نزلات البرد نزلات البرد متعددة وتحمل في مضمونها أمراضًا متعددة، ونزلات البرد مرضٌ يسببه أنواع مختلفة من الفيروسات في الجزء التنفسي العلوي من الجسم وتنتقل بسببها العدوى من شخص إلى آخر لذلك لا يستطيع الجسم أن يبني مناعة لكل تلك الفيروسات لهذا تتكرر عملية الإصابة بتلك النزلات، ويزداد التعرض لنزلات البرد في فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة، بينما الإنفلونزا يصاب بها الإنسان في كل أوقات السنة، وتبدأ عملية العدوى بين 5 و7 أيام من بداية ظهور أعراض المرض على الشخص المصاب كما أنها تزول بعد 10 أيام من البدء بتناول العلاج الذي يعمل على تخفيف أعراضه وتقصير مدة الإصابة بالمرض. أعراض نزلات البرد الشعور بالإرهاق والتعب. بحة في الصوت. سيلان في الأنف. ارتفاع في درجة الحرارة. احتقان في الحلق. انسداد في الأنف. الصداع النصفي. الغثيان والقيء. أنواع نزلات البرد الزكام يسمى الرشح أو الالتهاب البلعومي. يظهر أعراض مثل سيلان الأنف والسعال والعطس. تختفي الأعراض بعد 5 أيام من الإصابة. المرض لا يحتاج إلى دواء بل إلى راحة. الإنفلونزا الموسمية الفيروسات المسببة للإنفلونزا متعددة قادرة على التحول. العدوى تزداد عبر الاتصال المباشر مع المصاب. تظهر أعراضه بعد 48 ساعة من العدوى وتشمل ارتفاع درجة الحرارة تصل 40 درجة والصداع المستمر بالإضافة إلى التعب الشديد. يعتمد المصاب على شرب السوائل الساخنة ومضادات الحمى والسعال. الالتهابات الشُعبية يبدأ المرض بالتهاب القصبات الهوائية، وهنا ينتقل المرض من الجزء التنفسي العلوي إلى السفلي. تتشابه أعراض الالتهابات الشعبية مع الإنفلونزا كالسعال وارتفاع الحرارة والشعور بالحرقة في الصدر. الالتهابات الرئوية الحادة يسمى بذات الرئة وينتج عن التهاب في نهاية القصبات الهوائية. تتسبب بكتيريا المكورات الرئوية في الالتهابات الرئوية. أعراض الرئة تظهر بارتفاع ثابت في الحرارة مع ضيق التنفس وتسارع في ضربات القلب مع سعال يرافقه البلغم. يتم تشخيص ذات الرئة من خلال التصوير الاشعاعي. تفاقم الحالة يؤدي إلى الوفاة حيث يتسبب بوفاة 20% من الحالات. علاج نزلات البرد يعد الزنك من أهم العلاجات التي تستخدم في حالات نزلات البرد، حيث يتوفر على شكل أقراص في الصيدليات. تناول فيتامين "ج" يعمل على تخفيف استمرار الأعراض ويقوي من مناعة الجسم. استخدام مزيلات الاحتقان مثل (Afarin) أو قطرات الماء والملح التي تخفف من سيلان الأنف. تعمل مضادات الهيستامين على تخفيف انسداد الأنف ولها أعراض جانبية وهو النعاس. يقوم المريض بتناول بعض المسكنات التي تخفف من آلام العضلات مثل (Advil). شرب بعض السوائل الساخنة كالساي وعشبة الأكينيشا حيث أنها تحارب نزلات البرد وتعزز جهاز المناعة. المراجع:  1

أنواع نزلات البرد

أنواع نزلات البرد

بواسطة: - آخر تحديث: 23 يناير، 2018

نزلات البرد

نزلات البرد متعددة وتحمل في مضمونها أمراضًا متعددة، ونزلات البرد مرضٌ يسببه أنواع مختلفة من الفيروسات في الجزء التنفسي العلوي من الجسم وتنتقل بسببها العدوى من شخص إلى آخر لذلك لا يستطيع الجسم أن يبني مناعة لكل تلك الفيروسات لهذا تتكرر عملية الإصابة بتلك النزلات، ويزداد التعرض لنزلات البرد في فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة، بينما الإنفلونزا يصاب بها الإنسان في كل أوقات السنة، وتبدأ عملية العدوى بين 5 و7 أيام من بداية ظهور أعراض المرض على الشخص المصاب كما أنها تزول بعد 10 أيام من البدء بتناول العلاج الذي يعمل على تخفيف أعراضه وتقصير مدة الإصابة بالمرض.

أعراض نزلات البرد

أنواع نزلات البرد

  • الزكام
  1. يسمى الرشح أو الالتهاب البلعومي.
  2. يظهر أعراض مثل سيلان الأنف والسعال والعطس.
  3. تختفي الأعراض بعد 5 أيام من الإصابة.
  4. المرض لا يحتاج إلى دواء بل إلى راحة.
  • الإنفلونزا الموسمية
  1. الفيروسات المسببة للإنفلونزا متعددة قادرة على التحول.
  2. العدوى تزداد عبر الاتصال المباشر مع المصاب.
  3. تظهر أعراضه بعد 48 ساعة من العدوى وتشمل ارتفاع درجة الحرارة تصل 40 درجة والصداع المستمر بالإضافة إلى التعب الشديد.
  4. يعتمد المصاب على شرب السوائل الساخنة ومضادات الحمى والسعال.
  • الالتهابات الشُعبية
  1. يبدأ المرض بالتهاب القصبات الهوائية، وهنا ينتقل المرض من الجزء التنفسي العلوي إلى السفلي.
  2. تتشابه أعراض الالتهابات الشعبية مع الإنفلونزا كالسعال وارتفاع الحرارة والشعور بالحرقة في الصدر.
  • الالتهابات الرئوية الحادة
  1. يسمى بذات الرئة وينتج عن التهاب في نهاية القصبات الهوائية.
  2. تتسبب بكتيريا المكورات الرئوية في الالتهابات الرئوية.
  3. أعراض الرئة تظهر بارتفاع ثابت في الحرارة مع ضيق التنفس وتسارع في ضربات القلب مع سعال يرافقه البلغم.
  4. يتم تشخيص ذات الرئة من خلال التصوير الاشعاعي.
  5. تفاقم الحالة يؤدي إلى الوفاة حيث يتسبب بوفاة 20% من الحالات.

علاج نزلات البرد

  • يعد الزنك من أهم العلاجات التي تستخدم في حالات نزلات البرد، حيث يتوفر على شكل أقراص في الصيدليات.
  • تناول فيتامين “ج” يعمل على تخفيف استمرار الأعراض ويقوي من مناعة الجسم.
  • استخدام مزيلات الاحتقان مثل (Afarin) أو قطرات الماء والملح التي تخفف من سيلان الأنف.
  • تعمل مضادات الهيستامين على تخفيف انسداد الأنف ولها أعراض جانبية وهو النعاس.
  • يقوم المريض بتناول بعض المسكنات التي تخفف من آلام العضلات مثل (Advil).
  • شرب بعض السوائل الساخنة كالساي وعشبة الأكينيشا حيث أنها تحارب نزلات البرد وتعزز جهاز المناعة.

المراجع:  1