  • الاستحمام بالماء الساخن: استخدام الماء الساخن يعمل على زيادة جفاف البشرة، حيث أنه ينتزع الرطوبة والزيوت الطبيعية التي يفرزها الجسم، لذلك يُنصح بالاستحمام بالماء الفاتر.

 أهمية ترطيب البشرة

  • الترطيب من الوسائل المهمة للحفاظ على البشرة، لأنه يعمل على حبس الرطوبة داخل الطبقات العليا للجلد، وسحب الرطوبة من المناطق العميقة إلى المنطقة السطحية،
  • المرطب يعمل على تثبيت بعض الزيوت مثل: اللانولين، والديميثيكون، والغليسيرن.
  • عملية الترطيب تعمل على تقشير الجلد الميت بواسطة حمض ألفاهيدروكسي.
  • كريمات الترطيب لا تناسب كل أنواع البشرة، لذلك يجب الاختيار الأنسب للكريم بحيث يُطابق احتياجات البشرة.
  • من المواد الضرورية التي يجب توافرها في كريم الترطيب احتوائه على عامل وقاية للشمس، ويجب أن تكون تلك المواد دهنية خاليةً من العطور.
  • احتواء مواد الترطيب على مواد مثل: الرمان والبابونج والشاي الأخضر، تجعل خصائص المرطب أكثر فعالية لأنها تعمل على الحفاظ على نعومة البشرة ونضارتها، وتعمل مضادات الأكسدة التي تحويها على رفع قدرة الجهاز المناعي، والتخلص من السموم الموجودة في خلايا الجسم،
  • من أهم المرطبات الطبيعية للبشرة هو الماء، لأنه يعمل على تنشيط الدورة الدموية، ووصول المغذيات إلى البشرة، ويساعدها على التخلص من السموم، مما يجعل البشرة تتمتع بالتألق والنضارة والشباب الدائم، وتتم عملية الترطيب من خلال شرب كمياتٍ كافية من الماء، وغسل الوجه باستمرار.