اللغة تعرف اللغة على أنها مجموعة من الرموز والإشارات التي يتعارف عليها الناس، والتي من خلالها يتم نطق الألفاظ وبيان معناها من أجل تسهيل عملية التواصل بين الناس، وهناك عدد كبير من اللغات في العالم، وتتميز كل لغة باختلافها عن اللغة الأخرى من حيث كيفية نطق الكلمات وكتابتها، والمدلولات التي تختص بهذه الكلمات، وتعدّ اللغة العربية إحدى أهم اللغات في العالم، وقد شرفها الله تعالى بأن جعلها لغة القرآن الكريم معجزة النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- للبشرية كافة، فقد نزل القرآن الكريم بلسان عربي مبين، وتلعب اللغة دورًا حيويًا في حياة الناس، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أهمية اللغة في حياتنا. أهمية اللغة في حياتنا تكمن أهمية اللغة في حياتنا من خلال دخولها في كل ما يتعلق بحياة الإنسان، فلا يمكن الاستغناء عن اللغة بأي شكل من الأشكال، وعليه فإن أهمية اللغة في حياتنا تبرز من خلال ما يأتي: التواصل الإنساني: لا يمكن للتواصل الإنساني أن يتم دون وجود اللغة، سواء كان هذا التواصل صوتيًا، أو مكتوبًا، أو مرئيًا، فكافة الحوارات الإنسانية تستخدم اللغة في عملية إيصال المعلومات وتلقيها، كما أن الرسائل المكتوبة من شخص إلى آخر تتكون من مجموعة من الكلمات اللغوية التي تعطي معنى محددًا. التعبير عن المشاعر: إن الشعور الإنساني يتم ترجمته إلى صيغ مكتوبة كما يفعل الكتّاب والشعراء، أو إلى صيغة ملفوظة يعبر فيها الإنسان عن الفرح، أو الحزن، أو الغضب، أو النشوة، وغيرها من المشاعر الإنسانية. تلقي العلم: هنا تبرز أهمية اللغة في المجال الأكاديمي، حيث إنّ العلوم الإنسانية كافة توجد على شكل مجموعة من الألفاظ اللغوية التي يتم تدارسها، ومعرفة مكنوناتها من أجل ترجمتها على الواقع العملي وتطبيقها في حياة الناس، فلو تخيلنا عدم وجود لغات في هذا العالم لما تمكن الإنسان من اكتساب المعرفة المتخصصة، والنهوض في شتى المجالات. تسيير أمور الحياة المهنية: إن بيئة الأعمال تعتمد على اللغة بشكل أساسي من أجل تنظيم العمليات الإدارية، وتوجيه الأوامر الخاصة من خلال المخاطبات الرسمية، ووجود سلم وظيفي يتكون من رؤساء ومرؤوسين يعملون ضمن منظومة متكاملة تعمل على الوصول إلى الأهداف الاستراتيجية من خلال التواصل اللغويّ اليومي. أهمية المحافظة على اللغة العربية يرتبط الموروث الثقافي العربي باللغة العربية ارتباطًا وثيقًا، وهذا يزيد من أهمية تعلم اللغة العربية على وجهها الصحيح، والمحافظة عليها، وتعلم قواعد اللغة العربية على نحو يمكن الإنسان من التواصل مع الآخرين بواسطتها بشكل جيد، فمن غير المنطقي أن لا يجيد الإنسان اللغة الأم التي يتكلم بها، كما تبرز أهمية اللغة العربية في فهم تعاليم الدين الإسلامي وتطبيقها على أرض الواقع، بالإضافة إلى فَهم معاني آيات القرآن الكريم.

أهمية اللغة في حياتنا

أهمية اللغة في حياتنا

بواسطة: - آخر تحديث: 15 أبريل، 2018

اللغة

تعرف اللغة على أنها مجموعة من الرموز والإشارات التي يتعارف عليها الناس، والتي من خلالها يتم نطق الألفاظ وبيان معناها من أجل تسهيل عملية التواصل بين الناس، وهناك عدد كبير من اللغات في العالم، وتتميز كل لغة باختلافها عن اللغة الأخرى من حيث كيفية نطق الكلمات وكتابتها، والمدلولات التي تختص بهذه الكلمات، وتعدّ اللغة العربية إحدى أهم اللغات في العالم، وقد شرفها الله تعالى بأن جعلها لغة القرآن الكريم معجزة النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- للبشرية كافة، فقد نزل القرآن الكريم بلسان عربي مبين، وتلعب اللغة دورًا حيويًا في حياة الناس، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أهمية اللغة في حياتنا.

أهمية اللغة في حياتنا

تكمن أهمية اللغة في حياتنا من خلال دخولها في كل ما يتعلق بحياة الإنسان، فلا يمكن الاستغناء عن اللغة بأي شكل من الأشكال، وعليه فإن أهمية اللغة في حياتنا تبرز من خلال ما يأتي:

  • التواصل الإنساني: لا يمكن للتواصل الإنساني أن يتم دون وجود اللغة، سواء كان هذا التواصل صوتيًا، أو مكتوبًا، أو مرئيًا، فكافة الحوارات الإنسانية تستخدم اللغة في عملية إيصال المعلومات وتلقيها، كما أن الرسائل المكتوبة من شخص إلى آخر تتكون من مجموعة من الكلمات اللغوية التي تعطي معنى محددًا.
  • التعبير عن المشاعر: إن الشعور الإنساني يتم ترجمته إلى صيغ مكتوبة كما يفعل الكتّاب والشعراء، أو إلى صيغة ملفوظة يعبر فيها الإنسان عن الفرح، أو الحزن، أو الغضب، أو النشوة، وغيرها من المشاعر الإنسانية.
  • تلقي العلم: هنا تبرز أهمية اللغة في المجال الأكاديمي، حيث إنّ العلوم الإنسانية كافة توجد على شكل مجموعة من الألفاظ اللغوية التي يتم تدارسها، ومعرفة مكنوناتها من أجل ترجمتها على الواقع العملي وتطبيقها في حياة الناس، فلو تخيلنا عدم وجود لغات في هذا العالم لما تمكن الإنسان من اكتساب المعرفة المتخصصة، والنهوض في شتى المجالات.
  • تسيير أمور الحياة المهنية: إن بيئة الأعمال تعتمد على اللغة بشكل أساسي من أجل تنظيم العمليات الإدارية، وتوجيه الأوامر الخاصة من خلال المخاطبات الرسمية، ووجود سلم وظيفي يتكون من رؤساء ومرؤوسين يعملون ضمن منظومة متكاملة تعمل على الوصول إلى الأهداف الاستراتيجية من خلال التواصل اللغويّ اليومي.

أهمية المحافظة على اللغة العربية

يرتبط الموروث الثقافي العربي باللغة العربية ارتباطًا وثيقًا، وهذا يزيد من أهمية تعلم اللغة العربية على وجهها الصحيح، والمحافظة عليها، وتعلم قواعد اللغة العربية على نحو يمكن الإنسان من التواصل مع الآخرين بواسطتها بشكل جيد، فمن غير المنطقي أن لا يجيد الإنسان اللغة الأم التي يتكلم بها، كما تبرز أهمية اللغة العربية في فهم تعاليم الدين الإسلامي وتطبيقها على أرض الواقع، بالإضافة إلى فَهم معاني آيات القرآن الكريم.