تقويم الأسنان يُستخدم تقويم الأسنان في علاج مشاكل الأسنان المختلفة أبرزها مشكلة اعوجاج الأسنان والتشوه الذي يصيب الفكين، ويتم تركيبه في منطقة تحت اللثة من الجذور حتى يتم إصلاح عيوب الأسنان، ومن أبرز العوامل المؤدية لاعوجاج الأسنان وظهور فراغ بين الفكين هو تبديل الأسنان اللبنية عند الأطفال واستبدالها بأسنانٍ دائمة، ولا تقتصر فوائد تقويم الأسنان على الناحية الجمالية بل يساعد أيضاً في تحسين النطق ويُسهل عملية مضغ الطعام، وهناك عدة أنواع للتقويم، وسيتم ذِكر أنواع تقويم الأسنان في هذا المقال. أنواع تقويم الأسنان حدوث خلل في ترتيب الأسنان أو تشوه الفكين الذي قد يكون صغيراً بالنسبة للأسنان أو كبيراً، يحتاج إلى استخدام تقويم الأسنان التي تساهم في إصلاح هذه العيوب، حيث يُفضل تركيب التقويم في سنٍ مبكرة في مرحلة نمو الأسنان وتطورها أي من سن ثمانية أعوام إلى أربعة عشر عاماً، وسيتم ذِكر أنواع تقويم الأسنان فيما يلي: التقويم المتحرك: يعتبر هذا النوع من أنواع تقويم الأسنان حيث يكون على هيئة طوق مصنوع من المعدن يوضع في الفم ويُزال بسهولة، ويقوم طبيب الأسنان تدريب المريض على استخدامه. التقويم الوقائي: يُستخدم هذا النوع في تقويم أسنان الأطفال كإجراءٍ وقائي، حيث يساعد على إبقاء الأسنان منتظمة وبالتالي لا يحتاجون لوضع التقويم في المستقبل. التقويم الثابت: يستخدم هذا التقويم في علاج الأسنان بحيث يتم وضع الجهاز طيلة مرحلة العلاج عن طريق إلصاقه بالأسنان، ومن أنواعه التقويم الثابت المخفي الذي يتم تثبيته خلف الأسنان ويكون شفافاً بحيث لا تتم ملاحظته في الفم، أما النوع الآخر فهو التقويم الثابت المرئي الذي يتم تثبيته في الجهة الأمامية من الأسنان، ويتكون من قطعٍ خزفية أو معدنية. التقويم الجراحي التجميلي: يُستخدم هذا التقويم في إصلاح وضع الفك في حال كان متقدماً أو ضيقاً، ويحتاج إلى عملٍ جراحي بعد ذلك يتم متابعة المريض مع أخصائي التقويم لوضعه في الفم. نصائح للعناية بالأسنان أثناء التقويم هناك العديد من النصائح والإرشادات التي يجب على المريض اتباعها أثناء وضعه للتقويم في فمه، حيث لا تُستخدم فرشاة الأسنان العادية بل يتم استخدام فرشاة ذات شعيرات ناعمة صغيرة تتميز بوصولها للأماكن بين مثبت التقويم والسلك، ومن هذه النصائح يُذكر ما يلي: يجب على المريض تنظيف أسنانه بالفرشاة الناعمة بعد تناول كل وجبة حتى وإن كانت وجبة خفيفة، وذلك لتفادي حدوث أي التهاب يتسبب بعدم ثبات جهاز التقويم. عدم تناول الأطعمة التي تلتصق بالأسنان كي لا تسبب بتحريك التقويم. تجنب تناول الأطعمة الصلبة مثل الإجاص أو التفاح وغيرها ويُفضل تقطيعها إلى قطعٍ صغيرة. الحرص على مضمضة الفم باستخدام غسولٍ مناسب بعد استخدام الفرشاة، حيث يساعد على تنظيف الأسنان وإزالة بقايا الأطعمة العالقة بين الأسنان. تجنب مضغ العلكة بأنواعها أثناء وضع جهاز التقويم كي يظل ثابتاً. زيارة الطبيب بصورةٍ دورية أي كل ثلاثة أشهر لإزالة جي الأسنان وتثبيت سلك التقويم.

أنواع تقويم الأسنان

أنواع تقويم الأسنان

بواسطة: - آخر تحديث: 30 أبريل، 2018

تقويم الأسنان

يُستخدم تقويم الأسنان في علاج مشاكل الأسنان المختلفة أبرزها مشكلة اعوجاج الأسنان والتشوه الذي يصيب الفكين، ويتم تركيبه في منطقة تحت اللثة من الجذور حتى يتم إصلاح عيوب الأسنان، ومن أبرز العوامل المؤدية لاعوجاج الأسنان وظهور فراغ بين الفكين هو تبديل الأسنان اللبنية عند الأطفال واستبدالها بأسنانٍ دائمة، ولا تقتصر فوائد تقويم الأسنان على الناحية الجمالية بل يساعد أيضاً في تحسين النطق ويُسهل عملية مضغ الطعام، وهناك عدة أنواع للتقويم، وسيتم ذِكر أنواع تقويم الأسنان في هذا المقال.

أنواع تقويم الأسنان

حدوث خلل في ترتيب الأسنان أو تشوه الفكين الذي قد يكون صغيراً بالنسبة للأسنان أو كبيراً، يحتاج إلى استخدام تقويم الأسنان التي تساهم في إصلاح هذه العيوب، حيث يُفضل تركيب التقويم في سنٍ مبكرة في مرحلة نمو الأسنان وتطورها أي من سن ثمانية أعوام إلى أربعة عشر عاماً، وسيتم ذِكر أنواع تقويم الأسنان فيما يلي:

  • التقويم المتحرك: يعتبر هذا النوع من أنواع تقويم الأسنان حيث يكون على هيئة طوق مصنوع من المعدن يوضع في الفم ويُزال بسهولة، ويقوم طبيب الأسنان تدريب المريض على استخدامه.
  • التقويم الوقائي: يُستخدم هذا النوع في تقويم أسنان الأطفال كإجراءٍ وقائي، حيث يساعد على إبقاء الأسنان منتظمة وبالتالي لا يحتاجون لوضع التقويم في المستقبل.
  • التقويم الثابت: يستخدم هذا التقويم في علاج الأسنان بحيث يتم وضع الجهاز طيلة مرحلة العلاج عن طريق إلصاقه بالأسنان، ومن أنواعه التقويم الثابت المخفي الذي يتم تثبيته خلف الأسنان ويكون شفافاً بحيث لا تتم ملاحظته في الفم، أما النوع الآخر فهو التقويم الثابت المرئي الذي يتم تثبيته في الجهة الأمامية من الأسنان، ويتكون من قطعٍ خزفية أو معدنية.
  • التقويم الجراحي التجميلي: يُستخدم هذا التقويم في إصلاح وضع الفك في حال كان متقدماً أو ضيقاً، ويحتاج إلى عملٍ جراحي بعد ذلك يتم متابعة المريض مع أخصائي التقويم لوضعه في الفم.

نصائح للعناية بالأسنان أثناء التقويم

هناك العديد من النصائح والإرشادات التي يجب على المريض اتباعها أثناء وضعه للتقويم في فمه، حيث لا تُستخدم فرشاة الأسنان العادية بل يتم استخدام فرشاة ذات شعيرات ناعمة صغيرة تتميز بوصولها للأماكن بين مثبت التقويم والسلك، ومن هذه النصائح يُذكر ما يلي:

  • يجب على المريض تنظيف أسنانه بالفرشاة الناعمة بعد تناول كل وجبة حتى وإن كانت وجبة خفيفة، وذلك لتفادي حدوث أي التهاب يتسبب بعدم ثبات جهاز التقويم.
  • عدم تناول الأطعمة التي تلتصق بالأسنان كي لا تسبب بتحريك التقويم.
  • تجنب تناول الأطعمة الصلبة مثل الإجاص أو التفاح وغيرها ويُفضل تقطيعها إلى قطعٍ صغيرة.
  • الحرص على مضمضة الفم باستخدام غسولٍ مناسب بعد استخدام الفرشاة، حيث يساعد على تنظيف الأسنان وإزالة بقايا الأطعمة العالقة بين الأسنان.
  • تجنب مضغ العلكة بأنواعها أثناء وضع جهاز التقويم كي يظل ثابتاً.
  • زيارة الطبيب بصورةٍ دورية أي كل ثلاثة أشهر لإزالة جي الأسنان وتثبيت سلك التقويم.