الشخصية إن شخصية الإنسان هي الأهم في تعامله مع الآخرين، وهي أهم من المظهر والمركز الاجتماعي، وتشمل كل سلوكيات الفرد وانفعالاته تجاه ما يحيطه، والشخصية هي ما يميز الفرد عن غيره وإن تشابه معه في بعض الصفات، وتتأثر شخصية الفرد بكثير من العوامل منها ما يتعلق في الوراثة ومنها ما يتعلق في تاريخ الشخص وطريقة التربية التي تعرض لها منذ طفولته، ولهذا فإن من المهم معرفة أنواع الناس التي يواجهها الفرد في الحياة وكيفية التعامل مع كل شخصية. أنواع الناس التي نواجهها في الحياة يصنف علماء النفس أنواع الناس إلى مجموعات عديدة سيتم ذكرها هنا وتوضيح كيفية التعامل معها، وهذه الأنواع هي: الشخصية النرجسية: يقدّر صاحب هذه الشخصية ذاته جدًا، ويتعامل مع الأمور بسطحية، ويحرص دائما على جمال مظهره، وتقديره لذاته يدفعه إلى التعامل مع الآخرين بالشكل التالي: يعتبر الآخرين أقل منه شأنًا ويعتبر نفسه أعظم من الجميع. ينتظر التقدير والاحترام من الآخرين. يغار من مزايا الآخرين. يعتقد أن الجميع يغار منه. يستغل الآخرين لمصالحه الشخصية. لا يتعاطف مع الآخرين. يستحسن التعامل مع صاحب الشخصية النرجسية بعدم اشباع غروره وعدم الخضوع لرغباته ليعتاد على العطاء. الشخصية القلقة: أهم صفة يحملها صاحب الشخصية القلقة هي الحساسية مما يجعله يتعامل مع الأمور بالشكل التالي: الدقة المبالغ فيها والتعمق في أمور بسيطة تافهة ونسيان الجوهر. التقيد المبالغ فيه بالقوانين وعدم المرونة في التعامل معها. المثالية الزائدة لدرجة إعاقة الإنجاز. إرهاق النفس وعدم الاسترخاء. الإخلاص والعمل بضمير لدرجة المرض. الاعتماد على النفس في إنجاز كل المهمات وعدم الاعتماد على الآخرين. البخل. يُنصح عند التعامل مع أصحاب الشخصية القلقة بترك مسافة بين من يتعامل معهم وبينهم حيث يجب مراعاة طريقة التحدث معهم بوضوح وتجنب نقدهم.  الشخصية المنطوية يفضل صاحب الشخصية المنطوية العزلة في كل مجالات حياته، كما أنه يفتقد لمهارات التواصل مع الآخرين وليس عنده روح مبادرة وردود أفعاله باردة في كل الأحوال سواء مدح أو نصح أو نقد. ينصح بتدريب صاحب هذه الشخصية بالتدريج حتى ينخرط بالمجتمع مع عدم الإلحاح عليه في ذلك حتى لا يتسبب له بعقدة نفسية. الشخصية الاعتمادية يعتمد صاحب هذه الشخصية على الآخرين في إنجاز كل واجباته وأمور حياته، ويستسلم للآخرين دومًا خوفًا من فقدان مساعدتهم له، وتصعُب عليه المبادرة والبدء في أي مشروع. يجب إعطاء صاحب الشخصية الاعتمادية مهمات متكررة وتفعيل دوره بالتدريج من دور جزئي إلى كلي، ولا يُتوقع الحصول على نتيجة سريعة معه. الشخصية العصبية الغضب هو حالة من الجنون يتصرف فيها الشخص دون عقلانية بل بالارادة العاطفية، والإنسان العصبي هو إنسان سريع الغضب والانفعال وصوته عالي ومتوتر دائمًا. وعند التعامل مع شخص عصبي يجب اختيار وقت مناسب للتحدث معه وعدم جداله لفترات طويله واستخدام الوسيلة التي يفضلها في النقاش ومعرفة كيفية السيطرة على الغضب حتى لا يؤثر غضبه على من يتحدث معه. الشخصية السلبية العدوانية يستمتع صاحب هذه الشخصية بإلحاق الأذى بالآخرين جسديًا ومعنويًا، كما أنه يسيء الظن بالآخرين دائمًا، ويحاول تبرير إساءته لهم. يجب الحذر عند التعامل مع أصحاب هذه الشخصية، ومحاولة ضبطها في القوانين الرادعة. الشخصية الجذابة :صاحب هذه الشخصية محبوب عند الآخرين وناجح في حياته العملية والاجتماعية ويتميز بما يلي: الثقة بالنفس. يقدر الآخرين. متعاون مع الآخرين. يملك روحًا مرحة. يفكر بإيجابية. لطيف مع الآخرين. يهتم بالآخرين ويتابع أخبارهم. مبتسم دائمًا. صوته هادئ. صريح بلباقة. طبيعي غير متصنِّع. أهمية معرفة أنواع الناس من المهم جدًا معرفة أنواع الناس في الحياة الاجتماعية وتتلخص أهمية معرفة أنواع الناس بما يلي: إنشاء علاقات تتميز بالتفاهم والألفة والمودة. تخفف من احتمالية حدوث سوء فهم بين الناس. تساعد على معرفة ميزات الآخرين للاستفادة منها. بناء علاقات قوية متينة تقود أصحابها إلى السعادة.

أنواع الناس التي نواجهها في الحياة

أنواع الناس التي نواجهها في الحياة

بواسطة: - آخر تحديث: 23 أبريل، 2018

الشخصية

إن شخصية الإنسان هي الأهم في تعامله مع الآخرين، وهي أهم من المظهر والمركز الاجتماعي، وتشمل كل سلوكيات الفرد وانفعالاته تجاه ما يحيطه، والشخصية هي ما يميز الفرد عن غيره وإن تشابه معه في بعض الصفات، وتتأثر شخصية الفرد بكثير من العوامل منها ما يتعلق في الوراثة ومنها ما يتعلق في تاريخ الشخص وطريقة التربية التي تعرض لها منذ طفولته، ولهذا فإن من المهم معرفة أنواع الناس التي يواجهها الفرد في الحياة وكيفية التعامل مع كل شخصية.

أنواع الناس التي نواجهها في الحياة

يصنف علماء النفس أنواع الناس إلى مجموعات عديدة سيتم ذكرها هنا وتوضيح كيفية التعامل معها، وهذه الأنواع هي:

  • الشخصية النرجسيةيقدّر صاحب هذه الشخصية ذاته جدًا، ويتعامل مع الأمور بسطحية، ويحرص دائما على جمال مظهره، وتقديره لذاته يدفعه إلى التعامل مع الآخرين بالشكل التالي:
  1. يعتبر الآخرين أقل منه شأنًا ويعتبر نفسه أعظم من الجميع.
  2. ينتظر التقدير والاحترام من الآخرين.
  3. يغار من مزايا الآخرين.
  4. يعتقد أن الجميع يغار منه.
  5. يستغل الآخرين لمصالحه الشخصية.
  6. لا يتعاطف مع الآخرين.

يستحسن التعامل مع صاحب الشخصية النرجسية بعدم اشباع غروره وعدم الخضوع لرغباته ليعتاد على العطاء.

  • الشخصية القلقةأهم صفة يحملها صاحب الشخصية القلقة هي الحساسية مما يجعله يتعامل مع الأمور بالشكل التالي:
  1. الدقة المبالغ فيها والتعمق في أمور بسيطة تافهة ونسيان الجوهر.
  2. التقيد المبالغ فيه بالقوانين وعدم المرونة في التعامل معها.
  3. المثالية الزائدة لدرجة إعاقة الإنجاز.
  4. إرهاق النفس وعدم الاسترخاء.
  5. الإخلاص والعمل بضمير لدرجة المرض.
  6. الاعتماد على النفس في إنجاز كل المهمات وعدم الاعتماد على الآخرين.
  7. البخل.

يُنصح عند التعامل مع أصحاب الشخصية القلقة بترك مسافة بين من يتعامل معهم وبينهم حيث يجب مراعاة طريقة التحدث معهم بوضوح وتجنب نقدهم.

  •  الشخصية المنطوية
  1. يفضل صاحب الشخصية المنطوية العزلة في كل مجالات حياته، كما أنه يفتقد لمهارات التواصل مع الآخرين وليس عنده روح مبادرة وردود أفعاله باردة في كل الأحوال سواء مدح أو نصح أو نقد.
  2. ينصح بتدريب صاحب هذه الشخصية بالتدريج حتى ينخرط بالمجتمع مع عدم الإلحاح عليه في ذلك حتى لا يتسبب له بعقدة نفسية.
  • الشخصية الاعتمادية
  1. يعتمد صاحب هذه الشخصية على الآخرين في إنجاز كل واجباته وأمور حياته، ويستسلم للآخرين دومًا خوفًا من فقدان مساعدتهم له، وتصعُب عليه المبادرة والبدء في أي مشروع.
  2. يجب إعطاء صاحب الشخصية الاعتمادية مهمات متكررة وتفعيل دوره بالتدريج من دور جزئي إلى كلي، ولا يُتوقع الحصول على نتيجة سريعة معه.
  • الشخصية العصبية
  1. الغضب هو حالة من الجنون يتصرف فيها الشخص دون عقلانية بل بالارادة العاطفية، والإنسان العصبي هو إنسان سريع الغضب والانفعال وصوته عالي ومتوتر دائمًا.
  2. وعند التعامل مع شخص عصبي يجب اختيار وقت مناسب للتحدث معه وعدم جداله لفترات طويله واستخدام الوسيلة التي يفضلها في النقاش ومعرفة كيفية السيطرة على الغضب حتى لا يؤثر غضبه على من يتحدث معه.
  • الشخصية السلبية العدوانية
  1. يستمتع صاحب هذه الشخصية بإلحاق الأذى بالآخرين جسديًا ومعنويًا، كما أنه يسيء الظن بالآخرين دائمًا، ويحاول تبرير إساءته لهم.
  2. يجب الحذر عند التعامل مع أصحاب هذه الشخصية، ومحاولة ضبطها في القوانين الرادعة.
  • الشخصية الجذابة :صاحب هذه الشخصية محبوب عند الآخرين وناجح في حياته العملية والاجتماعية ويتميز بما يلي:
  1. الثقة بالنفس.
  2. يقدر الآخرين.
  3. متعاون مع الآخرين.
  4. يملك روحًا مرحة.
  5. يفكر بإيجابية.
  6. لطيف مع الآخرين.
  7. يهتم بالآخرين ويتابع أخبارهم.
  8. مبتسم دائمًا.
  9. صوته هادئ.
  10. صريح بلباقة.
  11. طبيعي غير متصنِّع.

أهمية معرفة أنواع الناس

من المهم جدًا معرفة أنواع الناس في الحياة الاجتماعية وتتلخص أهمية معرفة أنواع الناس بما يلي:

  • إنشاء علاقات تتميز بالتفاهم والألفة والمودة.
  • تخفف من احتمالية حدوث سوء فهم بين الناس.
  • تساعد على معرفة ميزات الآخرين للاستفادة منها.
  • بناء علاقات قوية متينة تقود أصحابها إلى السعادة.