الصحة النفسية من الأشياء المهمة جداً بالنسبة للفرد والمجتمع على حدٍ سواء، وهي لا تقل أهميةً عن الصحة الجسدية، وتشمل الصحة النفسية جوانب كثيرة مثل الشخصية السلوكية، ونفسية الشخص وتقبله للحياة بشكلٍ عام، والجدير بالذكر أن الصحة النفسية تؤثر بشكل كبيرٍ على طريقة تعامل الفرد مع الآخرين وطريقة تعامله مع نفسه، كما أنها تشكل علامةً فارقةً تدل على مدى الانسجام بين الشخص والبيئة من حوله، وقدرته على التكيف مع المعطيات المختلفة. أهمية الصحة النفسية تساعد الفرد على فهم ذاته بشكلٍ صحيح، وتجعله متوافقاً مع نفسه، وراضٍ عنها، كما تساعده على فهم الآخرين بالشكل الصحيح. تساعد الشخص على الوصول إلى التوافق الشخصي مع نفسه، وتوافقه مع الآخرين. تحسن من حياة الفرد وتجعل حياته خالية من التوتر والقلق والاكتئاب والاضطرابات والصراعات النفسية المختلفة. تقوي الفرد وتجعله أكثر صلابة وقدرةً على مواجهة المواقف الصعبة وتحدي الأزمات والظروف القاهرة، كما تمنح شخصيته القدرة على التكامل وأداء الوظائف بالشكل الصحيح المتناسق. تساعد الفرد على التحكم بانفعالاته وعواطفه، مما يجعله فرداً سوياً بعيداً عن أي سلوك خاطئ. تجعل من جميع أفراد المجتمع أفراداً أسوياء لا يعانون من أية أمراض نفسية ومنسجمين مع محيطهم الاجتماعي. تفيد المجتمع والأسرة بشكلٍ عام، إذ تُساعد على بناء أسرة قوية متماسكة، مما يوفر بيئة ممتازة لتنمية جيل قوي ذو نفسية مقبلة على الحياة. تساعد الأفراد على زيادة التحصيل العلمي والمعرفي وتحقيق التفوق الدراسي سواء في المدرسة أو في الجامعة. تقلل من حالات الانحراف التي تصيب أفراد المجتمع، وتقضي على العادات السيئة والأخلاق الوضيعة مثل السرقة والكذب والخيانة وإدمان المخدرات والمشروبات الكحولية. تعزز الصفات الحسنة والأخلاق الحميدة وتزيد من قدرة الفرد على تنمية نفسه وزيادة حبه للخير له وللآخرين، لأنها تعزز من قناعات الفرد بنفسه وقدراته. تقلل من معدلات الإصابة بالأمراض العضوية المختلفة لأن الفرد الذي يتمتع بصحةٍ نفسية ممتازة يكون قادراً على أن يحافظ على نفسه من الإصابة بالأمراض المختلفة باتباع التعليمات المهمة لذلك، لأن العقل السليم في الجسم السليم. تحث الفرد على الاختراع والابتكار والاكتشاف، وتزيل من قلبه الخوف، كما تطرد الطاقة السلبية فيه، وتعزز طاقته الإيجابية. تمنع الشعور باليأس وتزيد القدرة على الأمل والتفاؤل. تقوي علاقة الفرد بخالقه، وتزيد من الإيمان وتعزز الطاقة الروحية لدى الفرد،،وكذلك تتمثل أهمية الصحة النفسية أنها تجعل الشخص يلجأ دائماً لله لأنه يعلم أن الخير كله بيد الله.

أهمية الصحة النفسية

أهمية الصحة النفسية

بواسطة: - آخر تحديث: 15 مارس، 2018

تصفح أيضاً

الصحة النفسية من الأشياء المهمة جداً بالنسبة للفرد والمجتمع على حدٍ سواء، وهي لا تقل أهميةً عن الصحة الجسدية، وتشمل الصحة النفسية جوانب كثيرة مثل الشخصية السلوكية، ونفسية الشخص وتقبله للحياة بشكلٍ عام، والجدير بالذكر أن الصحة النفسية تؤثر بشكل كبيرٍ على طريقة تعامل الفرد مع الآخرين وطريقة تعامله مع نفسه، كما أنها تشكل علامةً فارقةً تدل على مدى الانسجام بين الشخص والبيئة من حوله، وقدرته على التكيف مع المعطيات المختلفة.

أهمية الصحة النفسية

  • تساعد الفرد على فهم ذاته بشكلٍ صحيح، وتجعله متوافقاً مع نفسه، وراضٍ عنها، كما تساعده على فهم الآخرين بالشكل الصحيح.
  • تساعد الشخص على الوصول إلى التوافق الشخصي مع نفسه، وتوافقه مع الآخرين.
  • تحسن من حياة الفرد وتجعل حياته خالية من التوتر والقلق والاكتئاب والاضطرابات والصراعات النفسية المختلفة.
  • تقوي الفرد وتجعله أكثر صلابة وقدرةً على مواجهة المواقف الصعبة وتحدي الأزمات والظروف القاهرة، كما تمنح شخصيته القدرة على التكامل وأداء الوظائف بالشكل الصحيح المتناسق.
  • تساعد الفرد على التحكم بانفعالاته وعواطفه، مما يجعله فرداً سوياً بعيداً عن أي سلوك خاطئ.
  • تجعل من جميع أفراد المجتمع أفراداً أسوياء لا يعانون من أية أمراض نفسية ومنسجمين مع محيطهم الاجتماعي.
  • تفيد المجتمع والأسرة بشكلٍ عام، إذ تُساعد على بناء أسرة قوية متماسكة، مما يوفر بيئة ممتازة لتنمية جيل قوي ذو نفسية مقبلة على الحياة.
  • تساعد الأفراد على زيادة التحصيل العلمي والمعرفي وتحقيق التفوق الدراسي سواء في المدرسة أو في الجامعة.
  • تقلل من حالات الانحراف التي تصيب أفراد المجتمع، وتقضي على العادات السيئة والأخلاق الوضيعة مثل السرقة والكذب والخيانة وإدمان المخدرات والمشروبات الكحولية.
  • تعزز الصفات الحسنة والأخلاق الحميدة وتزيد من قدرة الفرد على تنمية نفسه وزيادة حبه للخير له وللآخرين، لأنها تعزز من قناعات الفرد بنفسه وقدراته.
  • تقلل من معدلات الإصابة بالأمراض العضوية المختلفة لأن الفرد الذي يتمتع بصحةٍ نفسية ممتازة يكون قادراً على أن يحافظ على نفسه من الإصابة بالأمراض المختلفة باتباع التعليمات المهمة لذلك، لأن العقل السليم في الجسم السليم.
  • تحث الفرد على الاختراع والابتكار والاكتشاف، وتزيل من قلبه الخوف، كما تطرد الطاقة السلبية فيه، وتعزز طاقته الإيجابية.
  • تمنع الشعور باليأس وتزيد القدرة على الأمل والتفاؤل.
  • تقوي علاقة الفرد بخالقه، وتزيد من الإيمان وتعزز الطاقة الروحية لدى الفرد،،وكذلك تتمثل أهمية الصحة النفسية أنها تجعل الشخص يلجأ دائماً لله لأنه يعلم أن الخير كله بيد الله.