البحث عن مواضيع

يستمر طرح السؤال, هل من الجيد أن يكبر الأطفال مع الحيوانات الأليفة؟ هناك العديد من الأسباب الإيجابية التي تبين أهمية اقتناء الأطفال حيوانات أليفة. فلا يقتصر دور الحيوانات الأليفة تعليم الأطفال المهارات الحياتية, ولكن قد يكونون أصدقاء رائعين. وهذه أهم الأسباب التي توضح أهمية امتلاك الأطفال حيوانات الأليفة: تحمل المسؤولية عندما يربي الطفل حيوانا أليفا, هذا ينمي فيه الشعور بالمسؤولية والرعاية بالآخرين في وقت مبكر من عمره. الحيوانات الأليفة بحاجة للاهتمام والرعاية في كل وقت, وتعتمد على البشر من اجل الطعام والترفيه والتدريب. الأطفال الذين ينشطون في تربية الحيوانات الأليفة عادة ما يتعلمون كيفية التعاطف والرأفة. وتحمل المسؤولية في العناية بمخلوق آخر يجعلهم بارعين في تقديم أفضل رعاية لأنفسهم. ويمكن للأطفال في البداية مساعدة والديهم في ملئ أوعية الطعام والماء وتقديمها للحيوان, ومن ثم يمكن أن تزداد أنشطة الرعاية لأشياء  أكثر عندما يتقدم الطفل بالعمر. الثقة بالنفس تأتي الثقة بالنفس جنبا إلى جنب مع تحمل المسؤولية, فعندما ينجح الطفل برعاية الحيوان الأليف فإنه بلا شك سيشعر بالرضا عن نفسه ويصبح فخورا بذاته, مما يزيد ثقته بنفسه. أقل عرضة لأمراض الحساسية والربو أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين ينشئون مع الحيوانات الأليفة هم اقل عرضة لتطوير أمراض الحساسية والربو, عندما يتعرض الأطفال لوبر الحيوانات الأليفة والمواد الأخرى المسببة للحساسية قبل عمر سنة, فإن الجسم يميل إلى تطوير أنظمة مناعة أقوى. الهدوء الحيوانات الأليفة تميل إلى إحداث شعور بالهدوء لدى الأطفال, بعض الأطفال هم أكثر هدوءا بجانب حيواناتهم الأليفة من غيرهم من البشر, وبعض الأطفال والبالغين يلجئون إلى حيواناتهم عند الشعور بالحزن والغضب أو أي  اضطرابات أخرى. وتوفر الحيوانات الأليفة الشعور بالسلام والحب غير المشروط لأصحابها. تخفيف الإجهاد والتوتر يمكن للكلاب تخفيف الإجهاد عن جميع أفراد الأسرة, فإن احتضان الكلب يوفر الشعور بالأمن والأمان للأطفال. كثير من الناس يلجئون إلى كلابهم للشعور بالراحة, فهي تجعل هواية المشي ممتعة, وتستمع لهم دون أن تتحدث بالمقابل, فهي لا تعطي المشورة وتبدي رأيها عندما لا يريد الشخص ذلك. والقطط أيضا يمكن أن تخفف من التوتر, فاحتضان جسدها الطري وشعرها الناعم مع أصوات الخرخرة توفر شعورا جيدا بالطمأنينة لدى الشخص. تعلم المزيد عن العواقب يمكن لرعاية الحيوانات الأليفة تعليم الأطفال الكثير عن العواقب, فإن عدم الاهتمام بالحيوان الأليف فإن النتائج تكون واضحة وسهلة, مثلا عدم إطعام الأسماك يجعلها تموت, وعدم تنظيف قفص الهامستر باستمرار سيعمل على إظهار رائحة سيئة للمكان. تعلم المزيد عن الالتزام الأطفال الذين ينشئون مع الحيوانات الأليفة يلتزمون بشكل اكبر مع الأشخاص من حولهم, فالحيوانات ليست كالألعاب توضع على الرف عندما نمل من اللعب بهم, فإنها تحتاج باستمرار للرعاية وتقديم الطعام والتنظيف واللعب. وجود الحيوانات الأليفة هو التزام تام ولا يمكن التعامل معه كأنه دوام جزئي. هذا يعلم الأطفال الالتزام ومتابعة هذه المهمة. الانضباط عندما يكبر الأطفال مع الحيوانات الأليفة, فإنهم يتعلمون الكثير عن الانضباط, فوجود الكلب في المنزل يعني تدريبه وتعليمه الاستماع للأوامر. نصائح لتربية الحيوانات الأليفة كيفية صنع قرارت السنة الجديدة مع طفلك تقنيات لتعليم طفلك التصرف بشكل مقبول دروس يجب على الآباء تعليمها لبناتهم

أهمية امتلاك الأطفال الحيوانات الأليفة

Responsibility-300x202
بواسطة: - آخر تحديث: 7 فبراير، 2017

يستمر طرح السؤال, هل من الجيد أن يكبر الأطفال مع الحيوانات الأليفة؟ هناك العديد من الأسباب الإيجابية التي تبين أهمية اقتناء الأطفال حيوانات أليفة. فلا يقتصر دور الحيوانات الأليفة تعليم الأطفال المهارات الحياتية, ولكن قد يكونون أصدقاء رائعين.

وهذه أهم الأسباب التي توضح أهمية امتلاك الأطفال حيوانات الأليفة:

تحمل المسؤولية
عندما يربي الطفل حيوانا أليفا, هذا ينمي فيه الشعور بالمسؤولية والرعاية بالآخرين في وقت مبكر من عمره. الحيوانات الأليفة بحاجة للاهتمام والرعاية في كل وقت, وتعتمد على البشر من اجل الطعام والترفيه والتدريب. الأطفال الذين ينشطون في تربية الحيوانات الأليفة عادة ما يتعلمون كيفية التعاطف والرأفة. وتحمل المسؤولية في العناية بمخلوق آخر يجعلهم بارعين في تقديم أفضل رعاية لأنفسهم. ويمكن للأطفال في البداية مساعدة والديهم في ملئ أوعية الطعام والماء وتقديمها للحيوان, ومن ثم يمكن أن تزداد أنشطة الرعاية لأشياء  أكثر عندما يتقدم الطفل بالعمر.

الثقة بالنفس
تأتي الثقة بالنفس جنبا إلى جنب مع تحمل المسؤولية, فعندما ينجح الطفل برعاية الحيوان الأليف فإنه بلا شك سيشعر بالرضا عن نفسه ويصبح فخورا بذاته, مما يزيد ثقته بنفسه.

أقل عرضة لأمراض الحساسية والربو
أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين ينشئون مع الحيوانات الأليفة هم اقل عرضة لتطوير أمراض الحساسية والربو, عندما يتعرض الأطفال لوبر الحيوانات الأليفة والمواد الأخرى المسببة للحساسية قبل عمر سنة, فإن الجسم يميل إلى تطوير أنظمة مناعة أقوى.

الهدوء
الحيوانات الأليفة تميل إلى إحداث شعور بالهدوء لدى الأطفال, بعض الأطفال هم أكثر هدوءا بجانب حيواناتهم الأليفة من غيرهم من البشر, وبعض الأطفال والبالغين يلجئون إلى حيواناتهم عند الشعور بالحزن والغضب أو أي  اضطرابات أخرى. وتوفر الحيوانات الأليفة الشعور بالسلام والحب غير المشروط لأصحابها.

تخفيف الإجهاد والتوتر
يمكن للكلاب تخفيف الإجهاد عن جميع أفراد الأسرة, فإن احتضان الكلب يوفر الشعور بالأمن والأمان للأطفال. كثير من الناس يلجئون إلى كلابهم للشعور بالراحة, فهي تجعل هواية المشي ممتعة, وتستمع لهم دون أن تتحدث بالمقابل, فهي لا تعطي المشورة وتبدي رأيها عندما لا يريد الشخص ذلك. والقطط أيضا يمكن أن تخفف من التوتر, فاحتضان جسدها الطري وشعرها الناعم مع أصوات الخرخرة توفر شعورا جيدا بالطمأنينة لدى الشخص.

تعلم المزيد عن العواقب
يمكن لرعاية الحيوانات الأليفة تعليم الأطفال الكثير عن العواقب, فإن عدم الاهتمام بالحيوان الأليف فإن النتائج تكون واضحة وسهلة, مثلا عدم إطعام الأسماك يجعلها تموت, وعدم تنظيف قفص الهامستر باستمرار سيعمل على إظهار رائحة سيئة للمكان.

تعلم المزيد عن الالتزام
الأطفال الذين ينشئون مع الحيوانات الأليفة يلتزمون بشكل اكبر مع الأشخاص من حولهم, فالحيوانات ليست كالألعاب توضع على الرف عندما نمل من اللعب بهم, فإنها تحتاج باستمرار للرعاية وتقديم الطعام والتنظيف واللعب. وجود الحيوانات الأليفة هو التزام تام ولا يمكن التعامل معه كأنه دوام جزئي. هذا يعلم الأطفال الالتزام ومتابعة هذه المهمة.

الانضباط
عندما يكبر الأطفال مع الحيوانات الأليفة, فإنهم يتعلمون الكثير عن الانضباط, فوجود الكلب في المنزل يعني تدريبه وتعليمه الاستماع للأوامر.


نصائح لتربية الحيوانات الأليفة

كيفية صنع قرارت السنة الجديدة مع طفلك

تقنيات لتعليم طفلك التصرف بشكل مقبول

دروس يجب على الآباء تعليمها لبناتهم

مواضيع من نفس التصنيف