البحث عن مواضيع

مدرات البول هي مجموعة من الأدوية تُساعد الإنسان في عملية التبول، وطرح السوائل المُتجمعة في الكلى والمثانة خارج الجسم، وهي مهمة جداً وخاصة للمرضى الذين يعانون من مرض تضخم بعض الأعضاء الناجم عن تجمع الماء في مناطق مختلفة داخل الجسم، ويستخدمها كثيراً الأشخاص الذين يعانون من مرض ارتفاع ضغط الدم وفشل القلب ومرضى تليف الكبد ومرض الكلى. الأعراض الجانبية لمدرات البول نقص حجم الدم في الجسم. نقص يحدث في مستوى عُنصر البوتاسيوم في الدم أو زيادة فيه، وذلك تبعاً لنوع المُدر المُستخدم. نقص في مستوى عنصر الصوديوم في الدم. زيادة حموضة الدم وبالتالي فقد يُصاب الإنسان بغيبوبة جراء ذلك. زيادة مستوى حمض اليوريك في الدم. تعمل هذه الأدوية على منع امتصاص الصوديوم مرة أخرى ومنع عودة الماء والسوائل الأخرى للجسم ويخرج من الجسم بكميات كبيرة على شكل بول. أنواع مدرات البول أدوية ثنية هنل، مثل أدوية فوروسيميد وتوراسيميد ودواء بوميتانيد، تُعتبر هذه الأدوية من أقوى أنواع مدرات البول التي يتناولها الإنسان، إذ تعمل على زيادة معدل خروج السوائل والأملاح من الجسم، مثل أملاح الصوديوم والكلور من جزء مُعين من النفرونات. أدوية الثيازايد، مثل الكلوروثيازايد وأدوية الهيدروكلورثيازايد، وتعمل هذه الأدوية على إيقاف عمل مضخة الصوديوم والكلورايد في الأنبوبة الملتفة البعيدة من النفرون، فتعمل على منع امتصاص الماء مرة أخرى فيخرج مع البول بكميات كبيرة، وتستخدم هذه الأدوية في علاج ضغط الدم المرتفع. مُدرات البول الموفرة للبوتاسيوم، مثل مثبطات الألدوستيرون ، ومثل مُثبطات قنوات الصوديوم كالأميلورايد والترايمترين. وتعمل هذه الأنواع من الأدوية على المحافظة على مستوى البوتاسيوم في الدم بل وربما ترفع من مستواه، لذا فإنه يُمنع إعطائها لمن يعاني من ارتفاع مستوى البوتاسيوم في دمه أو من يتناول مُثبطات الآسي. المثبطات الأسموزية مثل المانيتول والجلسرين، هذا النوع من المُثبطات يتم ترشيحه عبر النفرونات جاراً ورائه كميات أخرى من الماء. الديجيتاليس مثل الدجوكسين، ويستخدم هذا النوع أساساً في علاج فشل القلب، لكن له تأثير كدواء مدر للبول عند المرضى الذين يعانون من احتجاز للسوائل، وفي نفس الوقت يعانون من فشل القلب. وهناك مدرات طبيعية فعالة للبول كالشاي الأخضر الذي يستخدم على نطاق واسع منذ قرون طويلة في حضارات مُختلفة، وعصير التوت البري وخل التفاح والبطيخ والملفوف والكرفس والبقدونس والحلبة والتين والفجل والشمندر وغيرها من النباتات والأعشاب الطبية والخضروات والفواكه. اقرأ ايضا: أسباب حصر البول عند النساء علاج التهاب المسالك البولية عند الرجال اسباب تغير لون البول

أنواع مدرات البول

أنواع مدرات البول
بواسطة: - آخر تحديث: 21 فبراير، 2017

مدرات البول هي مجموعة من الأدوية تُساعد الإنسان في عملية التبول، وطرح السوائل المُتجمعة في الكلى والمثانة خارج الجسم، وهي مهمة جداً وخاصة للمرضى الذين يعانون من مرض تضخم بعض الأعضاء الناجم عن تجمع الماء في مناطق مختلفة داخل الجسم، ويستخدمها كثيراً الأشخاص الذين يعانون من مرض ارتفاع ضغط الدم وفشل القلب ومرضى تليف الكبد ومرض الكلى.

الأعراض الجانبية لمدرات البول

  • نقص حجم الدم في الجسم.
  • نقص يحدث في مستوى عُنصر البوتاسيوم في الدم أو زيادة فيه، وذلك تبعاً لنوع المُدر المُستخدم.
  • نقص في مستوى عنصر الصوديوم في الدم.
  • زيادة حموضة الدم وبالتالي فقد يُصاب الإنسان بغيبوبة جراء ذلك.
  • زيادة مستوى حمض اليوريك في الدم.
  • تعمل هذه الأدوية على منع امتصاص الصوديوم مرة أخرى ومنع عودة الماء والسوائل الأخرى للجسم ويخرج من الجسم بكميات كبيرة على شكل بول.

أنواع مدرات البول

  • أدوية ثنية هنل، مثل أدوية فوروسيميد وتوراسيميد ودواء بوميتانيد، تُعتبر هذه الأدوية من أقوى أنواع مدرات البول التي يتناولها الإنسان، إذ تعمل على زيادة معدل خروج السوائل والأملاح من الجسم، مثل أملاح الصوديوم والكلور من جزء مُعين من النفرونات.
  • أدوية الثيازايد، مثل الكلوروثيازايد وأدوية الهيدروكلورثيازايد، وتعمل هذه الأدوية على إيقاف عمل مضخة الصوديوم والكلورايد في الأنبوبة الملتفة البعيدة من النفرون، فتعمل على منع امتصاص الماء مرة أخرى فيخرج مع البول بكميات كبيرة، وتستخدم هذه الأدوية في علاج ضغط الدم المرتفع.
  • مُدرات البول الموفرة للبوتاسيوم، مثل مثبطات الألدوستيرون ، ومثل مُثبطات قنوات الصوديوم كالأميلورايد والترايمترين.
  • وتعمل هذه الأنواع من الأدوية على المحافظة على مستوى البوتاسيوم في الدم بل وربما ترفع من مستواه، لذا فإنه يُمنع إعطائها لمن يعاني من ارتفاع مستوى البوتاسيوم في دمه أو من يتناول مُثبطات الآسي.
  • المثبطات الأسموزية مثل المانيتول والجلسرين، هذا النوع من المُثبطات يتم ترشيحه عبر النفرونات جاراً ورائه كميات أخرى من الماء.
  • الديجيتاليس مثل الدجوكسين، ويستخدم هذا النوع أساساً في علاج فشل القلب، لكن له تأثير كدواء مدر للبول عند المرضى الذين يعانون من احتجاز للسوائل، وفي نفس الوقت يعانون من فشل القلب.
  • وهناك مدرات طبيعية فعالة للبول كالشاي الأخضر الذي يستخدم على نطاق واسع منذ قرون طويلة في حضارات مُختلفة، وعصير التوت البري وخل التفاح والبطيخ والملفوف والكرفس والبقدونس والحلبة والتين والفجل والشمندر وغيرها من النباتات والأعشاب الطبية والخضروات والفواكه.

اقرأ ايضا:
أسباب حصر البول عند النساء
علاج التهاب المسالك البولية عند الرجال
اسباب تغير لون البول

مواضيع من نفس التصنيف