القيم السلوكية يمكن تعريف القيم على أنها مجموعة من أحكام العقل التي من خلالها يتم توجيه رغبات الإنسان واهتماماته الخاصة، والتي يتم اكتسابها بناءً على التربية التي ينشأ عليها الإنسان، حيث تُكتسب تدريجيًا مع بداية النمو العقلي والذهني، لتنعكس على واقعه السلوكي، أمّا القيم السلوكية فلها العديد من التعريفات الخاصة، وقد عرّفها قاموس ويبستير بأنها "المعايير والمبادئ الّتي نستخدمها للحكم على الأشياء أو الأشخاص أو الأفكار أو المواقف بأنّها سيّئة وغير مرغوب فيها أو حسنة ومرغوب فيها، أو بأنّها في موقع بين هذين النّقيضين"، وهناك العديد من أنواع القيم السلوكية، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أنواع القيم السلوكية. أنواع القيم السلوكية يوجد العديد من أنواع القيم السلوكية، والتي تجعل الإنسان يميل إلى اتخاذ سلوك معين دون غيره تبعًا للمرجعيات والأفكار الخاصة به، وعليه فإن أهم أنواع القيم السلوكية للإنسان ما يأتي: القيم الأخلاقية: وهي من أهم أنواع القيم السلوكية للإنسان التي من خلالها يتم تحديد المنهجية الأخلاقية التي تؤطر المسار الذي يسلكه الإنسان تبعًا لوجود معيار الخطأ والصواب والمرتبط بالعملية الأخلاقية. القيم الاجتماعية: والتي تعني تلك القيم التي تحدد النمط السلوكي الذي يتخذه الإنسان مع البيئة الاجتماعية التي تحيط به، ويندرج تحت هذا النوع من القيم المرتبطة بالسلوك الاجتماعية مساعدة الآخر، وتقديم العون للمحتاج، والمشاركة في صناعة القرارات واتخاذها على مستوى المجتمعات الإنسانيّة. القيم الشخصية: وهي تلك التي تربط بين السلوك الشخصي للإنسان والقناعات الذاتية له، بحيث تكون أفكار الإنسان الخاصة به سببًا في السلوكيات التي يمارسها. القيم المعرفية: هناك يأتي دور العمليّة المعرفيّة من خلال تأثير قيم المعرفة الإنسانية على سلوكيات الإنسان، فمن خلالِ المعلومة العلمية التي يتعلمها يتم توجيه السلوك الإنساني بطريقة تجعل الإنسان يوظف العلم في حياته العملية، وهذا يزيد دور المعرفة في تطوير حياة الإنسان، وإيجاد سبل جديدة للتفكير في القضايا، وحل المشكلات الشخصية أو الاجتماعية. قيم المواطنة: وهي من أهم أنواع القيم السلوكية، والتي تتصل بسلوك الإنسان تجاه الوطن، من خلال تقديم التضحيات في مصلحة الوطن، وتقديم مصلحة الجماعة على المصلحة الشخصية، وتوظيف توجهات المواطنة الصالحة من أجل المصلحة الوطنية. القيم الجمالية: وهي من أنواع القيم التي تحدد السلوك الإنساني من خلال تأثير المظهر الجمالي عن قرارات الإنسان من خلال ما يرتاح له الناظر، ما يجعله يتخذ العديد من السلوكيات الشخصية والقرارات بناءً على ذلك. أهميّة القيم السلوكية تكمن أهمية أنواع القيم السلوكية في تأثيرها على سلوك الفرد، الأمر الذي ينعكس سلوك المجتمعات ككل، ومن أهم هذه الآثار ما يأتي: زيادة همة الإنسان وإصراراه على تحقيق النجاح. تدعيم الإنسان فكريًا وأخلاقيًا واجتماعيًا. تطوير الشخصية الإنسانية وزيادة قدرتها على التواصل الفعال مع كافة ما يحيط بها. زيادة إحساس الإنسان بالانتماء إلى البيئة التي يعيش فيها، وأنه جزء لا يتجزأ من الجماعة.

أنواع القيم السلوكية

أنواع القيم السلوكية

بواسطة: - آخر تحديث: 9 مايو، 2018

القيم السلوكية

يمكن تعريف القيم على أنها مجموعة من أحكام العقل التي من خلالها يتم توجيه رغبات الإنسان واهتماماته الخاصة، والتي يتم اكتسابها بناءً على التربية التي ينشأ عليها الإنسان، حيث تُكتسب تدريجيًا مع بداية النمو العقلي والذهني، لتنعكس على واقعه السلوكي، أمّا القيم السلوكية فلها العديد من التعريفات الخاصة، وقد عرّفها قاموس ويبستير بأنها “المعايير والمبادئ الّتي نستخدمها للحكم على الأشياء أو الأشخاص أو الأفكار أو المواقف بأنّها سيّئة وغير مرغوب فيها أو حسنة ومرغوب فيها، أو بأنّها في موقع بين هذين النّقيضين”، وهناك العديد من أنواع القيم السلوكية، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أنواع القيم السلوكية.

أنواع القيم السلوكية

يوجد العديد من أنواع القيم السلوكية، والتي تجعل الإنسان يميل إلى اتخاذ سلوك معين دون غيره تبعًا للمرجعيات والأفكار الخاصة به، وعليه فإن أهم أنواع القيم السلوكية للإنسان ما يأتي:

  • القيم الأخلاقية: وهي من أهم أنواع القيم السلوكية للإنسان التي من خلالها يتم تحديد المنهجية الأخلاقية التي تؤطر المسار الذي يسلكه الإنسان تبعًا لوجود معيار الخطأ والصواب والمرتبط بالعملية الأخلاقية.
  • القيم الاجتماعية: والتي تعني تلك القيم التي تحدد النمط السلوكي الذي يتخذه الإنسان مع البيئة الاجتماعية التي تحيط به، ويندرج تحت هذا النوع من القيم المرتبطة بالسلوك الاجتماعية مساعدة الآخر، وتقديم العون للمحتاج، والمشاركة في صناعة القرارات واتخاذها على مستوى المجتمعات الإنسانيّة.
  • القيم الشخصية: وهي تلك التي تربط بين السلوك الشخصي للإنسان والقناعات الذاتية له، بحيث تكون أفكار الإنسان الخاصة به سببًا في السلوكيات التي يمارسها.
  • القيم المعرفية: هناك يأتي دور العمليّة المعرفيّة من خلال تأثير قيم المعرفة الإنسانية على سلوكيات الإنسان، فمن خلالِ المعلومة العلمية التي يتعلمها يتم توجيه السلوك الإنساني بطريقة تجعل الإنسان يوظف العلم في حياته العملية، وهذا يزيد دور المعرفة في تطوير حياة الإنسان، وإيجاد سبل جديدة للتفكير في القضايا، وحل المشكلات الشخصية أو الاجتماعية.
  • قيم المواطنة: وهي من أهم أنواع القيم السلوكية، والتي تتصل بسلوك الإنسان تجاه الوطن، من خلال تقديم التضحيات في مصلحة الوطن، وتقديم مصلحة الجماعة على المصلحة الشخصية، وتوظيف توجهات المواطنة الصالحة من أجل المصلحة الوطنية.
  • القيم الجمالية: وهي من أنواع القيم التي تحدد السلوك الإنساني من خلال تأثير المظهر الجمالي عن قرارات الإنسان من خلال ما يرتاح له الناظر، ما يجعله يتخذ العديد من السلوكيات الشخصية والقرارات بناءً على ذلك.

أهميّة القيم السلوكية

تكمن أهمية أنواع القيم السلوكية في تأثيرها على سلوك الفرد، الأمر الذي ينعكس سلوك المجتمعات ككل، ومن أهم هذه الآثار ما يأتي:

  • زيادة همة الإنسان وإصراراه على تحقيق النجاح.
  • تدعيم الإنسان فكريًا وأخلاقيًا واجتماعيًا.
  • تطوير الشخصية الإنسانية وزيادة قدرتها على التواصل الفعال مع كافة ما يحيط بها.
  • زيادة إحساس الإنسان بالانتماء إلى البيئة التي يعيش فيها، وأنه جزء لا يتجزأ من الجماعة.