تعريف طرق التدريس يُقصد بطرق التدريس الأساليب التي يتبعها المعلم لتوضيح موضوع الدرس للطلاب، ويتم التخطيط مسبقاً لتنفيذ الطريقة المناسبة لمستويات الطلاب والموضوع المراد شرحه، ويمكن للمعلم أن يستخدم طرق مختلفة للتدريس بالإضافة إلى استخدام وسائل متعددة لشرح الدرس منها الوسائل البصرية والسمعية والنشاطات المختلفة، على المعلم أن يكون على معرفة بكل ما يخص أنواع طرق التدريس حتى يقوم بشرح المعلومة بكفاءة عالية تضمن وصول المعلومة ورسوخها في أذهان أكبر عدد من الطلاب. اختيار طريقة التدريس المناسبة لا يمكن تفضيل طريقة تدريس عن غيرها، فقد تم تقسيم أنواع طرق التدريس لتتلائم مع الظروف المختلفة لعملية التدريس، وعلى  المعلم اختيار الطريقة التي تتلائم مع موضوع الدرس. ويعتمد اختيار طريقة التدريس على ما يلي: موضوع الدرس. مستوى الطلاب. الجهد المبذول. الملائمة مع مدة الحصة. مراعاة الفروق الفردية. مدى مشاركة الطلاب وهل تتطلب عمل جماعي أو فردي. مدى استثارة فضول الطلاب. أنواع طرق التدريس تختلف أنواع طرق التدريس باختلاف الحاجة لهذه الطريقة عن غيرها، فكل هدف تعليمي يحتاج لأسلوب مختلف في التدريس. ويتم هنا ذكر أنواع طرق التدريس وتوضيح كل طريقة كالتالي: الإلقاء: يقوم المعلم بتقديم المعلومات للطلاب بطرق إلقائية مثل: المحاضرة والشرح والوصف والقصص؛ تحُد هذه الطريقة من مشاركة الطلاب وتعتبر مملة إلى حد ما. التمثيل: يطلب المعلم من الطلاب تحضير مسرحية قصيرة عن موضوع الدرس؛ وتعتبر هذه الطريقة ممتعة للطلاب وتطور مهاراتهم كما أنها لا تحتاج لتجهيزات معقدة وتشجع العمل الجماعي، لكن يصعب تقييم الطلاب عن طريقها. المناقشة: يطرح المعلم قضية للمناقشة ويشارك الطلاب في اعطاء آراءهم بما يخص الموضوع ويقوم المعلم بالتعقيب على ما هو صحيح أو خاطئ؛ تساعد هذه الطريقة على تطوير قدرات الطلاب على تقديم الحجح واستخدام ثقافتهم لشرح وجهات نظرهم. المشكلة والحل: تعرض المسألة على الطالب على شكل مشكلة تحتاج إلى حل ويطلب منه إيجاد حل؛ تضيف هذه الطريقة مهارة حل المشكلات عند الطلاب. الدروس العملية: يتم في هذه الطريقة توظيف أجهزة ومواد تساعد على التطبيق العملي للدرس إما عن طريق المعلم أو عن طريق التلاميذ أو عن طريق متخصصين من خارج المدرسة؛ تساعد هذه الطريقة على ترسيخ المعلومة في ذهن الطلاب. الطريقة الاستقرائية: يعرض المعلم الأمثلة على الطلاب ثم يتم استنباطها أمامهم؛ تساعد هذه الطريقة على تمرين الطلاب على التفكير للوصول إلى استنتاجات جديدة، وهي مناسبة للمرحلة الابتدائية والإعدادية. الاستدلال: يقوم المعلم بتقديم القاعدة الشاملة ثم يقوم باستخراج الجزئيات؛ تساعد هذه الطريقة الطلاب على تطبيق القوانين واستخدام المعلومات في حياتهم العملية، وهي مناسبة للمرحلة الثانوية. الطريقة التركيبية: تبدأ هذه الطريقة بالحقائق والمعطيات ثم يستنتج الطلاب علاقات جديدة بطريقة متسلسلة وهي مفيدة عند كتابة موضوع دراسي. الطريقة التحليلية: يتم في هذه الطريقة النظر إلى الطلوب ثم استخدام المعطيات لإثبات المطلوب بالتدريج حتى يصل الطالب لإثبات المطلوب الأول؛ تساعد هذه الطريقة في تدريب التلاميذ على التفكير في حلول لما يواجههم من مشكلات.

أنواع طرق التدريس

أنواع طرق التدريس

بواسطة: - آخر تحديث: 10 أبريل، 2018

تعريف طرق التدريس

يُقصد بطرق التدريس الأساليب التي يتبعها المعلم لتوضيح موضوع الدرس للطلاب، ويتم التخطيط مسبقاً لتنفيذ الطريقة المناسبة لمستويات الطلاب والموضوع المراد شرحه، ويمكن للمعلم أن يستخدم طرق مختلفة للتدريس بالإضافة إلى استخدام وسائل متعددة لشرح الدرس منها الوسائل البصرية والسمعية والنشاطات المختلفة، على المعلم أن يكون على معرفة بكل ما يخص أنواع طرق التدريس حتى يقوم بشرح المعلومة بكفاءة عالية تضمن وصول المعلومة ورسوخها في أذهان أكبر عدد من الطلاب.

اختيار طريقة التدريس المناسبة

لا يمكن تفضيل طريقة تدريس عن غيرها، فقد تم تقسيم أنواع طرق التدريس لتتلائم مع الظروف المختلفة لعملية التدريس، وعلى  المعلم اختيار الطريقة التي تتلائم مع موضوع الدرس. ويعتمد اختيار طريقة التدريس على ما يلي:

  • موضوع الدرس.
  • مستوى الطلاب.
  • الجهد المبذول.
  • الملائمة مع مدة الحصة.
  • مراعاة الفروق الفردية.
  • مدى مشاركة الطلاب وهل تتطلب عمل جماعي أو فردي.
  • مدى استثارة فضول الطلاب.

أنواع طرق التدريس

تختلف أنواع طرق التدريس باختلاف الحاجة لهذه الطريقة عن غيرها، فكل هدف تعليمي يحتاج لأسلوب مختلف في التدريس. ويتم هنا ذكر أنواع طرق التدريس وتوضيح كل طريقة كالتالي:

  • الإلقاء: يقوم المعلم بتقديم المعلومات للطلاب بطرق إلقائية مثل: المحاضرة والشرح والوصف والقصص؛ تحُد هذه الطريقة من مشاركة الطلاب وتعتبر مملة إلى حد ما.
  • التمثيل: يطلب المعلم من الطلاب تحضير مسرحية قصيرة عن موضوع الدرس؛ وتعتبر هذه الطريقة ممتعة للطلاب وتطور مهاراتهم كما أنها لا تحتاج لتجهيزات معقدة وتشجع العمل الجماعي، لكن يصعب تقييم الطلاب عن طريقها.
  • المناقشة: يطرح المعلم قضية للمناقشة ويشارك الطلاب في اعطاء آراءهم بما يخص الموضوع ويقوم المعلم بالتعقيب على ما هو صحيح أو خاطئ؛ تساعد هذه الطريقة على تطوير قدرات الطلاب على تقديم الحجح واستخدام ثقافتهم لشرح وجهات نظرهم.
  • المشكلة والحل: تعرض المسألة على الطالب على شكل مشكلة تحتاج إلى حل ويطلب منه إيجاد حل؛ تضيف هذه الطريقة مهارة حل المشكلات عند الطلاب.
  • الدروس العملية: يتم في هذه الطريقة توظيف أجهزة ومواد تساعد على التطبيق العملي للدرس إما عن طريق المعلم أو عن طريق التلاميذ أو عن طريق متخصصين من خارج المدرسة؛ تساعد هذه الطريقة على ترسيخ المعلومة في ذهن الطلاب.
  • الطريقة الاستقرائية: يعرض المعلم الأمثلة على الطلاب ثم يتم استنباطها أمامهم؛ تساعد هذه الطريقة على تمرين الطلاب على التفكير للوصول إلى استنتاجات جديدة، وهي مناسبة للمرحلة الابتدائية والإعدادية.
  • الاستدلال: يقوم المعلم بتقديم القاعدة الشاملة ثم يقوم باستخراج الجزئيات؛ تساعد هذه الطريقة الطلاب على تطبيق القوانين واستخدام المعلومات في حياتهم العملية، وهي مناسبة للمرحلة الثانوية.
  • الطريقة التركيبية: تبدأ هذه الطريقة بالحقائق والمعطيات ثم يستنتج الطلاب علاقات جديدة بطريقة متسلسلة وهي مفيدة عند كتابة موضوع دراسي.
  • الطريقة التحليلية: يتم في هذه الطريقة النظر إلى الطلوب ثم استخدام المعطيات لإثبات المطلوب بالتدريج حتى يصل الطالب لإثبات المطلوب الأول؛ تساعد هذه الطريقة في تدريب التلاميذ على التفكير في حلول لما يواجههم من مشكلات.