العمليات الحيوية في الكائنات الحية هناك العديد من الأنشطة الحيوية التي تحدث داخل جسم الإنسان، وهذه الأنشطة هي التي تمكّنه من البقاء على قيد الحياة، فعمليات هضم الطعام وامتصاصه، وعمليات التنفس، تتم من خلال حدوث تفاعلات خاصة في الخلايا التي تحتوي عليها الأعضاء المختلفة في الجسم، فلكل خلية نشاطها الخاص، وتأثيرها على عمل أجهزة جسم الإنسان، ولا بد أن تتم هذه العمليات ضمن ظروف ملائمة تساعد على إتمامها بالشكل المطلوب، وهذا يتطلب وجود ما يعرف بالإنزيمات، والتي تعد من المواد التي لا يمكن الاستغناء عنها في جسم الإنسان، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أهمية الإنزيمات في جسم الإنسان. أهمية الإنزيمات في جسم الإنسان إن أهمية الإنزيمات في جسم الإنسان تتمثل في الأدوار التي تقوم بها هذه المواد التي لا يمكن الاستغناء عنها، حيث إن عدم وجودها يعني عدم إتمام العديد من التفاعلات في جسم الإنسان، وعليه فإن أهمية الإنزيمات في جسم الإنسان تكمن فيما يأتي: زيادة قدرة جهاز المناعة وتحفيز الجهاز المناعي على مقاومة الأمراض المختلفة، بالإضافة إلى أنها تقلل من فرصة الإصابة بالعديد من الأمراض بسبب عمل أعضاء أجهزة الإنسان بشكل سليم. زيادة قدرة الجهاز الهضمي على هضم الطعام من خلال وجود العديد من الإنزيمات الهاضمة في المعدة. تنشيط أعضاء جسم الإنسان من أجل القيام بوظائفها الخاصة، وعدم قدرة هذه الأعضاء عن العمل دون وجود هذه المواد مثل الكبد والقلب والبنكرياس. تعمل على تخليص جسم الإنسان من الغازات التي يحتويها، وتسهم في تخليص الجسم من المواد الضارة والسموم. مفهوم الإنزيمات فيما يأتي بعض المعلومات عن الإنزيمات: تعرف الإنزيمات على أنها مواد تحتوي عليها أجسام الكائنات الحية، والتي تعمل على تحفيز العمليات الحيوية فيها من خلال زيادة سرعة التفاعلات الكيميائية في الخلايا التي تقوم بهذه العمليات. تتكون هذه المواد في بنيتها الأساسية مادة البروتين المتكونة من سلسلة كبيرة من الأحماض الأمينية، وهذا ما يجعلها تنطوي على تنوع كبير، فهناك آلاف الأنواع من الإنزيمات التي تختلف في تراكيبها الكيميائية، وفي أشكالها، وفي الأدوار الخاصة التي تؤديها. تتأثر هذه المواد بشكل كبير بعامل السن، حيث يقل لدى كبار السن النشاط الإنزيمي مع التقدم في العمر، الأمر الذي يعمل على إبطاء التفاعلات الكيميائية المختلفة. ترتبط هذه المواد الهامة الموجودة في أجسام الكائنات الحية بما يعرف بالعوامل المساعدة، والتي تكون على صورة جزئيات عضوية مثل الفيتامينات أو الأيونات غير العضوية. من أهم الأمثلة على على هذه المواد في جسم الإنسان بعض أنواع الإنزيمات الهضمية، والتي تعمل على تحويل المواد السكرية المعقدة إلى سكريات أكثر بساطة الأمر الذي يسهل هضمها وامتصاصها والاستفادة منها كمصدر للطاقة في الخلايا.

أهمية الإنزيمات في جسم الإنسان

أهمية الإنزيمات في جسم الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: 4 أبريل، 2018

العمليات الحيوية في الكائنات الحية

هناك العديد من الأنشطة الحيوية التي تحدث داخل جسم الإنسان، وهذه الأنشطة هي التي تمكّنه من البقاء على قيد الحياة، فعمليات هضم الطعام وامتصاصه، وعمليات التنفس، تتم من خلال حدوث تفاعلات خاصة في الخلايا التي تحتوي عليها الأعضاء المختلفة في الجسم، فلكل خلية نشاطها الخاص، وتأثيرها على عمل أجهزة جسم الإنسان، ولا بد أن تتم هذه العمليات ضمن ظروف ملائمة تساعد على إتمامها بالشكل المطلوب، وهذا يتطلب وجود ما يعرف بالإنزيمات، والتي تعد من المواد التي لا يمكن الاستغناء عنها في جسم الإنسان، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أهمية الإنزيمات في جسم الإنسان.

إن أهمية الإنزيمات في جسم الإنسان تتمثل في الأدوار التي تقوم بها هذه المواد التي لا يمكن الاستغناء عنها، حيث إن عدم وجودها يعني عدم إتمام العديد من التفاعلات في جسم الإنسان، وعليه فإن أهمية الإنزيمات في جسم الإنسان تكمن فيما يأتي:

  • زيادة قدرة جهاز المناعة وتحفيز الجهاز المناعي على مقاومة الأمراض المختلفة، بالإضافة إلى أنها تقلل من فرصة الإصابة بالعديد من الأمراض بسبب عمل أعضاء أجهزة الإنسان بشكل سليم.
  • زيادة قدرة الجهاز الهضمي على هضم الطعام من خلال وجود العديد من الإنزيمات الهاضمة في المعدة.
  • تنشيط أعضاء جسم الإنسان من أجل القيام بوظائفها الخاصة، وعدم قدرة هذه الأعضاء عن العمل دون وجود هذه المواد مثل الكبد والقلب والبنكرياس.
  • تعمل على تخليص جسم الإنسان من الغازات التي يحتويها، وتسهم في تخليص الجسم من المواد الضارة والسموم.

مفهوم الإنزيمات

فيما يأتي بعض المعلومات عن الإنزيمات:

  • تعرف الإنزيمات على أنها مواد تحتوي عليها أجسام الكائنات الحية، والتي تعمل على تحفيز العمليات الحيوية فيها من خلال زيادة سرعة التفاعلات الكيميائية في الخلايا التي تقوم بهذه العمليات.
  • تتكون هذه المواد في بنيتها الأساسية مادة البروتين المتكونة من سلسلة كبيرة من الأحماض الأمينية، وهذا ما يجعلها تنطوي على تنوع كبير، فهناك آلاف الأنواع من الإنزيمات التي تختلف في تراكيبها الكيميائية، وفي أشكالها، وفي الأدوار الخاصة التي تؤديها.
  • تتأثر هذه المواد بشكل كبير بعامل السن، حيث يقل لدى كبار السن النشاط الإنزيمي مع التقدم في العمر، الأمر الذي يعمل على إبطاء التفاعلات الكيميائية المختلفة.
  • ترتبط هذه المواد الهامة الموجودة في أجسام الكائنات الحية بما يعرف بالعوامل المساعدة، والتي تكون على صورة جزئيات عضوية مثل الفيتامينات أو الأيونات غير العضوية.
  • من أهم الأمثلة على على هذه المواد في جسم الإنسان بعض أنواع الإنزيمات الهضمية، والتي تعمل على تحويل المواد السكرية المعقدة إلى سكريات أكثر بساطة الأمر الذي يسهل هضمها وامتصاصها والاستفادة منها كمصدر للطاقة في الخلايا.