عيوب الأبصار لها أنواع عديدة، مثل طول النظر و قصر النظر و الاستجماتيزم و غيرها من العيوب، و يمكن تصحيح هذه العيوب بطرق كثيرة، منها استخدام النظارت الطبية و عدسات اللاصقة أو العمليات الجراحية، أو يمكن اجراء جراحات الليزر، و هذا يعتمد على عدة عوامل يحددها الطبيب المختص، وسنقدم أنواع عدسات النظارات الطبية أنواع العدسات الطبية عدسات عالية الإشارة هذه العدسة مصنوعة من بلاستيك خاص, بحيث تعكس الضوء بطريقة مختلفة عن العدسات المصنوعة من البلاستيك الإعتيادي, و يمكن لهذا النوع تصحيح البصر دون الحاجة لطبقات إضافية, و هذا بدوره يجعل العدسة أقل سماكة و أخف ورن, فيصبح إرتداها مريح أكثر. عدسات البوليكربون سميت هذه العدسة بهذا الأسم نسبة للمواد المكونة لها, بوليمر الكربون, تعتبر هذه العدسة من العدسات عالية الإشارة, فتمتلك خصائص عالية الإشارة وتمتاز عنها بمقدرتها على الحماية من الأشعة فوق البنفسجية دون الحاجة لطبقة إضافية, و كما أنها مقاومه للصدمات أكثر, وينصح بستخدامها للأطفال و كعدسات واقية و يمكن استخدامها أثناء ممارسة الرياضة. عدسات ترايفكس صنعت هذه العدسات من مواد مشابة لتلك التي صنعت منها البوليكربون, و لكن بجودة بصرية أعلى, و تعتبر أخف وزن من البوليكربون,لكنها أكثر سماكة منها, أيضا تعتبر مقاومة جيدة للصدمات. العدسات الشبه كروية أن تصميم هذه العدسة يعطيها بعض المميزات, فهي منبسطة أكثر عند الإنحناءات من العدسات الكروية, و هذا يقلل من فرصة بروز أو خروج العدسة عن الإطار, و يساعد في تقليل التشوهات التي تحدث عند النظر من زاوية بعيدة عن بورة العدسة, و هذا التصميم أيضا يقلل من تكبير حجم العين, مما يسمح لظهور مستحضرات التجميل في حال استخدامها. عدسات النظارات المضغوطة يتم وصف عدسات النظارات المضغوطة في حال كان قياس العدسة كبيرا، و ذلك لتفادي منظرها السيء، و وزنها الزائد، مع العلم أن جميع العدسات تمنع مرور الأشعة فوق البنفسجية ما عدا العدسات المصنوعة من البلاستيك غير المضغوطة، و لكن كلما زاد ضغط العدسة يزيد انعكاس الضوء على  سطحها، و لذلك لا بد من إضافة طبقات لمواد تمنع انعكاس الضوء على سطح العدسة، مما يعطي شكلا جماليا و حماية إضافية من الأشعة الضارة للعين. عدسات النظارت الطبية الملونة ظهرت في الأونة الأخيرة عدسات النظارت الطبية الملونة التي يكون دورها إظلاما للضوء، و لكنها لا تحجب الأشعة الضارة، و لذلك تعتبر تلك العدسات غير صحية للعين، و يجب توخي الحذر في استخدامها حتى في الأماكن المغلقة، و قال علماء بريطانيون ان موضة النظارات بعدسات وردية و زرقاء و خضراء و ألوان أخرى يمكن أن تشوه الرؤية، و تحجب بعض الألوان مثل اللون الأحمر لإشارات المرور، و وجد العلماء أن اللون الأحمر لإشارت المرور يختفي تماما اذا كان السائق يستعمل نظارت بعدسات زرقاء. أنواع العدسات اللاصقة الطبية لا تقتصر العدسات اللاصقة فقط على الحاجة التجميلية، بل يوجد منها عدة أنواع منها العدسات اللاصقة الطبية، و هي تقتصر على اللون الشفاف، و الغرض من استخدامها هو علاج قصر النظر او طول النظر او اي نوع اخر من مشاكل النظر و العينين، كبديل لليزر و بديلا للنظارات الطبية، و حتى لا يؤثر على المظهر الخارجي للشخص الذي يعاني من ضعف او انحراف في البصر، و أنواعها متعددة فمنها العدسات اللاصقة اللينة، و العدسات اللينة الملونة، و العدسات الصلبة التي تسمح بنفاذ الغازات، و العدسات اللاصقة ثنائية البؤرة، و عدسات التوريك لتصحيح الاستجماتيزم، و العدسات التي تعيد شكل القرنية. العدسات الطبية الملونة يوجد العديد من انواع العدسات الطبية الملونة، فهناك العدسات الملونة للرؤية، و هذا النوع من العدسات ملون قليلا كي تتمكن من إيجادها إذا وقعت منك، كما أنها غير ملونة لدرجة كبيرة فلا تؤثر على لون عينيك الأصلي، و النوع الثاني هي العدسات الملونة المعززة، و هي نوع من العدسات الشفافة لتعزيز لون عينيك الأصلي، و هي أكثر قتامة من عدسات الرؤية الملونة، أما النوع الثالث فهي العدسات الملونة، و هي نوع من العدسات الأكثر قتامة و تغير لون العينين حسب الألوان المتاحة منها. أضرار العدسات اللاصقة الطبية هناك حالات لا يمكن ان تستفيد من العدسات اللاصقة الطبية، و لا يمكن أن تناسب حالتهم الصحية، حيث أنه في بعض الحالات العدسات اللاصقة لا تؤمن العلاج الكافي للحالة الصحية للعين، و في هذه الحالات يجب استشارة الطبيب المختص. العدسات الطبية لقصر النظر عند الاصابة بقصر النظر فإن الطبيب المختص يعتمد في علاج هذه الحالة على عدة عوامل متباينة و مختلفة، من أبرزها الفئة العمرية و الأنشطة اليومية التي تمارسها و طبيعة المهن التي تقوم بها، و فور تشخيص الحالة يلجئ الطبيب لإجراء الفحوص اللازمة لبعد الاشارات، باستخدام النظارات الطبية و العدسات اللاصقة بناء على المعلومات الموصوفة من قبل الأخصائي او فاحص النظر. العدسات اللاصقة الطبية الدائمة ظهرت في الفترة الأخيرة نوعا جديدا من العدسات الطبية اللاصقة التي تتم زراعتها في العين بصورة دائمة، و تهدف إلى تصحيح نظر الأشخاص المصابين بقصر النظر، و تسهم هذه العدسات الجديدة في خفض مستوى او القضاء على قصر النظر لدى البالغين، و ستقدم لمستخدميها بديلا عن النظارات الطبية او العدسات اللاصقة المؤقتة او الجراحة عن طريق اشعة الليزر. المراجع:  1  2

أنواع عدسات النظارات الطبية

أنواع عدسات النظارات الطبية

بواسطة: - آخر تحديث: 11 مايو، 2017

عيوب الأبصار لها أنواع عديدة، مثل طول النظر و قصر النظر و الاستجماتيزم و غيرها من العيوب، و يمكن تصحيح هذه العيوب بطرق كثيرة، منها استخدام النظارت الطبية و عدسات اللاصقة أو العمليات الجراحية، أو يمكن اجراء جراحات الليزر، و هذا يعتمد على عدة عوامل يحددها الطبيب المختص، وسنقدم أنواع عدسات النظارات الطبية

أنواع العدسات الطبية

  • عدسات عالية الإشارة
    هذه العدسة مصنوعة من بلاستيك خاص, بحيث تعكس الضوء بطريقة مختلفة عن العدسات المصنوعة من البلاستيك الإعتيادي, و يمكن لهذا النوع تصحيح البصر دون الحاجة لطبقات إضافية, و هذا بدوره يجعل العدسة أقل سماكة و أخف ورن, فيصبح إرتداها مريح أكثر.
  • عدسات البوليكربون
    سميت هذه العدسة بهذا الأسم نسبة للمواد المكونة لها, بوليمر الكربون, تعتبر هذه العدسة من العدسات عالية الإشارة, فتمتلك خصائص عالية الإشارة وتمتاز عنها بمقدرتها على الحماية من الأشعة فوق البنفسجية دون الحاجة لطبقة إضافية, و كما أنها مقاومه للصدمات أكثر, وينصح بستخدامها للأطفال و كعدسات واقية و يمكن استخدامها أثناء ممارسة الرياضة.
  • عدسات ترايفكس
    صنعت هذه العدسات من مواد مشابة لتلك التي صنعت منها البوليكربون, و لكن بجودة بصرية أعلى, و تعتبر أخف وزن من البوليكربون,لكنها أكثر سماكة منها, أيضا تعتبر مقاومة جيدة للصدمات.
  • العدسات الشبه كروية
    أن تصميم هذه العدسة يعطيها بعض المميزات, فهي منبسطة أكثر عند الإنحناءات من العدسات الكروية, و هذا يقلل من فرصة بروز أو خروج العدسة عن الإطار, و يساعد في تقليل التشوهات التي تحدث عند النظر من زاوية بعيدة عن بورة العدسة, و هذا التصميم أيضا يقلل من تكبير حجم العين, مما يسمح لظهور مستحضرات التجميل في حال استخدامها.

عدسات النظارات المضغوطة

يتم وصف عدسات النظارات المضغوطة في حال كان قياس العدسة كبيرا، و ذلك لتفادي منظرها السيء، و وزنها الزائد، مع العلم أن جميع العدسات تمنع مرور الأشعة فوق البنفسجية ما عدا العدسات المصنوعة من البلاستيك غير المضغوطة، و لكن كلما زاد ضغط العدسة يزيد انعكاس الضوء على  سطحها، و لذلك لا بد من إضافة طبقات لمواد تمنع انعكاس الضوء على سطح العدسة، مما يعطي شكلا جماليا و حماية إضافية من الأشعة الضارة للعين.

عدسات النظارت الطبية الملونة

ظهرت في الأونة الأخيرة عدسات النظارت الطبية الملونة التي يكون دورها إظلاما للضوء، و لكنها لا تحجب الأشعة الضارة، و لذلك تعتبر تلك العدسات غير صحية للعين، و يجب توخي الحذر في استخدامها حتى في الأماكن المغلقة، و قال علماء بريطانيون ان موضة النظارات بعدسات وردية و زرقاء و خضراء و ألوان أخرى يمكن أن تشوه الرؤية، و تحجب بعض الألوان مثل اللون الأحمر لإشارات المرور، و وجد العلماء أن اللون الأحمر لإشارت المرور يختفي تماما اذا كان السائق يستعمل نظارت بعدسات زرقاء.

أنواع العدسات اللاصقة الطبية

لا تقتصر العدسات اللاصقة فقط على الحاجة التجميلية، بل يوجد منها عدة أنواع منها العدسات اللاصقة الطبية، و هي تقتصر على اللون الشفاف، و الغرض من استخدامها هو علاج قصر النظر او طول النظر او اي نوع اخر من مشاكل النظر و العينين، كبديل لليزر و بديلا للنظارات الطبية، و حتى لا يؤثر على المظهر الخارجي للشخص الذي يعاني من ضعف او انحراف في البصر، و أنواعها متعددة فمنها العدسات اللاصقة اللينة، و العدسات اللينة الملونة، و العدسات الصلبة التي تسمح بنفاذ الغازات، و العدسات اللاصقة ثنائية البؤرة، و عدسات التوريك لتصحيح الاستجماتيزم، و العدسات التي تعيد شكل القرنية.

العدسات الطبية الملونة

يوجد العديد من انواع العدسات الطبية الملونة، فهناك العدسات الملونة للرؤية، و هذا النوع من العدسات ملون قليلا كي تتمكن من إيجادها إذا وقعت منك، كما أنها غير ملونة لدرجة كبيرة فلا تؤثر على لون عينيك الأصلي، و النوع الثاني هي العدسات الملونة المعززة، و هي نوع من العدسات الشفافة لتعزيز لون عينيك الأصلي، و هي أكثر قتامة من عدسات الرؤية الملونة، أما النوع الثالث فهي العدسات الملونة، و هي نوع من العدسات الأكثر قتامة و تغير لون العينين حسب الألوان المتاحة منها.

أضرار العدسات اللاصقة الطبية

هناك حالات لا يمكن ان تستفيد من العدسات اللاصقة الطبية، و لا يمكن أن تناسب حالتهم الصحية، حيث أنه في بعض الحالات العدسات اللاصقة لا تؤمن العلاج الكافي للحالة الصحية للعين، و في هذه الحالات يجب استشارة الطبيب المختص.

العدسات الطبية لقصر النظر

عند الاصابة بقصر النظر فإن الطبيب المختص يعتمد في علاج هذه الحالة على عدة عوامل متباينة و مختلفة، من أبرزها الفئة العمرية و الأنشطة اليومية التي تمارسها و طبيعة المهن التي تقوم بها، و فور تشخيص الحالة يلجئ الطبيب لإجراء الفحوص اللازمة لبعد الاشارات، باستخدام النظارات الطبية و العدسات اللاصقة بناء على المعلومات الموصوفة من قبل الأخصائي او فاحص النظر.

العدسات اللاصقة الطبية الدائمة

ظهرت في الفترة الأخيرة نوعا جديدا من العدسات الطبية اللاصقة التي تتم زراعتها في العين بصورة دائمة، و تهدف إلى تصحيح نظر الأشخاص المصابين بقصر النظر، و تسهم هذه العدسات الجديدة في خفض مستوى او القضاء على قصر النظر لدى البالغين، و ستقدم لمستخدميها بديلا عن النظارات الطبية او العدسات اللاصقة المؤقتة او الجراحة عن طريق اشعة الليزر.

المراجع:  1  2