البحث عن مواضيع

يُقصد بمصطلح مناهج البحث بأنها الطرق والإجراءات التي يستخدمها الباحثون بطريقةٍ منظمة، ويكتبون موضوعاً معيناً بناءً عليها، وذلك لأجل وضع أسس الدراسة التي يقومون بها واستنتاج المعرف بناءً على تلك الأسس، ويمكن تقسيم مناهج البحث إلى قسمين رئيسيين هما: مناهج خاصة ومناهج عامة، وتقوم مناهج البحث بإجراء العديد من الأبحاث لأجل تحقيق العديد من الأهداف الخاصة مثل النجاح في مشروعٍ ما أو تحقيق متعة شخصية أو نيل جائزة ما، أو تحقيق ظروف معيشية أفضل، أو الفوز في منفسةٍ معينة. أنواع مناهج البحث المنهج الاستنباطي: يقوم هذا المنهج بالربط بين الموضوع وما فيه من علل وبين العقل والمقدمة، وما يتعلق به من نتائج، ويعتمد بالدرجة الأولى على المنطق والتأمل، حيث يبدأ من من الكل ويتدرّج حتى ينتهي بالجزء. المنهج الاستردادي: يعتمد هذا النوع على استرداد التغذية الراجعة من الماضي للوصوإ إلى تحليل المشكلات وما يتعلق بها في الوقت الحاضر. المنهج الاستقرائي: يعتمد هذا المنهج على التدرج من الجزء للوصول إلى الكل، كما يعتمد على الملاحظة المنظمة والدقيقة الخاضعة للتجريب، وطريقة التحكم في المتغيرات المختلفة. المنهج الوصفي: يعتمد هذا المنهج على البحوث التي تخص التربية الاجتماعية والعلوم السلوكية. المنهج المتخصص بدراسة الحالة: يقوم هذا المنهج بدراسة موضوع معين ضمن أسرة أو مجتمع. المنهج المسحي: يعتمد هذا المنهج على التفسير والتصوير والتحليل الخاص بالدراسات ويمكن تقسيمه إلى نوعين هما: مسوح كشفية، ومسوح وصفية تحليلية. المنهج التاريخي: يعتمد هذا المنهج على ما وقع في الماضي من أحداث ومن ثم يقوم بتحليلها ضمن حدود المنطق. المنهج التجريبي: يعتمد هذا المنهج على القيام بالتجارب العلمية لدراسة متغيرات ما. المنهج الفلسفي: يعتمد هذا المنهج على التحليل العقلي والتأملي. قواعد مناهج البحث تجزئة الموضوع إلى عدة أقسام واستخدام طريقة التحليل. توضيح الهدف من البحث. اعتماد قاعدة الشك في كل شيء حتى يثبت صدقه من عدمه. احتواء جميع أطراف الدراسة وكل ما يتعلق فيها من أمثلة. اشتمال البحث على جميع المسائل التي تتعلق به. ترابط خطوات البحث وتنظيمها، أي أن يكون البدء من الصغير للكبير. توافق أجزاء البحث مع بعضها البعض وعدم تناقضها. الهيكل العام للبحث عنوان البحث، ويجب ان يكون ظاهراً وواضحاً، وأن لا يتجاوز عدد كلماته اثنتي عشرة كلمة. البسملة، أي كتابة بسم الله الرحمن الرحيم. الإهداء، ويتم فيه توجيه الشكر والتقدير. الفهرس، وتوضع فيه العناوين الرئيسية وأرقام الصفحات. المقدمة، وتضم ملخصاً للبحث. خطة البحث. الإطار النظري الخاص بالبحث. الإطار الإجرائي الخاص بالبحث، مثل المعلومات وتحليلاتها. التوصيات والنتائج. المصادر والمراجع. الملاحق.

أنواع مناهج البحث

أنواع مناهج البحث
بواسطة: - آخر تحديث: 13 أغسطس، 2017

يُقصد بمصطلح مناهج البحث بأنها الطرق والإجراءات التي يستخدمها الباحثون بطريقةٍ منظمة، ويكتبون موضوعاً معيناً بناءً عليها، وذلك لأجل وضع أسس الدراسة التي يقومون بها واستنتاج المعرف بناءً على تلك الأسس، ويمكن تقسيم مناهج البحث إلى قسمين رئيسيين هما: مناهج خاصة ومناهج عامة، وتقوم مناهج البحث بإجراء العديد من الأبحاث لأجل تحقيق العديد من الأهداف الخاصة مثل النجاح في مشروعٍ ما أو تحقيق متعة شخصية أو نيل جائزة ما، أو تحقيق ظروف معيشية أفضل، أو الفوز في منفسةٍ معينة.

أنواع مناهج البحث

  • المنهج الاستنباطي: يقوم هذا المنهج بالربط بين الموضوع وما فيه من علل وبين العقل والمقدمة، وما يتعلق به من نتائج، ويعتمد بالدرجة الأولى على المنطق والتأمل، حيث يبدأ من من الكل ويتدرّج حتى ينتهي بالجزء.
  • المنهج الاستردادي: يعتمد هذا النوع على استرداد التغذية الراجعة من الماضي للوصوإ إلى تحليل المشكلات وما يتعلق بها في الوقت الحاضر.
  • المنهج الاستقرائي: يعتمد هذا المنهج على التدرج من الجزء للوصول إلى الكل، كما يعتمد على الملاحظة المنظمة والدقيقة الخاضعة للتجريب، وطريقة التحكم في المتغيرات المختلفة.
  • المنهج الوصفي: يعتمد هذا المنهج على البحوث التي تخص التربية الاجتماعية والعلوم السلوكية.
  • المنهج المتخصص بدراسة الحالة: يقوم هذا المنهج بدراسة موضوع معين ضمن أسرة أو مجتمع.
  • المنهج المسحي: يعتمد هذا المنهج على التفسير والتصوير والتحليل الخاص بالدراسات ويمكن تقسيمه إلى نوعين هما: مسوح كشفية، ومسوح وصفية تحليلية.
  • المنهج التاريخي: يعتمد هذا المنهج على ما وقع في الماضي من أحداث ومن ثم يقوم بتحليلها ضمن حدود المنطق.
  • المنهج التجريبي: يعتمد هذا المنهج على القيام بالتجارب العلمية لدراسة متغيرات ما.
  • المنهج الفلسفي: يعتمد هذا المنهج على التحليل العقلي والتأملي.

قواعد مناهج البحث

  • تجزئة الموضوع إلى عدة أقسام واستخدام طريقة التحليل.
  • توضيح الهدف من البحث.
  • اعتماد قاعدة الشك في كل شيء حتى يثبت صدقه من عدمه.
  • احتواء جميع أطراف الدراسة وكل ما يتعلق فيها من أمثلة.
  • اشتمال البحث على جميع المسائل التي تتعلق به.
  • ترابط خطوات البحث وتنظيمها، أي أن يكون البدء من الصغير للكبير.
  • توافق أجزاء البحث مع بعضها البعض وعدم تناقضها.

الهيكل العام للبحث

  • عنوان البحث، ويجب ان يكون ظاهراً وواضحاً، وأن لا يتجاوز عدد كلماته اثنتي عشرة كلمة.
  • البسملة، أي كتابة بسم الله الرحمن الرحيم.
  • الإهداء، ويتم فيه توجيه الشكر والتقدير.
  • الفهرس، وتوضع فيه العناوين الرئيسية وأرقام الصفحات.
  • المقدمة، وتضم ملخصاً للبحث.
  • خطة البحث.
  • الإطار النظري الخاص بالبحث.
  • الإطار الإجرائي الخاص بالبحث، مثل المعلومات وتحليلاتها.
  • التوصيات والنتائج.
  • المصادر والمراجع.
  • الملاحق.