فاعلية الاتصال تأتي الحاجة الى تنمية النواحي الفكرية لدى الناس بهدف المعرفة الصحيحة للأمور، حيث يتم ذلك في طريق عدة، منها ما هو ذاتي ومنها ما هو عن طريق مهارات الأشخاص، إذ تكمن الحاجة إلى الاتصال بين الناس في إرساء ما يسمى بتواتر المعلومة من شخص إلى آخر، وبذلك يعزز الفرد مفهوم تواصله مع المجتمع، يعد الاتصال بين الناس من الجوانب المهمة جدًا حيث يتم من خلاله التفاعل والتحاور بين الجماعات والأفراد حيث يحتل الاتصال الدور الأهم في شتى المجالات الثقافية والتنموية والاجتماعية، وذلك عن طريق التطوير الفعّال، سيتم التحدث في هذا المقال أنواع مهارات الاتصال. تعريف مهارات الاتصال تتلخ تعاريف مهارات الاتصال بأنها كل ما يستخدم بالحياة العملية من تواتر ونقل للأفكار والمعارف العامة والخاصة والمعلومات من طرف إلى طرف آخر عن طريق عدة وسائل منها ما هو شفهي ومنها وما هو كتابي، بحيث يستقبل الطرف الآخر المعلومات المنقولة، وبالتالي يتم الرد عليها بالطرق نفسها أو بطرق مختلفة عن كيفية وصولها له مما يرسو الفهم بينهم ووصول الأطراف إلى الهدف الذي قائم الاتصال من أجله. أنواع مهارات الاتصال تقسم أنواع الاتصال إلى عدة أقسام، منها ما هو رسمي وغير رسمي ومنها ما هو شفهي ومنها ما هو غير شفهي وفيما يأتي سيتم ذكر أبرز أنواع مهارات الاتصال: الاتصال اللفظي: يعدّ هذا النوع أكثر الأنواع انتشارًا بين الناس؛ نظرًا لسهولته وإمكانية استعماله من الجميع يتم الاتصال اللفظي عن طريق نقل المعلومات في الإشارات الصوتية التي يرسلها الشخص الى الطرف الآخر، وبناءً على ذلك يرد المعني بما يناسب المعلومة المرسلة، يمكن توجيه الاتصال اللفظي إلى عدة جهات منها: من شخص إلى آخر. من الشخص إلى الجمهور. مجموعة أشخاص يمثلون اجتماعاً أو ندوة. الاتصال غير اللفظي: وفي هذا النوع من الاتصال يتم تناقل المشاعر والمعلومات عن طريق الإيماءات الجسدية وتعابير الوجه العديدة. الاتصال الكتابي: ويتم بشكل رسمي أو غير رسمي إذ يتم نقل المعلومات المراد إيصالها إلى الأطراف الاخرى عن طريق الكتابة، وذلك بكتابة ما يحاول المرسال توصيله إلى الطرف الآخر، ومن أشكال الاتصال الكتابي ما يأتي: الرسائل ومنها الرسائل الإدارية والشخصية. التقارير. وثائق الاجتماعات المذكرات والتوصيات. الاتصال عن طريق التكنولوجيا: يتم ذلك عن طريق ما يسمى بالطرق الحديثة والشبكة العالمية، إذ تصل المعلومات بطرق إلكترونية إلى الاشخاص ومن الأمثلة على هذا النوع: البريد الإلكتروني. الفاكس. مواقع التواصل الاجتماعي المتعددة. أهمية مهارات الاتصال لمهارات الاتصال أهمية كبيرة بين الناس، حيث تمكن الأشخاص من التعبير عن أفكارهم، وعمّا يدور في خلجاتهم من مشاعر وآراء ما، كما تتيح مهارات الاتصال السُبل العديدة لوصول الفكرة التي يسعى صاحبها لتعميمها فمنها ما يتم عن طريق المشافهة ومنها وما هو كتابي ومنها ما هو غير لفظي، والعديد من الطرق الأخرى التي تمكّن الأفراد من مواكبة مهارات الاتصال وتوصيل ما ينبغي إيصاله بالوقت اللازم والجهد الوفير.

أنواع مهارات الاتصال

أنواع مهارات الاتصال

بواسطة: - آخر تحديث: 26 يوليو، 2018

فاعلية الاتصال

تأتي الحاجة الى تنمية النواحي الفكرية لدى الناس بهدف المعرفة الصحيحة للأمور، حيث يتم ذلك في طريق عدة، منها ما هو ذاتي ومنها ما هو عن طريق مهارات الأشخاص، إذ تكمن الحاجة إلى الاتصال بين الناس في إرساء ما يسمى بتواتر المعلومة من شخص إلى آخر، وبذلك يعزز الفرد مفهوم تواصله مع المجتمع، يعد الاتصال بين الناس من الجوانب المهمة جدًا حيث يتم من خلاله التفاعل والتحاور بين الجماعات والأفراد حيث يحتل الاتصال الدور الأهم في شتى المجالات الثقافية والتنموية والاجتماعية، وذلك عن طريق التطوير الفعّال، سيتم التحدث في هذا المقال أنواع مهارات الاتصال.

تعريف مهارات الاتصال

تتلخ تعاريف مهارات الاتصال بأنها كل ما يستخدم بالحياة العملية من تواتر ونقل للأفكار والمعارف العامة والخاصة والمعلومات من طرف إلى طرف آخر عن طريق عدة وسائل منها ما هو شفهي ومنها وما هو كتابي، بحيث يستقبل الطرف الآخر المعلومات المنقولة، وبالتالي يتم الرد عليها بالطرق نفسها أو بطرق مختلفة عن كيفية وصولها له مما يرسو الفهم بينهم ووصول الأطراف إلى الهدف الذي قائم الاتصال من أجله.

أنواع مهارات الاتصال

تقسم أنواع الاتصال إلى عدة أقسام، منها ما هو رسمي وغير رسمي ومنها ما هو شفهي ومنها ما هو غير شفهي وفيما يأتي سيتم ذكر أبرز أنواع مهارات الاتصال:

  • الاتصال اللفظي: يعدّ هذا النوع أكثر الأنواع انتشارًا بين الناس؛ نظرًا لسهولته وإمكانية استعماله من الجميع يتم الاتصال اللفظي عن طريق نقل المعلومات في الإشارات الصوتية التي يرسلها الشخص الى الطرف الآخر، وبناءً على ذلك يرد المعني بما يناسب المعلومة المرسلة، يمكن توجيه الاتصال اللفظي إلى عدة جهات منها:
  1. من شخص إلى آخر.
  2. من الشخص إلى الجمهور.
  3. مجموعة أشخاص يمثلون اجتماعاً أو ندوة.
  • الاتصال غير اللفظي: وفي هذا النوع من الاتصال يتم تناقل المشاعر والمعلومات عن طريق الإيماءات الجسدية وتعابير الوجه العديدة.
  • الاتصال الكتابي: ويتم بشكل رسمي أو غير رسمي إذ يتم نقل المعلومات المراد إيصالها إلى الأطراف الاخرى عن طريق الكتابة، وذلك بكتابة ما يحاول المرسال توصيله إلى الطرف الآخر، ومن أشكال الاتصال الكتابي ما يأتي:
  1. الرسائل ومنها الرسائل الإدارية والشخصية.
  2. التقارير.
  3. وثائق الاجتماعات
  4. المذكرات والتوصيات.
  • الاتصال عن طريق التكنولوجيا: يتم ذلك عن طريق ما يسمى بالطرق الحديثة والشبكة العالمية، إذ تصل المعلومات بطرق إلكترونية إلى الاشخاص ومن الأمثلة على هذا النوع:
  1. البريد الإلكتروني.
  2. الفاكس.
  3. مواقع التواصل الاجتماعي المتعددة.

أهمية مهارات الاتصال

لمهارات الاتصال أهمية كبيرة بين الناس، حيث تمكن الأشخاص من التعبير عن أفكارهم، وعمّا يدور في خلجاتهم من مشاعر وآراء ما، كما تتيح مهارات الاتصال السُبل العديدة لوصول الفكرة التي يسعى صاحبها لتعميمها فمنها ما يتم عن طريق المشافهة ومنها وما هو كتابي ومنها ما هو غير لفظي، والعديد من الطرق الأخرى التي تمكّن الأفراد من مواكبة مهارات الاتصال وتوصيل ما ينبغي إيصاله بالوقت اللازم والجهد الوفير.