تعريف الفنون التشكيلية هو الفن الذي يصوغ ما في الواقع والطبيعة بشكل وصياغةٍ جديدة، ويتم أخذ مفردات هذا الفن من المحيط لتتم عمليّة إعادة تشكيلها على حسب نهج وأسلوب الشخص الذي يقوم بهذا العمل والذي يُسمّى فنان تشكيلي، ولكثرة المواضيع والمناهج المتعلّقة بهذا النوع من الفنون فقد انتشرت العديد من المدارس المتعلّقة به مثل المدرسة الواقعية التي تنقل مفردات ومناظر الطبيعية دون إجراء أي تغيير عليها ومدرسة بورتريه التي تهتم برسم الحيوانات بشكل عام وغيرها من المدارس؛ وفي هذا المقال نذكر أنواع الفنون التشكيلية. أنواع الفنون التشكيلية الرسم؛ وهو ذلك الفن الذي يتم فيه التعبير عن الإحساس والمواضيع المختلفة بواسطة الأشكال والخطوط والألوان ويتم فيها استخدام أدوات معينة ومتعددة كأقلام الرصاص والشمع وغيرها. النحت؛ وهي تلك العملية التي يقوم فيها الفنان بتشكيل أي شكل من مادة خام غير مهيأة كالحجر أو الطين أو الخشب ومن أنواعه النحت الذي يكون على سطحٍ مستوٍ وينتج عنه شكلٌ بارز على السطح والمسمّى بالنحت البارز، والاخر يكون من سطح مستوٍ فيكون الشكل غائرًا في السطح، وكذلك فهناك النحت ثلاثي الأبعاد كالتماثيل التي بالإمكان رؤيتها من جميع الجوانب ويُسمّى كذلك بالنحت الميداني. الطباعة؛ وهو قيام الفنان بعمل نسخ متعددة للشكل الواحد ويتم ذلك عن طريق الحفر إمّا على الخشب أو على المعدن باستخدام آلات الضغط أو على الحجر بالليثوجراف. الفن الجداري؛ والذي يشمل عدّة أقسام وأنواع كالمرسومة أو المحفورة أو المرزابيك والمسمّاة بالفسيفساء والتي تكون عن طريق جمع الفنان لقطع صغيرة وعمل لوحةٍ فنّية ذات ألوان جميلة وجذّابة ومعبّرة. مدارس الفنون التشكيلية المدرسة الواقعية؛ وهي التي يقوم فيها الفنان بنقل كل ما في الطبيعة والواقع إلى عمل فني طبق الأصل كأنّها صورة فوتوغرافية ينقلها الفنان بأدق تفاصيلها وبسبب تأثير عواطف وأحاسيس الفنان فيها فقد ظهر ما يُسمّى بالواقعية الرمزية والواقعية التعبيرية. المدرسة الانطباعية؛ وقد خرج الفنان في هذه المدرسة إلى الطبيعة وأبرز المناظر الطبيعية المختلفة كالنور والظل وأضفى عليها أحاسيسه. المدرسة الرمزية؛ وقد حلّ فيها الترميز مكان التصوير طبق الأصل للواقع والطبيعة، وتمثّل ذلك من خلال الألوان ووضعية الحالة. المدرسة الدادائية؛ وقد اهتمّت هذه المدرسة بتصوير الأمور المهمشة وشرحها، ولكنّ هذه المدرسة لم تدم طويلًا. المدرسة التجريدية؛ وهي التي تعتمد على إعادة صياغة كل ما هو محيط بنا برؤية فنية جديدة وتجريد الطبيعة للحقائق التي هي عليها. المدرسة السريالية؛ وهي التي تعتمد على استعادة الذاكرة وتجسيد الأحلام.

أنواع الفنون التشكيلية

أنواع الفنون التشكيلية

بواسطة: - آخر تحديث: 18 مارس، 2018

تعريف الفنون التشكيلية

هو الفن الذي يصوغ ما في الواقع والطبيعة بشكل وصياغةٍ جديدة، ويتم أخذ مفردات هذا الفن من المحيط لتتم عمليّة إعادة تشكيلها على حسب نهج وأسلوب الشخص الذي يقوم بهذا العمل والذي يُسمّى فنان تشكيلي، ولكثرة المواضيع والمناهج المتعلّقة بهذا النوع من الفنون فقد انتشرت العديد من المدارس المتعلّقة به مثل المدرسة الواقعية التي تنقل مفردات ومناظر الطبيعية دون إجراء أي تغيير عليها ومدرسة بورتريه التي تهتم برسم الحيوانات بشكل عام وغيرها من المدارس؛ وفي هذا المقال نذكر أنواع الفنون التشكيلية.

أنواع الفنون التشكيلية

  • الرسم؛ وهو ذلك الفن الذي يتم فيه التعبير عن الإحساس والمواضيع المختلفة بواسطة الأشكال والخطوط والألوان ويتم فيها استخدام أدوات معينة ومتعددة كأقلام الرصاص والشمع وغيرها.
  • النحت؛ وهي تلك العملية التي يقوم فيها الفنان بتشكيل أي شكل من مادة خام غير مهيأة كالحجر أو الطين أو الخشب ومن أنواعه النحت الذي يكون على سطحٍ مستوٍ وينتج عنه شكلٌ بارز على السطح والمسمّى بالنحت البارز، والاخر يكون من سطح مستوٍ فيكون الشكل غائرًا في السطح، وكذلك فهناك النحت ثلاثي الأبعاد كالتماثيل التي بالإمكان رؤيتها من جميع الجوانب ويُسمّى كذلك بالنحت الميداني.
  • الطباعة؛ وهو قيام الفنان بعمل نسخ متعددة للشكل الواحد ويتم ذلك عن طريق الحفر إمّا على الخشب أو على المعدن باستخدام آلات الضغط أو على الحجر بالليثوجراف.
  • الفن الجداري؛ والذي يشمل عدّة أقسام وأنواع كالمرسومة أو المحفورة أو المرزابيك والمسمّاة بالفسيفساء والتي تكون عن طريق جمع الفنان لقطع صغيرة وعمل لوحةٍ فنّية ذات ألوان جميلة وجذّابة ومعبّرة.

مدارس الفنون التشكيلية

  • المدرسة الواقعية؛ وهي التي يقوم فيها الفنان بنقل كل ما في الطبيعة والواقع إلى عمل فني طبق الأصل كأنّها صورة فوتوغرافية ينقلها الفنان بأدق تفاصيلها وبسبب تأثير عواطف وأحاسيس الفنان فيها فقد ظهر ما يُسمّى بالواقعية الرمزية والواقعية التعبيرية.
  • المدرسة الانطباعية؛ وقد خرج الفنان في هذه المدرسة إلى الطبيعة وأبرز المناظر الطبيعية المختلفة كالنور والظل وأضفى عليها أحاسيسه.
  • المدرسة الرمزية؛ وقد حلّ فيها الترميز مكان التصوير طبق الأصل للواقع والطبيعة، وتمثّل ذلك من خلال الألوان ووضعية الحالة.
  • المدرسة الدادائية؛ وقد اهتمّت هذه المدرسة بتصوير الأمور المهمشة وشرحها، ولكنّ هذه المدرسة لم تدم طويلًا.
  • المدرسة التجريدية؛ وهي التي تعتمد على إعادة صياغة كل ما هو محيط بنا برؤية فنية جديدة وتجريد الطبيعة للحقائق التي هي عليها.
  • المدرسة السريالية؛ وهي التي تعتمد على استعادة الذاكرة وتجسيد الأحلام.