البحث عن مواضيع

القراءة حياة والانخراط فيها يجعلك تتعرف على الكثير من المعلومات والأسرار والعجائب في الحياة فهناك العلوم الحياتية والفلسفية والجغرافية والرياضية والفنية والكثير التي لا حصر لها البتة فقد صدق القائلون حين قالوا أن القراءة تعطيك جناحين إشارة إلى الأماكن التي ممكن أن تأخذك لها الكتب، وسنقدم في هذا المقال أنواع القراءة وأهميتها. القراءة يمكن تعريف القراءة على أنها عملية معرفية تقوم على تفكيك رموز تسمى الحروف ضمن التعريف التالي : التفكر وفهم الكلمة للوصول إلى معناها. القراءة هي جزء مهم من اللغة من أجل دراسها وفهمها. القراءة وسيلة من وسائل التواصل بين الثقافات والحضارات وتنوع المحتوى الإثرائي لدى الفرد. قد يتم ابتكار طرق جديدة للقراءة مثل طريقة بريل مثلا وهي طريقة لإستخدام المكفوفين الغير قادرين على القراءة فيمكنهم ذلك بلمس الحروف النافرة. تعد القراءة الموسيقية واحدة من أنواع القراءة وهي تقوم على القدرة على قراءة النوتات المختلفة والتعرف على السلم الموسيقي. القراءة الحاسوبية واحدة من أنواع القراءة وهي قراءة الخوارزميات والمصفوفات. طرق القراءة لكل منا أجواء خاصة للقراءة، فهناك من يحب القراءة صباحا إذ يكون الوقت هادئا والتركيز أعلى وهناك من يفضل القراءة في الحافلة لكسب للوقت بالرغم من الضوضاء والضجيج من حوله، وبالإضافة إلى أوقات القراءة فهناك من يفضل كتبا على أخرى فقد تكون أنت مثلا من محبي علم الفلك فتنصرف إلى قراءة الكتب التي تتحدث عن النجوم والكواكب، وقد تكون ميالا للعلوم الفلسفية فيستهويك فرويد وابن رشد وسقراط  وأرسطو وغيرهم. أنواع القراءة للقراءة أنواع عدة يترأسها نوعان اثنان مهمان : القراءة الجهرية وهذا النوع يتعلق غالبا بالتدريس والتعليم والتدريب ففي المدارس لا يتم إيصال المعلومة الرئيسة من الدرس إن لم تقرأه المعلمة بصوت عال وكذلك في معاهد التدريب وللقراءة الجهرية عدد من الميزات منها : 1- تعليم المخارج السليمة للحروف. 2- النطق السليم للكلمات. 3- التعبير الصوتي عن المقاطع المقروءة. 4- تعليم الوقفات الصحيحة ضمن علامات الترقيم. القراءة الصامتة وهذا النوع من القراءة مهمة للغاية ويقوم الفرد باللجوء إليه عندما يريد القراءة لوحده من أجل تركيز أفضل وكذلك يلجأ إليه المعلمون والمدرسون في القسم الثاني من الدرس حين يقرأ كل طالب في خلده درس القراءة والإستماع، وللقراءة الصامتة ميزات عدة منها : 1- فهم المعاني والمفاهيم. 2- الثقة الأكبر بالنفس. 3- التجربة الفردية في القراءة. المراجع:   1    2

أنواع القراءة وأهميتها

أنواع القراءة وأهميتها
بواسطة: - آخر تحديث: 24 فبراير، 2017

القراءة حياة والانخراط فيها يجعلك تتعرف على الكثير من المعلومات والأسرار والعجائب في الحياة فهناك العلوم الحياتية والفلسفية والجغرافية والرياضية والفنية والكثير التي لا حصر لها البتة فقد صدق القائلون حين قالوا أن القراءة تعطيك جناحين إشارة إلى الأماكن التي ممكن أن تأخذك لها الكتب، وسنقدم في هذا المقال أنواع القراءة وأهميتها.

القراءة

يمكن تعريف القراءة على أنها عملية معرفية تقوم على تفكيك رموز تسمى الحروف ضمن التعريف التالي :

  • التفكر وفهم الكلمة للوصول إلى معناها.
  • القراءة هي جزء مهم من اللغة من أجل دراسها وفهمها.
  • القراءة وسيلة من وسائل التواصل بين الثقافات والحضارات وتنوع المحتوى الإثرائي لدى الفرد.
  • قد يتم ابتكار طرق جديدة للقراءة مثل طريقة بريل مثلا وهي طريقة لإستخدام المكفوفين الغير قادرين على القراءة فيمكنهم ذلك بلمس الحروف النافرة.
  • تعد القراءة الموسيقية واحدة من أنواع القراءة وهي تقوم على القدرة على قراءة النوتات المختلفة والتعرف على السلم الموسيقي.
  • القراءة الحاسوبية واحدة من أنواع القراءة وهي قراءة الخوارزميات والمصفوفات.

طرق القراءة

لكل منا أجواء خاصة للقراءة، فهناك من يحب القراءة صباحا إذ يكون الوقت هادئا والتركيز أعلى وهناك من يفضل القراءة في الحافلة لكسب للوقت بالرغم من الضوضاء والضجيج من حوله، وبالإضافة إلى أوقات القراءة فهناك من يفضل كتبا على أخرى فقد تكون أنت مثلا من محبي علم الفلك فتنصرف إلى قراءة الكتب التي تتحدث عن النجوم والكواكب، وقد تكون ميالا للعلوم الفلسفية فيستهويك فرويد وابن رشد وسقراط  وأرسطو وغيرهم.

أنواع القراءة

للقراءة أنواع عدة يترأسها نوعان اثنان مهمان :

  • القراءة الجهرية وهذا النوع يتعلق غالبا بالتدريس والتعليم والتدريب ففي المدارس لا يتم إيصال المعلومة الرئيسة من الدرس إن لم تقرأه المعلمة بصوت عال وكذلك في معاهد التدريب وللقراءة الجهرية عدد من الميزات منها :
    1- تعليم المخارج السليمة للحروف.
    2- النطق السليم للكلمات.
    3- التعبير الصوتي عن المقاطع المقروءة.
    4- تعليم الوقفات الصحيحة ضمن علامات الترقيم.
  • القراءة الصامتة وهذا النوع من القراءة مهمة للغاية ويقوم الفرد باللجوء إليه عندما يريد القراءة لوحده من أجل تركيز أفضل وكذلك يلجأ إليه المعلمون والمدرسون في القسم الثاني من الدرس حين يقرأ كل طالب في خلده درس القراءة والإستماع، وللقراءة الصامتة ميزات عدة منها :
    1- فهم المعاني والمفاهيم.
    2- الثقة الأكبر بالنفس.
    3- التجربة الفردية في القراءة.

المراجع:   1    2